الخزانة البريطانية تدعو مجموعة السبع إلى تحرك عالمي لمواجهة أزمة الإمدادات

وزير الخزانة البريطاني ريشي سوناك © حساب رسمي تويتر
وزير الخزانة البريطاني ريشي سوناك. © حساب رسمي تويتر

سيدعو وزير الخزانة البريطاني ريشي سوناك مجموعة الدول الصناعية السبع الكبرى التي يعقد وزراء مالها اجتماعا الأربعاء في واشنطن إلى مزيد من “التنسيق” لجعل سلاسل التوريد في العالم “أكثر مرونة”.

ومشاكل الإمدادات العالمية التي نجمت عن اضرابات وزيادة في الطلب على النقل اللوجستي مع الانتعاش بعد وباء كوفيد، تضرب بريطانيا خصوصا وتفاقمت بسبب بريكست.

وهذا يعقد الإجراءات الشكلية لعبور البضائع والعمال ويتجلى خصوصا في نقص مئة ألف سائق شاحنة.

وخلال الاجتماعات السنوية لصندوق النقد الدَّوْليّ والبنك الدَّوْليّ في واشنطن، سيحضر السيد سوناك اجتماع وزراء مالية مجموعة العشرين التي تترأسها لندن حتى نهاية العام الجاري.

يعتزم سوناك تشجيع البلدان الغنية الأخرى على إعادة توجيه جزء من حصتها من مخصصات صندوق النقد الدَّوْليّ الجديدة لعملتها الداخلية بقيمة 650 مليار دولار إلى الدول الفقيرة لتحسين الرعاية الصحية والاستجابة لتغير المناخ.

تاور بريدج - لندن / أرشيفية
تاور بريدج – لندن / أرشيفية

وفي بيان منفصل رحب سوناك بنشر التقديرات الأخيرة لصندوق النقد الدولي التي تشير إلى أن بريطانيا سجلت أسرع نمو بين دول مجموعة السبع في 2021، مع أنه خفّض إلى 6,8 بالمئة مقابل 7 بالمئة في التوقعات السابقة.

وحذّر صندوق النقد الدَّوْليّ أمسِ الثلاثاء من أن اختناقات سلسلة التوريد، بما في ذلك التأخير في الموانئ ونقص المكونات الرئيسية مثل الرقائق الدقيقة المستخدمة في إنتاج السيارات، تؤخر الانتعاش وتؤجج ضغوط التضخم في جميع أنحاء العالم. اقرأ أكثر

اقرأ المزيد: فاضح تسليح أنقرة للجهاديين بسوريا يفتتح دار نشر بألمانيا

وتضررت بريطانيا بشكل خاص بسبب التأثير الإضافي للحواجز التجارية بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي وقواعد الهجرة الأكثر صرامة.

ونفد الوقود في العديد من محطات الوقود البريطانية بشكل مؤقت الشهر الماضي، وأدى ارتفاع أسعار الغاز الطبيعي في عموم أوروبا إلى نقص ثاني أكسيد الكربون المستخدم في صعق حيوانات المزرعة قبل الذبح.

ليفانت نيوز _ REUTERS

سيدعو وزير الخزانة البريطاني ريشي سوناك مجموعة الدول الصناعية السبع الكبرى التي يعقد وزراء مالها اجتماعا الأربعاء في واشنطن إلى مزيد من “التنسيق” لجعل سلاسل التوريد في العالم “أكثر مرونة”.

ومشاكل الإمدادات العالمية التي نجمت عن اضرابات وزيادة في الطلب على النقل اللوجستي مع الانتعاش بعد وباء كوفيد، تضرب بريطانيا خصوصا وتفاقمت بسبب بريكست.

وهذا يعقد الإجراءات الشكلية لعبور البضائع والعمال ويتجلى خصوصا في نقص مئة ألف سائق شاحنة.

وخلال الاجتماعات السنوية لصندوق النقد الدَّوْليّ والبنك الدَّوْليّ في واشنطن، سيحضر السيد سوناك اجتماع وزراء مالية مجموعة العشرين التي تترأسها لندن حتى نهاية العام الجاري.

يعتزم سوناك تشجيع البلدان الغنية الأخرى على إعادة توجيه جزء من حصتها من مخصصات صندوق النقد الدَّوْليّ الجديدة لعملتها الداخلية بقيمة 650 مليار دولار إلى الدول الفقيرة لتحسين الرعاية الصحية والاستجابة لتغير المناخ.

تاور بريدج - لندن / أرشيفية
تاور بريدج – لندن / أرشيفية

وفي بيان منفصل رحب سوناك بنشر التقديرات الأخيرة لصندوق النقد الدولي التي تشير إلى أن بريطانيا سجلت أسرع نمو بين دول مجموعة السبع في 2021، مع أنه خفّض إلى 6,8 بالمئة مقابل 7 بالمئة في التوقعات السابقة.

وحذّر صندوق النقد الدَّوْليّ أمسِ الثلاثاء من أن اختناقات سلسلة التوريد، بما في ذلك التأخير في الموانئ ونقص المكونات الرئيسية مثل الرقائق الدقيقة المستخدمة في إنتاج السيارات، تؤخر الانتعاش وتؤجج ضغوط التضخم في جميع أنحاء العالم. اقرأ أكثر

اقرأ المزيد: فاضح تسليح أنقرة للجهاديين بسوريا يفتتح دار نشر بألمانيا

وتضررت بريطانيا بشكل خاص بسبب التأثير الإضافي للحواجز التجارية بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي وقواعد الهجرة الأكثر صرامة.

ونفد الوقود في العديد من محطات الوقود البريطانية بشكل مؤقت الشهر الماضي، وأدى ارتفاع أسعار الغاز الطبيعي في عموم أوروبا إلى نقص ثاني أكسيد الكربون المستخدم في صعق حيوانات المزرعة قبل الذبح.

ليفانت نيوز _ REUTERS

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit