الآثار الجانبية لعدم تناول الخبز

الآثار الجانبية لعدم تناول الخبز
الخبز \ أرشيفية

قد يبدو من الصعب في بعض الأحيان العثور على خيارات صحية لتناول الخبز ترضي ذوقك. ومع ذلك، إذا كنت لا تأكل كمية كافية من الخبز، فإنك قد لا تحصل أيضاً على الكمية المناسبة الكافية من العناصر الغذائية.

وفقًا لدراسة نشرتها Frontiers in Nutrition، والتي تم جمعها من خلال المسح الوطني لفحص الصحة والتغذية، أشارت الدراسة إلى أن بعض البالغين في الولايات المتحدة يتعرضون لانخفاض بنسبة 10٪ في مستويات الطاقة بسبب أنهم كانوا يبتعدون عن الحبوب المعالجة. والتي تنتج عن كون وجباتهم الغذائية تفتقر إلى العناصر الغذائية الضرورية مثل الألياف الغذائية والمغنيسيوم والحديد.

تقول سارة ويليامز، أخصائية تغذية ومالكة ومؤسسة Sweet Balance Nutrition، بأن: “الخبز والحبوب والكربوهيدرات بشكل عام لها سمعة سيئة في مجتمعنا. ومع ذلك، فإن الكربوهيدرات هي أفضل مصدر وقود لجسمك ومصدر طاقة الدماغ المفضل”.

خبز

لاحظت ويليامز زيادة في مستويات الطاقة مع العديد من العملاء عند حصولهم على ما يكفي من الكربوهيدرات. وتوضح بأنه: “في نظام غذائي صحي ومتوازن، يجب أن تأتي نسبة 40-60٪ من السعرات الحرارية من الكربوهيدرات، ويمكن أن يشمل ذلك الخبز والحبوب”.

وتؤكّد على أن تناول الكربوهيدرات باعتدال شيء جيد، فهي تساعد على توفير الطاقة لجسمك، خاصةً إذا كنت تخطط للقيام بأي نشاط بدني على مدار اليوم. مضيفةً أنه ليس من الضروري التخلص تماماً من الخبز أو الحبوب الأخرى في نظامك الغذائي.

اقرأ أيضاً: دراسة تكشف علاقة لقاح كورونا والتهابات القلب

إذا كنت ترغب في التأكد من حصولك على الكمية المطلوبة من العناصر الغذائية المرتبطة بالحبوب في نظامك الغذائي اليومي، يقترح العلماء اختيار القمح الكامل وخبز الحبوب المنبت بالإضافة إلى الأرز البني والشعير والشوفان وحبوب الحبوب الكاملة.

تضيف ويليامز: “إن تضمين هذه الأطعمة بانتظام في نظامك الغذائي سيساعدك على الحصول على ما يكفي من الألياف والحديد وحمض الفوليك والمغنيسيوم، ويساعدك على الشعور بالرضا والنشاط”.

كما تقول: “تذكر أن الأطعمة ليست جيدة وسيئة، إنها كلها مجرد طعام، ويمكن أن تناسبك جميع الأطعمة. … يتعلق الأمر بتعلم كيفية الموازنة بين الأطعمة الصحية والممتعة وتناول الأجزاء الأفضل لجسمك وأهدافك”.

ليفانت نيوز_ Eatthis

قد يبدو من الصعب في بعض الأحيان العثور على خيارات صحية لتناول الخبز ترضي ذوقك. ومع ذلك، إذا كنت لا تأكل كمية كافية من الخبز، فإنك قد لا تحصل أيضاً على الكمية المناسبة الكافية من العناصر الغذائية.

وفقًا لدراسة نشرتها Frontiers in Nutrition، والتي تم جمعها من خلال المسح الوطني لفحص الصحة والتغذية، أشارت الدراسة إلى أن بعض البالغين في الولايات المتحدة يتعرضون لانخفاض بنسبة 10٪ في مستويات الطاقة بسبب أنهم كانوا يبتعدون عن الحبوب المعالجة. والتي تنتج عن كون وجباتهم الغذائية تفتقر إلى العناصر الغذائية الضرورية مثل الألياف الغذائية والمغنيسيوم والحديد.

تقول سارة ويليامز، أخصائية تغذية ومالكة ومؤسسة Sweet Balance Nutrition، بأن: “الخبز والحبوب والكربوهيدرات بشكل عام لها سمعة سيئة في مجتمعنا. ومع ذلك، فإن الكربوهيدرات هي أفضل مصدر وقود لجسمك ومصدر طاقة الدماغ المفضل”.

خبز

لاحظت ويليامز زيادة في مستويات الطاقة مع العديد من العملاء عند حصولهم على ما يكفي من الكربوهيدرات. وتوضح بأنه: “في نظام غذائي صحي ومتوازن، يجب أن تأتي نسبة 40-60٪ من السعرات الحرارية من الكربوهيدرات، ويمكن أن يشمل ذلك الخبز والحبوب”.

وتؤكّد على أن تناول الكربوهيدرات باعتدال شيء جيد، فهي تساعد على توفير الطاقة لجسمك، خاصةً إذا كنت تخطط للقيام بأي نشاط بدني على مدار اليوم. مضيفةً أنه ليس من الضروري التخلص تماماً من الخبز أو الحبوب الأخرى في نظامك الغذائي.

اقرأ أيضاً: دراسة تكشف علاقة لقاح كورونا والتهابات القلب

إذا كنت ترغب في التأكد من حصولك على الكمية المطلوبة من العناصر الغذائية المرتبطة بالحبوب في نظامك الغذائي اليومي، يقترح العلماء اختيار القمح الكامل وخبز الحبوب المنبت بالإضافة إلى الأرز البني والشعير والشوفان وحبوب الحبوب الكاملة.

تضيف ويليامز: “إن تضمين هذه الأطعمة بانتظام في نظامك الغذائي سيساعدك على الحصول على ما يكفي من الألياف والحديد وحمض الفوليك والمغنيسيوم، ويساعدك على الشعور بالرضا والنشاط”.

كما تقول: “تذكر أن الأطعمة ليست جيدة وسيئة، إنها كلها مجرد طعام، ويمكن أن تناسبك جميع الأطعمة. … يتعلق الأمر بتعلم كيفية الموازنة بين الأطعمة الصحية والممتعة وتناول الأجزاء الأفضل لجسمك وأهدافك”.

ليفانت نيوز_ Eatthis

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit