الأمم المتحدة: ملايين الأفغان بين المجاعة والهجرة

ملايين الأفغان بين المجاعة والهجرة (أرشيف)

أكّدت الوكالة التابعة للأمم المتّحدة، اليوم الاثنين، أنّ الانعدام الغذائي في أفغانستان، يهدّد حياة أكثر من نصف السكان في البلاد، مما يدفع الكثير منهم إلى الهجرة.

ورجّحت الوكالة الأممية، أنه يعاني أكثر من 22 مليون أفغاني، من انعدام في الأمن الغذائي هذا الشتاء، في وقت يفاقم الجفاف المدفوع بتغير المناخ والصعوبات الناجمة عن سيطرة حركة طالبان على السلطة في البلاد، منذ منتصف أغسطس الماضي.

نقل موقع “العربية” عن المدير التنفيذي لبرنامج الأغذية العالمي، “ديفيد بيزلي”، بالقول: “إن هذا الشتاء، سيجبر ملايين الأفغان على الاختيار بين الهجرة والمجاعة، إلا إذا تمكّنا من زيادة مساعداتنا التي يمكن أن تنقذ حياة السكان”.

خريطة أفغانستان/ أنترنت

ووصف “بيزلي” في بيان، أنّ “أزمة أفغانستان الإنسانية حالياً من أسوأ الأزمات في العالم”، مضيفاً: “إن لم تكن الأسوأ، فقد انهار الأمن الغذائي.. نحن في مرحلة العدّ التنازلي لكارثة وإن لم نتحرّك فوراً، فسنكون أمام كارثة كاملة”.

واستطرد: “يزداد الجوع ويموت الأطفال. لا يمكننا إطعام الناس بناء على الوعود، يجب تحويل التعهدات بالتمويل إلى نقود ملموسة”، مشدداً: “على المجتمع الدولي توحيد صفوفه للتعامل مع هذه الأزمة التي تخرج سريعاً عن السيطرة”.

اقرأ المزيد: تسريبات… فيسبوك يتجاهل المحتوى المضلل والعنصري لموقع “بريتبارت”

وكان تقرير قد صدر عن برنامج الأغذية العالمي ومنظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة (فاو)، أكد أنّ أفغانياً من كل اثنين يواجه أزمة من “المستوى الثالث” أو نقصاً “طارئاً” في الغذاء من “المستوى الرابع”.

اقرأ المزيد: المتظاهرون بشأن تغير المناخ يستأنفون حملتهم بحصار مدينة لندن

ودعا المدير العام لمنظمة الأغذية والزراعة “كو دونغيو” إلى العمل بكفاءة وفعالية لتسريع وزيادة إيصال (المساعدات) إلى أفغانستان قبل قدوم فصل الشتاء الذي قد يهدّد حياة الملايين من الأفغان.

ليفانت – العربية 

أكّدت الوكالة التابعة للأمم المتّحدة، اليوم الاثنين، أنّ الانعدام الغذائي في أفغانستان، يهدّد حياة أكثر من نصف السكان في البلاد، مما يدفع الكثير منهم إلى الهجرة.

ورجّحت الوكالة الأممية، أنه يعاني أكثر من 22 مليون أفغاني، من انعدام في الأمن الغذائي هذا الشتاء، في وقت يفاقم الجفاف المدفوع بتغير المناخ والصعوبات الناجمة عن سيطرة حركة طالبان على السلطة في البلاد، منذ منتصف أغسطس الماضي.

نقل موقع “العربية” عن المدير التنفيذي لبرنامج الأغذية العالمي، “ديفيد بيزلي”، بالقول: “إن هذا الشتاء، سيجبر ملايين الأفغان على الاختيار بين الهجرة والمجاعة، إلا إذا تمكّنا من زيادة مساعداتنا التي يمكن أن تنقذ حياة السكان”.

خريطة أفغانستان/ أنترنت

ووصف “بيزلي” في بيان، أنّ “أزمة أفغانستان الإنسانية حالياً من أسوأ الأزمات في العالم”، مضيفاً: “إن لم تكن الأسوأ، فقد انهار الأمن الغذائي.. نحن في مرحلة العدّ التنازلي لكارثة وإن لم نتحرّك فوراً، فسنكون أمام كارثة كاملة”.

واستطرد: “يزداد الجوع ويموت الأطفال. لا يمكننا إطعام الناس بناء على الوعود، يجب تحويل التعهدات بالتمويل إلى نقود ملموسة”، مشدداً: “على المجتمع الدولي توحيد صفوفه للتعامل مع هذه الأزمة التي تخرج سريعاً عن السيطرة”.

اقرأ المزيد: تسريبات… فيسبوك يتجاهل المحتوى المضلل والعنصري لموقع “بريتبارت”

وكان تقرير قد صدر عن برنامج الأغذية العالمي ومنظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة (فاو)، أكد أنّ أفغانياً من كل اثنين يواجه أزمة من “المستوى الثالث” أو نقصاً “طارئاً” في الغذاء من “المستوى الرابع”.

اقرأ المزيد: المتظاهرون بشأن تغير المناخ يستأنفون حملتهم بحصار مدينة لندن

ودعا المدير العام لمنظمة الأغذية والزراعة “كو دونغيو” إلى العمل بكفاءة وفعالية لتسريع وزيادة إيصال (المساعدات) إلى أفغانستان قبل قدوم فصل الشتاء الذي قد يهدّد حياة الملايين من الأفغان.

ليفانت – العربية 

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit