الخارجية السودانية تنتفض على البرهان.. وتساند السفراء المستقيلين

وزيرة خارجية السودان مريم الصادق المهدي
وزيرة خارجية السودان مريم الصادق المهدي \ أرشيفية

ذكرت وزارة الخارجية السودانية، يوم الخميس، إن السفراء الرافضين للانقلاب العسكري، وتقويض الفترة الانتقالية، يعتبرون الممثلين الشرعيين لحكومة السودان، معتبرةً ضمن بيان، أن “كل القرارات الصادرة من قائد الجيش الفريق أول عبد الفتاح البرهان غير شرعية ولا يسندها الدستور”.

وأبدت وزيرة الخارجية في الحكومة الانتقالية، مريم الصادق المهدي، ترحيبها بـ”مواقف سفراء السودان والدبلوماسيين والإداريين، الذين أعلنوا رفضهم للانقلاب العسكري، وعدم اعترافهم بأي قرارات صادرة من قائد الجيش”.

اقرأ أيضاً: السودان يدخل النفق المظلم.. ما مآلات الأزمة الراهنة؟

ونوهت المهدي: “افتخر بسفراء السودان الذين أتوا من رحم ثورة الشعب المجيدة وصمودها الباسل، وكل سفير حر رفض الانقلاب نصراً للثورة”، مشددةً على “أنهم الممثلون الشرعيون لحكومة السودان”، فيما أتت الخطوة عقب إعفاء قائد الجيش السوداني عبد الفتاح البرهان، الأربعاء، 6 سفراء من مناصبهم، من ضمنهم سفيرا الخرطوم لدى الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي.

إذ ذكر التلفزيون السوداني، إن رئيس مجلس السيادة السوداني الفريق عبد الفتاح البرهان، قرر إعفاء سفراء السودان في الولايات المتحدة وبروكسل (الاتحاد الأوروبي) وفرنسا وسويسرا والصين وقطر من مناصبهم، عقب قرارات مماثلة للبرهان، بحل حكومة السودان برئاسة عبد الله حمدوك.

رئيس مجلس السيادة السوداني، عبدالفتاح البرهان

وأعرب سفراء السودان في 12 دولة عبر بيان مشترك عن رفضهم لإجراءات الجيش في بلادهم، ووقع علي البيان، السفراء السودانيون لدى الولايات المتحدة والصين وفرنسا وبلجيكا والاتحاد الأوروبي وسويسرا، ووكالات تابعة للأمم المتحدة وجنوب أفريقيا وقطر والكويت وتركيا والسويد وكندا.

ليفانت-وكالات

ذكرت وزارة الخارجية السودانية، يوم الخميس، إن السفراء الرافضين للانقلاب العسكري، وتقويض الفترة الانتقالية، يعتبرون الممثلين الشرعيين لحكومة السودان، معتبرةً ضمن بيان، أن “كل القرارات الصادرة من قائد الجيش الفريق أول عبد الفتاح البرهان غير شرعية ولا يسندها الدستور”.

وأبدت وزيرة الخارجية في الحكومة الانتقالية، مريم الصادق المهدي، ترحيبها بـ”مواقف سفراء السودان والدبلوماسيين والإداريين، الذين أعلنوا رفضهم للانقلاب العسكري، وعدم اعترافهم بأي قرارات صادرة من قائد الجيش”.

اقرأ أيضاً: السودان يدخل النفق المظلم.. ما مآلات الأزمة الراهنة؟

ونوهت المهدي: “افتخر بسفراء السودان الذين أتوا من رحم ثورة الشعب المجيدة وصمودها الباسل، وكل سفير حر رفض الانقلاب نصراً للثورة”، مشددةً على “أنهم الممثلون الشرعيون لحكومة السودان”، فيما أتت الخطوة عقب إعفاء قائد الجيش السوداني عبد الفتاح البرهان، الأربعاء، 6 سفراء من مناصبهم، من ضمنهم سفيرا الخرطوم لدى الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي.

إذ ذكر التلفزيون السوداني، إن رئيس مجلس السيادة السوداني الفريق عبد الفتاح البرهان، قرر إعفاء سفراء السودان في الولايات المتحدة وبروكسل (الاتحاد الأوروبي) وفرنسا وسويسرا والصين وقطر من مناصبهم، عقب قرارات مماثلة للبرهان، بحل حكومة السودان برئاسة عبد الله حمدوك.

رئيس مجلس السيادة السوداني، عبدالفتاح البرهان

وأعرب سفراء السودان في 12 دولة عبر بيان مشترك عن رفضهم لإجراءات الجيش في بلادهم، ووقع علي البيان، السفراء السودانيون لدى الولايات المتحدة والصين وفرنسا وبلجيكا والاتحاد الأوروبي وسويسرا، ووكالات تابعة للأمم المتحدة وجنوب أفريقيا وقطر والكويت وتركيا والسويد وكندا.

ليفانت-وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit