السجن 10 سنوات لألمانية جهادية سابقة في العراق

مجموعة غلوبسك: "نساء داعش" (تعبيرية)

حكمت المحكمة الألمانية في “ميونيخ” بالسجن لمدة عشر سنوات، على مواطنة كانت قد التحقت بتنظيم “داعش” في سوريا، بتهمة ترك فتاة إيزيدية تموت عطشاً في العراق.

كان من المقرر أن تواجه “جنيفر فينيش” (30 عاماً)، عقوبة السجن لمدى الحياة، بتهمة ارتكاب جرائم حرب وقتل، في أول إجراء قضائي رسمي في العالم على صلة بممارسات ارتكبها تنظيم داعش بحق الأقلية الإيزيدية التي اضطهدها التنظيم، إلا أن القضاء خفف الحكم إلى 10 سنوات فقط.

وفي التحقيقات، قالت الفتاة الألمانية المنحدرة من لوهن، في ولاية سكسونيا السفلى (شمال غرب)، أنّها ذهبت إلى العراق للانضمام إلى “إخوتها” خلال محاكمتها التي بدأت في أبريل 2019.

وقامت آنذاك في المشاركة بدوريات مسلحة، ضمن شرطة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في الفلوجة والموصل. وعملت هذه القوات بشكل خاص على فرض قواعد اللباس والسلوك التي وضعها التنظيم الإرهابي.

اقرأ المزيد: أميرة يابانية تتخلّى عن لقبها لزواجها من زميلها الجامعي

وتعود القضية، بتعمد الفتاة الألمانية، معاقبة فتاة صغيرة، من خلال ربطها بنافذة خارج المنزل الذي كانت محتجزة فيه مع والدتها، في درجة حرارة تبلغ الخمسين مئوية. وتوفيت الفتاة بسبب العطش.

اقرأ المزيد: جامعة في أستراليا تقدّم منحة للطلاب اللاجئين لعام 2021

بينما بقييت أم الفتاة المتوفية عطشاً، في خدمة الألمانية وزوجها “طه الجميلي”، وهو يحاكم حالياً في فرانكفورت بتهم مماثلة، بشراء فتاة تبلغ من العمر خمس سنوات ووالدتها من سبايا الأقلية الإيزيدية من أجل استعبادهما، بحسب النيابة.

ليفانت – وكالات

حكمت المحكمة الألمانية في “ميونيخ” بالسجن لمدة عشر سنوات، على مواطنة كانت قد التحقت بتنظيم “داعش” في سوريا، بتهمة ترك فتاة إيزيدية تموت عطشاً في العراق.

كان من المقرر أن تواجه “جنيفر فينيش” (30 عاماً)، عقوبة السجن لمدى الحياة، بتهمة ارتكاب جرائم حرب وقتل، في أول إجراء قضائي رسمي في العالم على صلة بممارسات ارتكبها تنظيم داعش بحق الأقلية الإيزيدية التي اضطهدها التنظيم، إلا أن القضاء خفف الحكم إلى 10 سنوات فقط.

وفي التحقيقات، قالت الفتاة الألمانية المنحدرة من لوهن، في ولاية سكسونيا السفلى (شمال غرب)، أنّها ذهبت إلى العراق للانضمام إلى “إخوتها” خلال محاكمتها التي بدأت في أبريل 2019.

وقامت آنذاك في المشاركة بدوريات مسلحة، ضمن شرطة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في الفلوجة والموصل. وعملت هذه القوات بشكل خاص على فرض قواعد اللباس والسلوك التي وضعها التنظيم الإرهابي.

اقرأ المزيد: أميرة يابانية تتخلّى عن لقبها لزواجها من زميلها الجامعي

وتعود القضية، بتعمد الفتاة الألمانية، معاقبة فتاة صغيرة، من خلال ربطها بنافذة خارج المنزل الذي كانت محتجزة فيه مع والدتها، في درجة حرارة تبلغ الخمسين مئوية. وتوفيت الفتاة بسبب العطش.

اقرأ المزيد: جامعة في أستراليا تقدّم منحة للطلاب اللاجئين لعام 2021

بينما بقييت أم الفتاة المتوفية عطشاً، في خدمة الألمانية وزوجها “طه الجميلي”، وهو يحاكم حالياً في فرانكفورت بتهم مماثلة، بشراء فتاة تبلغ من العمر خمس سنوات ووالدتها من سبايا الأقلية الإيزيدية من أجل استعبادهما، بحسب النيابة.

ليفانت – وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit