إسرائيل تنفي تعرضها لصواريخ إيرانية في سوريا

سوريا قصف إسرائيلي أرشيفية
سوريا_ قصف إسرائيلي/ أرشيفية

فنّد الجيش الإسرائيلي صحة تقارير إعلامية أشارت إلى أن صواريخ من إنتاج إيراني أطلقت صوب طائرات إسرائيلية أثناء الغارات الأخيرة، على سوريا.

وذكر الناطق باسم الجيش الإسرائيلي أفيخاي أدرعي من خلال منصة “تويتر”، إن “الإيرانيين لم يطلقوا نيرانهم نحو طائرات سلاح الجو خلال نشاطاتها العسكرية” خلافا لبعض التقارير.

اقرأ أيضاً: قصف إسرائيلي يستهدف موقعين لقوات النظام وحلفائه في القنيطرة

وكانت قد قالت وسائل إعلام إسرائيلية أن طائرات سلاح الجو الاسرائيلي تعرضت لصواريخ إيرانية خلال غارتها على سوريا مؤخراً، فيما لفت موقع “إن 12” الإسرائيلي، إلى أن إيران “أرسلت صواريخ مضادة للطائرات لمساعدة المؤسسة الدفاعية السورية في مواجهة الهجمات الإسرائيلية في المنطقة”.

وأردف أنه في إحدى الهجمات الأخيرة على القوات الجوية السورية، أطلقت مجموعات مسلحة سورية موالية لطهران صواريخ على الطائرات الإسرائيلية ولم تصبها.

هذا وكان قد أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، ليل الأحد-الاثنين، أن طائرة استهدفت بصاروخين مركزين عسكريين تابعين لقوات النظام السوري وحلفائه في محافظة القنيطرة جَنُوب غربي البلاد.

وذكر المرصد أن القصف الذي وقع عند أطراف مدينة البعث وقرية الكروم في المحافظة، تسبب بخسائر مادية، وأنه لم ترد معلومات حتى اللحظة عن وقوع خسائر بشرية، مشيراً إلى أن الطائرة “إسرائيلية”.

إسرائيل

يأتي ذلك بعد موافقة ضمنية من موسكو لإسرائيل قبل أيام قليلة، استمرار الطائرات الإسرائيلية بالهجمات الجوية على المجموعات والميلشيات الإيرانية في سوريا.

إذ بيّن الوزير الاسرائيلي، زئيف إلكن، الذي رافق رئيس الوزراء الاسرائيلي، نفتالي بينيت، إلى سوتشي الجمعة، للقاء الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أنه تمت الموافقة على مواصلة منح إسرائيل، الحرية في الأجواء السورية لشن غاراتها والتنسيق مع روسيا، إلى جانب البحث في المِلَفّ النووي الإيراني.

ليفانت-وكالات

فنّد الجيش الإسرائيلي صحة تقارير إعلامية أشارت إلى أن صواريخ من إنتاج إيراني أطلقت صوب طائرات إسرائيلية أثناء الغارات الأخيرة، على سوريا.

وذكر الناطق باسم الجيش الإسرائيلي أفيخاي أدرعي من خلال منصة “تويتر”، إن “الإيرانيين لم يطلقوا نيرانهم نحو طائرات سلاح الجو خلال نشاطاتها العسكرية” خلافا لبعض التقارير.

اقرأ أيضاً: قصف إسرائيلي يستهدف موقعين لقوات النظام وحلفائه في القنيطرة

وكانت قد قالت وسائل إعلام إسرائيلية أن طائرات سلاح الجو الاسرائيلي تعرضت لصواريخ إيرانية خلال غارتها على سوريا مؤخراً، فيما لفت موقع “إن 12” الإسرائيلي، إلى أن إيران “أرسلت صواريخ مضادة للطائرات لمساعدة المؤسسة الدفاعية السورية في مواجهة الهجمات الإسرائيلية في المنطقة”.

وأردف أنه في إحدى الهجمات الأخيرة على القوات الجوية السورية، أطلقت مجموعات مسلحة سورية موالية لطهران صواريخ على الطائرات الإسرائيلية ولم تصبها.

هذا وكان قد أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، ليل الأحد-الاثنين، أن طائرة استهدفت بصاروخين مركزين عسكريين تابعين لقوات النظام السوري وحلفائه في محافظة القنيطرة جَنُوب غربي البلاد.

وذكر المرصد أن القصف الذي وقع عند أطراف مدينة البعث وقرية الكروم في المحافظة، تسبب بخسائر مادية، وأنه لم ترد معلومات حتى اللحظة عن وقوع خسائر بشرية، مشيراً إلى أن الطائرة “إسرائيلية”.

إسرائيل

يأتي ذلك بعد موافقة ضمنية من موسكو لإسرائيل قبل أيام قليلة، استمرار الطائرات الإسرائيلية بالهجمات الجوية على المجموعات والميلشيات الإيرانية في سوريا.

إذ بيّن الوزير الاسرائيلي، زئيف إلكن، الذي رافق رئيس الوزراء الاسرائيلي، نفتالي بينيت، إلى سوتشي الجمعة، للقاء الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أنه تمت الموافقة على مواصلة منح إسرائيل، الحرية في الأجواء السورية لشن غاراتها والتنسيق مع روسيا، إلى جانب البحث في المِلَفّ النووي الإيراني.

ليفانت-وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit