التعاون الخليجي رداً على تصريحات قرداحي: مرفوضة وعليه الاعتذار

وزير الإعلام اللبناني جورج قرداحي أرشيفية
جورج قرداحي/ أرشيفية

أعرب الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي، نايف الحجرف، رداً على تصريحات لوزير الإعلام اللبناني جورج قرداحي حول حرب اليمن، عن رفضه التام لهذه التصريحات، مطالباً إياه بالاعتذار.

وعبّر​  الحجرف، في بيان لمجلس التعاون الخليجي عن “رفضه التام جملةً وتفصيلاً لتصريحات وزير الإعلام اللبناني جورج قرداحي، والتي تعكس فهماً قاصراً وقراءة سطحية للأحداث في اليمن”.

واستنكر البيان: “تعرض الوزير اللبناني لكل من المملكة العربية السعودية التي تقود التحالف العربي لدعم الشرعية اليمنية، ودولة الإمارات العربية المتحدة، خلال حديثه متهماً إياهم بالاعتداء على اليمن، في الوقت الذي يعمل التحالف العربي لدعم الشرعية على إعادة الأمور إلى نصابها الصحيح قبل الانقلاب الحوثي على الشرعية في سبتمبر 2014”.

وأضاف البيان: “طالب الأمين العام وزير الإعلام اللبناني بالرجوع إلى الحقائق التاريخية وقراءة تسلسلها ليتضح له حجم الدعم الكبير الذي تقدمه دول التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية لدعم الشرعية للشعب اليمني في كافة المجالات والميادين، وذلك بهدف الوصول إلى حل شامل للأزمة اليمنية وفقاً للمرجعيات الثلاث المتمثلة بالمبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية، ومخرجات الحوار اليمني، وقرار مجلس الأمن رقم 2216”.

مجلس التعاون الخليجي/ أرشيفية

وأوضح الحجرف بأن: “دفاع وزير الإعلام اللبناني عن جماعة الحوثي الانقلابية في الوقت الذي يتجاهل فيه تعنت الحوثي ضد كل الجهود الدولية الرامية لإنهاء الأزمة اليمنية، و في الوقت الذي تستهدف جماعة الحوثي المملكة العربية السعودية بالصواريخ والمسيرات، وفي الوقت الذي تستهدف جماعة الحوثي أبناء الشعب اليمني الأعزل وتمنع وصول المساعدات الإغاثية للمناطق المنكوبة”، مطالبا إياه “بالاعتذار عما صدر منه من تصريحات مرفوضة”.

وأثارت تصريحات وزير الإعلام اللبناني، جورج قرداحي، حول حرب اليمن، جدلاً وغضباً، بعد أن اعتبر أن: “السعودية والإمارات تعتديان على الشعب اليمني، وأن الحوثيين يمارسون الدفاع عن النفس”.

اقرأ أيضاً: وزير الخارجية اللبناني: مفاوضات صندوق النقد قد تبدأ في نوفمبر

وبرّر قرداحي بأن اللقاء سُجّل له قبل أن يصبح وزيراً للإعلام اللبناني، وأوضح عبر سلسلة تغريدات على حسابه في “تويتر” قائلاً إنه: “لم يقصد بأي شكل من الأشكال، الإساءة إلى السعودية أو الإمارات، وإنه يكن لقيادتيهما ولشعبيهما كل الحب والوفاء”، معتبرا أن “الجهات التي تقف وراء هذه الحملة أصبحت معروفة، وهي التي تتهمه منذ تشكيل الحكومة بأنه آت لقمع الإعلام”.

وأكّد قرداحي: “ما قلته بأن حرب اليمن أصبحت حرباً عبثية يجب أن تتوقف، كان عن قناعة ليس دفاعاً عن اليمن ولكن محبة بالسعودية والإمارات”.

في الوقت الذي أعلنت فيه وزارة الخارجية والمغتربين اللبنانية في بيان، أن تصريحات وزير الإعلام اللبناني جورج قرداحي، بشأن الحرب على اليمن، “كلام شخصي”، و”صدر سابقاً” قبل تعيينه وزيراً.

مشددةً على أنه تصريحه: “لا يعكس موقف الحكومة اللبنانية الذي عبر عنه رئيسها في البيان الصادر بالأمس، ولا بيانها الوزاري الذي يتمسك بروابط الأخوة مع الأشقاء العرب”.

وأضافت الوزارة في بيانها على أنه: “كما وكانت وزارة الخارجية اللبنانية قد أدانت مراراً وتكراراً الهجمات الإرهابية التي استهدفت المملكة العربية السعودية، وهي لا زالت عند موقفها في المدافعة عن أمن وسلامة أشقائها الخليجيين التي تكن لهم كل محبة واحترام وتقدير، وتنأى عن التدخل في سياساتهم الداخلية والخارجية”.

ليفانت نيوز_ وكالات

أعرب الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي، نايف الحجرف، رداً على تصريحات لوزير الإعلام اللبناني جورج قرداحي حول حرب اليمن، عن رفضه التام لهذه التصريحات، مطالباً إياه بالاعتذار.

وعبّر​  الحجرف، في بيان لمجلس التعاون الخليجي عن “رفضه التام جملةً وتفصيلاً لتصريحات وزير الإعلام اللبناني جورج قرداحي، والتي تعكس فهماً قاصراً وقراءة سطحية للأحداث في اليمن”.

واستنكر البيان: “تعرض الوزير اللبناني لكل من المملكة العربية السعودية التي تقود التحالف العربي لدعم الشرعية اليمنية، ودولة الإمارات العربية المتحدة، خلال حديثه متهماً إياهم بالاعتداء على اليمن، في الوقت الذي يعمل التحالف العربي لدعم الشرعية على إعادة الأمور إلى نصابها الصحيح قبل الانقلاب الحوثي على الشرعية في سبتمبر 2014”.

وأضاف البيان: “طالب الأمين العام وزير الإعلام اللبناني بالرجوع إلى الحقائق التاريخية وقراءة تسلسلها ليتضح له حجم الدعم الكبير الذي تقدمه دول التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية لدعم الشرعية للشعب اليمني في كافة المجالات والميادين، وذلك بهدف الوصول إلى حل شامل للأزمة اليمنية وفقاً للمرجعيات الثلاث المتمثلة بالمبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية، ومخرجات الحوار اليمني، وقرار مجلس الأمن رقم 2216”.

مجلس التعاون الخليجي/ أرشيفية

وأوضح الحجرف بأن: “دفاع وزير الإعلام اللبناني عن جماعة الحوثي الانقلابية في الوقت الذي يتجاهل فيه تعنت الحوثي ضد كل الجهود الدولية الرامية لإنهاء الأزمة اليمنية، و في الوقت الذي تستهدف جماعة الحوثي المملكة العربية السعودية بالصواريخ والمسيرات، وفي الوقت الذي تستهدف جماعة الحوثي أبناء الشعب اليمني الأعزل وتمنع وصول المساعدات الإغاثية للمناطق المنكوبة”، مطالبا إياه “بالاعتذار عما صدر منه من تصريحات مرفوضة”.

وأثارت تصريحات وزير الإعلام اللبناني، جورج قرداحي، حول حرب اليمن، جدلاً وغضباً، بعد أن اعتبر أن: “السعودية والإمارات تعتديان على الشعب اليمني، وأن الحوثيين يمارسون الدفاع عن النفس”.

اقرأ أيضاً: وزير الخارجية اللبناني: مفاوضات صندوق النقد قد تبدأ في نوفمبر

وبرّر قرداحي بأن اللقاء سُجّل له قبل أن يصبح وزيراً للإعلام اللبناني، وأوضح عبر سلسلة تغريدات على حسابه في “تويتر” قائلاً إنه: “لم يقصد بأي شكل من الأشكال، الإساءة إلى السعودية أو الإمارات، وإنه يكن لقيادتيهما ولشعبيهما كل الحب والوفاء”، معتبرا أن “الجهات التي تقف وراء هذه الحملة أصبحت معروفة، وهي التي تتهمه منذ تشكيل الحكومة بأنه آت لقمع الإعلام”.

وأكّد قرداحي: “ما قلته بأن حرب اليمن أصبحت حرباً عبثية يجب أن تتوقف، كان عن قناعة ليس دفاعاً عن اليمن ولكن محبة بالسعودية والإمارات”.

في الوقت الذي أعلنت فيه وزارة الخارجية والمغتربين اللبنانية في بيان، أن تصريحات وزير الإعلام اللبناني جورج قرداحي، بشأن الحرب على اليمن، “كلام شخصي”، و”صدر سابقاً” قبل تعيينه وزيراً.

مشددةً على أنه تصريحه: “لا يعكس موقف الحكومة اللبنانية الذي عبر عنه رئيسها في البيان الصادر بالأمس، ولا بيانها الوزاري الذي يتمسك بروابط الأخوة مع الأشقاء العرب”.

وأضافت الوزارة في بيانها على أنه: “كما وكانت وزارة الخارجية اللبنانية قد أدانت مراراً وتكراراً الهجمات الإرهابية التي استهدفت المملكة العربية السعودية، وهي لا زالت عند موقفها في المدافعة عن أمن وسلامة أشقائها الخليجيين التي تكن لهم كل محبة واحترام وتقدير، وتنأى عن التدخل في سياساتهم الداخلية والخارجية”.

ليفانت نيوز_ وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit