إعلام لبناني: عون لن يوقع قانون تقريب موعد الانتخابات النيابية

البرلمان اللبناني
البرلمان اللبناني \ أرشيفية

أفادت وسائل إعلام لبنانية، أن رئيس الجمهورية اللبنانية ​ميشال عون​ لن يوقع على قانون تقريب موعد الانتخابات النيابية وسيرده إلى المجلس النيابي.

وذكر موقع “النشرة” الاخباري اللبناني، بأن عون لن يوقع القانون الذي وافق عليه اليوم مجلس النواب لتقريب موعد الانتخابات النيابية لتاريخ 27/ مارس القادم.

وقال رئيس ​الحكومة​ ​نجيب ميقاتي​ في الجلسة النيابية أننا: “سنقوم بكل جهدنا للعمل على اجراء ​الانتخابات​ ضمن المهل التي قررها ​مجلس النواب​ وبإذن الله ستكون شفافة وسليمة”.

الرئيس اللبناني ميشيل عون/ أرشيفية

واعترض رئيس “​التيار الوطني الحر​” النائب ​جبران باسيل​ على تغيير موعد الانتخابات، لافتاً إلى أن:”​مصلحة الأرصاد الجوية​ تفيد عن احتمال حدوث عواصف في التواريخ المحددة للانتخابات، ما قد يصعب حصول العملية بالإضافة إلى تقاطع عدد من ​المهل الانتخابية​ مع الصوم عند الطوائف المسيحية”.

اقرأ أيضاً: الجيش اللبناني حول الطيونة: الطرفان أطلقا النار.. ولن نخضع للضغوط

وأضاف: “سنطعن بتقريب موعد الانتخابات في المجلس الدستوري”. ليرد عليه رئيس المجلس النيابي نبيه بري بالقول: “صوتنا وخلصنا ومنكمل بالجلسة”.

وتصاعد التوتر في لبنان بسبب التحقيقات، التي يقودها القاضي طارق بيطار، في الانفجار الضخم الذي وقع العام الماضي في مرفأ بيروت. وتحول يوم الخميس الفائت إلى أسوأ أعمال عنف في الشوارع اللبنانية منذ أكثر من عشر سنوات، مما أسفر عن سقوط سبعة قتلى وعشرات الجرحى.

ليفانت نيوز_ وكالات

أفادت وسائل إعلام لبنانية، أن رئيس الجمهورية اللبنانية ​ميشال عون​ لن يوقع على قانون تقريب موعد الانتخابات النيابية وسيرده إلى المجلس النيابي.

وذكر موقع “النشرة” الاخباري اللبناني، بأن عون لن يوقع القانون الذي وافق عليه اليوم مجلس النواب لتقريب موعد الانتخابات النيابية لتاريخ 27/ مارس القادم.

وقال رئيس ​الحكومة​ ​نجيب ميقاتي​ في الجلسة النيابية أننا: “سنقوم بكل جهدنا للعمل على اجراء ​الانتخابات​ ضمن المهل التي قررها ​مجلس النواب​ وبإذن الله ستكون شفافة وسليمة”.

الرئيس اللبناني ميشيل عون/ أرشيفية

واعترض رئيس “​التيار الوطني الحر​” النائب ​جبران باسيل​ على تغيير موعد الانتخابات، لافتاً إلى أن:”​مصلحة الأرصاد الجوية​ تفيد عن احتمال حدوث عواصف في التواريخ المحددة للانتخابات، ما قد يصعب حصول العملية بالإضافة إلى تقاطع عدد من ​المهل الانتخابية​ مع الصوم عند الطوائف المسيحية”.

اقرأ أيضاً: الجيش اللبناني حول الطيونة: الطرفان أطلقا النار.. ولن نخضع للضغوط

وأضاف: “سنطعن بتقريب موعد الانتخابات في المجلس الدستوري”. ليرد عليه رئيس المجلس النيابي نبيه بري بالقول: “صوتنا وخلصنا ومنكمل بالجلسة”.

وتصاعد التوتر في لبنان بسبب التحقيقات، التي يقودها القاضي طارق بيطار، في الانفجار الضخم الذي وقع العام الماضي في مرفأ بيروت. وتحول يوم الخميس الفائت إلى أسوأ أعمال عنف في الشوارع اللبنانية منذ أكثر من عشر سنوات، مما أسفر عن سقوط سبعة قتلى وعشرات الجرحى.

ليفانت نيوز_ وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit