إسرائيل تعاود التدرّب على استهداف المواقع النووية الإيرانية

ضربات إسرائيلية لمخازن أسلحة إيرانية في منطقة السفيرة بحلب
طائرات إسرائيلية - أرشيفية

عاود سلاح الجو الإسرائيلي تدريباته على تنفيذ ضربة عسكرية ممكنة على المواقع النووية الإيرانية، عقب سنتين من توقف تلك التدريبات، وفق تقارير إخبارية عرضتها “القناة 12” وموقع “تايمز أوف إسرائيل” العبريتان.

وبينت التقارير أن رئيس الجيش الإسرائيلي أفيف كوخافي أصدر قراراً بتمويل تلك الخطوة، التي جاءت على خلفية تعثر الجهود الأميركية لإعادة طهران إلى طاولة المفاوضات من أجل توقيع اتفاق نووي جديد.

اقرأ أيضاً: إيران: جادون بالتفاوض.. شرط تنفيذ كلّ الأطراف لتعهداتها

ووفق تلك التقارير، فإن إسرائيل، وربما واشنطن كذلك، تدرك أنه ينبغي توفير خطة عسكرية في حالة فشل الدبلوماسية، وأنه سيكون من الصعب إقناع طهران بالتفاوض دون خيار عسكري قابل للتطبيق.

وقد قال في وقت سابق، وزير المالية الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان، إن المواجهة مع طهران مجرد مسألة وقت، “وليس الكثير من الوقت”، وأوردت الصحيفة عن ليبرمان تصريحه، الخميس، إن برنامج إيران النووي لن توقفه أي عملية دبلوماسية أو اتفاق.

قرار أوروبي مرتقب بتحميل إيران مسؤولية فشل «مفاوضات فيينا»

وكانت تل أبيب قد أقرت ميزانية مليارية لتمكين قدراتها على استهداف نووي إيران، وأيدت الحكومة الإسرائيلية ميزانية بقيمة 5 مليارات شيكل، أي ما يعادل 1.5 مليار دولار، لتمكين قدراتها على استهداف البرنامج النووي الإيراني، ونوهت مصادر إلى أن “الأموال ستوجه نحو الطائرات، وجمع المعلومات الاستخبارية، وربما استخدام الأقمار الاصطناعية، من بين خيارات أخرى”.

ليفانت-وكالات

عاود سلاح الجو الإسرائيلي تدريباته على تنفيذ ضربة عسكرية ممكنة على المواقع النووية الإيرانية، عقب سنتين من توقف تلك التدريبات، وفق تقارير إخبارية عرضتها “القناة 12” وموقع “تايمز أوف إسرائيل” العبريتان.

وبينت التقارير أن رئيس الجيش الإسرائيلي أفيف كوخافي أصدر قراراً بتمويل تلك الخطوة، التي جاءت على خلفية تعثر الجهود الأميركية لإعادة طهران إلى طاولة المفاوضات من أجل توقيع اتفاق نووي جديد.

اقرأ أيضاً: إيران: جادون بالتفاوض.. شرط تنفيذ كلّ الأطراف لتعهداتها

ووفق تلك التقارير، فإن إسرائيل، وربما واشنطن كذلك، تدرك أنه ينبغي توفير خطة عسكرية في حالة فشل الدبلوماسية، وأنه سيكون من الصعب إقناع طهران بالتفاوض دون خيار عسكري قابل للتطبيق.

وقد قال في وقت سابق، وزير المالية الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان، إن المواجهة مع طهران مجرد مسألة وقت، “وليس الكثير من الوقت”، وأوردت الصحيفة عن ليبرمان تصريحه، الخميس، إن برنامج إيران النووي لن توقفه أي عملية دبلوماسية أو اتفاق.

قرار أوروبي مرتقب بتحميل إيران مسؤولية فشل «مفاوضات فيينا»

وكانت تل أبيب قد أقرت ميزانية مليارية لتمكين قدراتها على استهداف نووي إيران، وأيدت الحكومة الإسرائيلية ميزانية بقيمة 5 مليارات شيكل، أي ما يعادل 1.5 مليار دولار، لتمكين قدراتها على استهداف البرنامج النووي الإيراني، ونوهت مصادر إلى أن “الأموال ستوجه نحو الطائرات، وجمع المعلومات الاستخبارية، وربما استخدام الأقمار الاصطناعية، من بين خيارات أخرى”.

ليفانت-وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit