الحكومة الروسية تدرج وسيلتين إعلاميتين في لائحة “العملاء الأجانب”

روسيا تدرج وسيلتين اعلاميتين على لائحة العملاء الأجانب
وزارة العدل الروسية. © TASS

صنّفت الحكومة الروسية أمسِ الجمعة موقعين إعلاميين الكترونيتين جديدين على لائحة “العملاء الأجانب”، مشددة بذلك الخناق على حرية التعبير والأصوات المعارضة للسلطة.

وأدرجت وزارة العدل الروسية الموقع الالكتروني لوكالة “روزبالت” الأخبارية والموقع الإلكتروني المتخصص في تحليل الأخبار “ريبابلك” إلى قائمة “عملاء أجانب”.

ويحظى موقع روزبالت بشعبية واسعة ولديه مكاتب في موسكو وسان بطرسبرغ بينما يقدم “ريبابلك” اخباره عن طريق الاشتراكات.

ويُلزم تصنيف أي من وسائل الإعلام على أنها من “العملاء الأجانب” بأن تظهر ذلك في جميع منشوراتها ونصوصها وفيديوهاتها ورسائلها على مواقع التواصل الاجتماعي، ما يمكن أن يردع المصادر والمعلنين عن التعامل معها ويجعل مهمة الصحافيين صعبة للغاية.

قال رئيس التحرير دميتري كوليزيف على منصة تلغرام “بالطبع، لا تحصل +ريبابلك+ على تمويل من الخارج، وهي تعتمد على أموال المشتركين”.

أظهر موقع وزارة العدل في 15 أكتوبر / تشرين الأول أنها أضافت RS-Balt و Moscow Digital Media إلى قائمة “الوكلاء الأجانب”، مما رفع عدد الأفراد والكيانات المسجلين في السجل إلى 88.

وتستخدم الحكومة التصنيف لتسمية ما تقول إنها منظمات ممولة من الخارج تشارك في نشاط سياسي، وكذلك الأشخاص المرتبطين بها.

حرية الصحافة
حرية الصِّحافة \ أرشيفية

وعُدّ عشرات الصحافيين الروس وعدة وسائل إعلام مستقلة بينها قناة رين التلفزيونية وموقع “ميدوزا” الشهير “عملاء أجانب” من قبل القضاء الروسي. وتضم قائمة وزارة العدل حالياً نحو 90 اسماً.

وهناك وسائل إعلام مستقلة رائدة غير مدرجة في القائمة بينها إذاعة إيكو بموسكو وصحيفة نوفايا غازيتا، التي حصل رئيس تحريرها دميتري موراتوف على جائزة نوبل للسلام الأسبوع الماضي مناصفة مع الصحافية الاستقصائية الفيليبينية ماريا ريسا لجهودهما في تعزيز حرية التعبير.

اقرأ المزيد: وفيات كورونا في روسيا تتجاوز حاجز الألف

ومع ذلك، حذر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين من أن جائزة نوبل الممنوحة لموراتوف لن “تحميه” من تصنيفه بأنه “عميل أجنبي”.

وقال بوتين في منتدى بموسكو “إذا لم ينتهك القانون الروسي وإذا لم يقدم سبباً لإعلانه عميلا أجنبيا، عندها لن يكون كذلك”.

 

ليفانت نيوز _ موسكو تايمز _ أ ف ب

صنّفت الحكومة الروسية أمسِ الجمعة موقعين إعلاميين الكترونيتين جديدين على لائحة “العملاء الأجانب”، مشددة بذلك الخناق على حرية التعبير والأصوات المعارضة للسلطة.

وأدرجت وزارة العدل الروسية الموقع الالكتروني لوكالة “روزبالت” الأخبارية والموقع الإلكتروني المتخصص في تحليل الأخبار “ريبابلك” إلى قائمة “عملاء أجانب”.

ويحظى موقع روزبالت بشعبية واسعة ولديه مكاتب في موسكو وسان بطرسبرغ بينما يقدم “ريبابلك” اخباره عن طريق الاشتراكات.

ويُلزم تصنيف أي من وسائل الإعلام على أنها من “العملاء الأجانب” بأن تظهر ذلك في جميع منشوراتها ونصوصها وفيديوهاتها ورسائلها على مواقع التواصل الاجتماعي، ما يمكن أن يردع المصادر والمعلنين عن التعامل معها ويجعل مهمة الصحافيين صعبة للغاية.

قال رئيس التحرير دميتري كوليزيف على منصة تلغرام “بالطبع، لا تحصل +ريبابلك+ على تمويل من الخارج، وهي تعتمد على أموال المشتركين”.

أظهر موقع وزارة العدل في 15 أكتوبر / تشرين الأول أنها أضافت RS-Balt و Moscow Digital Media إلى قائمة “الوكلاء الأجانب”، مما رفع عدد الأفراد والكيانات المسجلين في السجل إلى 88.

وتستخدم الحكومة التصنيف لتسمية ما تقول إنها منظمات ممولة من الخارج تشارك في نشاط سياسي، وكذلك الأشخاص المرتبطين بها.

حرية الصحافة
حرية الصِّحافة \ أرشيفية

وعُدّ عشرات الصحافيين الروس وعدة وسائل إعلام مستقلة بينها قناة رين التلفزيونية وموقع “ميدوزا” الشهير “عملاء أجانب” من قبل القضاء الروسي. وتضم قائمة وزارة العدل حالياً نحو 90 اسماً.

وهناك وسائل إعلام مستقلة رائدة غير مدرجة في القائمة بينها إذاعة إيكو بموسكو وصحيفة نوفايا غازيتا، التي حصل رئيس تحريرها دميتري موراتوف على جائزة نوبل للسلام الأسبوع الماضي مناصفة مع الصحافية الاستقصائية الفيليبينية ماريا ريسا لجهودهما في تعزيز حرية التعبير.

اقرأ المزيد: وفيات كورونا في روسيا تتجاوز حاجز الألف

ومع ذلك، حذر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين من أن جائزة نوبل الممنوحة لموراتوف لن “تحميه” من تصنيفه بأنه “عميل أجنبي”.

وقال بوتين في منتدى بموسكو “إذا لم ينتهك القانون الروسي وإذا لم يقدم سبباً لإعلانه عميلا أجنبيا، عندها لن يكون كذلك”.

 

ليفانت نيوز _ موسكو تايمز _ أ ف ب

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit