اشتداد وتيرة المعارك في إثيوبيا وسط أنباء عن قتلى وجرحى

العثور على قائد عسكري سوداني كان مفقوداً لنحو أسبوع في إثيوبيا
الجنود في أثيوبيا (أرشيف)

أكد المتحدّث باسم قوات تيغراي، اليوم الأربعاء، أنّ القوات الحكومية الإثيوبية وحلفاءها، تكثّف من هجماتها الجوية والبرية، على قوات المعارضة في إقليم تيغراي الشمالي.

وقال “جيتاشيو رضا”، المتحدّث باسم الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي، لوكالة “رويترز“، في اتصال هاتفي: “إنّ الجيش الإثيوبي وحلفاءه في إقليم أمهرة يقاتلون قوات تيغراي على عدة جبهات في إقليمي أمهرة وعفر على الحدود مع إقليم تيغراي“.

وأشار المتحدّث، إلى أنّ المعارك في الإقليم تشتدّ، بالإضافة إلى سقوط عدد كبير من الضحايا.

وعقب أيام من أداء رئيس الوزراء “أبي أحمد”، القسم اليمين، لفترة ولاية جديدة مدتها خمس سنوات، بدأ الجيش الإثيوبي بشنّ هجوم جديد، منذ الأسبوع الماضي.

في يوم واحد فقط ... أثيوبيا تزرع 224 ألف شجرة

اقرأ المزيد: اعتقال مشتبه به آخر في قبرص بزعم محاولة اغتيال رجل أعمال إسرائيلي… شبهات حول إيران

وأشار “جيتاشيو”، إلى أنّ ”القتال مستمر وعدد الضحايا كبير جداً“، لافتاً أنّه ”لا يمكنه تقديم المزيد من التفاصيل عن أعداد القتلى والجرحى في الوقت الحالي”.

وأوضح المتحدث، أنّ “هناك اقتتال بالقرب من مدينة ولديا في إقليم أمهرة، وأن القتال استؤنف في عفر وفي منطقتي هارو وشيفرا قرب حدود أمهرة“.

فيما قالت وكالة “رويترز” إنها لم تتمكّن من التحقق بشكلّ مستقلّ من الوضع على الأرض أو تأكيد أعداد للقتلى والجرحى، لأنّ المنطقة مغلقة أمام الصحفيين والعديد من خطوط الهاتف لا تعمل.

اقرأ المزيد: ليلة حافلة بعمليات الرسو للمهاجرين على جزيرة لامبيدوزا الإيطالية

وبدورهم قال موظفو الإغاثة لـ“رويترز“، نقلاً عن شهود، إنّ مقاتلي إريتريا ما زالوا داخل إثيوبيا ويشاركون في القتال.

ليفانت – رويترز

أكد المتحدّث باسم قوات تيغراي، اليوم الأربعاء، أنّ القوات الحكومية الإثيوبية وحلفاءها، تكثّف من هجماتها الجوية والبرية، على قوات المعارضة في إقليم تيغراي الشمالي.

وقال “جيتاشيو رضا”، المتحدّث باسم الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي، لوكالة “رويترز“، في اتصال هاتفي: “إنّ الجيش الإثيوبي وحلفاءه في إقليم أمهرة يقاتلون قوات تيغراي على عدة جبهات في إقليمي أمهرة وعفر على الحدود مع إقليم تيغراي“.

وأشار المتحدّث، إلى أنّ المعارك في الإقليم تشتدّ، بالإضافة إلى سقوط عدد كبير من الضحايا.

وعقب أيام من أداء رئيس الوزراء “أبي أحمد”، القسم اليمين، لفترة ولاية جديدة مدتها خمس سنوات، بدأ الجيش الإثيوبي بشنّ هجوم جديد، منذ الأسبوع الماضي.

في يوم واحد فقط ... أثيوبيا تزرع 224 ألف شجرة

اقرأ المزيد: اعتقال مشتبه به آخر في قبرص بزعم محاولة اغتيال رجل أعمال إسرائيلي… شبهات حول إيران

وأشار “جيتاشيو”، إلى أنّ ”القتال مستمر وعدد الضحايا كبير جداً“، لافتاً أنّه ”لا يمكنه تقديم المزيد من التفاصيل عن أعداد القتلى والجرحى في الوقت الحالي”.

وأوضح المتحدث، أنّ “هناك اقتتال بالقرب من مدينة ولديا في إقليم أمهرة، وأن القتال استؤنف في عفر وفي منطقتي هارو وشيفرا قرب حدود أمهرة“.

فيما قالت وكالة “رويترز” إنها لم تتمكّن من التحقق بشكلّ مستقلّ من الوضع على الأرض أو تأكيد أعداد للقتلى والجرحى، لأنّ المنطقة مغلقة أمام الصحفيين والعديد من خطوط الهاتف لا تعمل.

اقرأ المزيد: ليلة حافلة بعمليات الرسو للمهاجرين على جزيرة لامبيدوزا الإيطالية

وبدورهم قال موظفو الإغاثة لـ“رويترز“، نقلاً عن شهود، إنّ مقاتلي إريتريا ما زالوا داخل إثيوبيا ويشاركون في القتال.

ليفانت – رويترز

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit