إسبانيا تعتقل خمسة جزائريين يشتبه بانتمائهم لـ”داعش”

إسبانيا تعتقل خمسة جزائريين يشتبه بانتمائهم لـداعش

اعتقلت السلطات الإسبانية 5 أشخاص يحملون الجنسية الجزائرية للاشتباه بانتمائهم إلى تنظيم “داعش” الإرهابي في العاصمة مدريد ومدينة برشلونة. وذكرت المديرية العامة للأمن في بيان، الأربعاء، أن العملية جرت في إطار تحقيق أطلق بناء على تعليمات من المحكمة الوطنية.

وقالت إن التحقيق فتح بدعم من المركز الوطني للاستخبارات الإسبانية ومكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي والمكتب الأوروبي للشرطة والأمن الجزائري.

وأشارت إلى أن 4 من هؤلاء مثلوا أمام المحكمة الوطنية ونقلوا إلى السجن لمواصلة المحاكمة أمّا الخامس فإنه يقبع في سجن ببرشلونة من تهمة أخرى لذلك لم يمثل أمام المحكمة بعد.

وحسب البيان، تتهم السلطات الإسبانية الأشخاص الـ5 بتجنيد بعض الشباب في البلاد لصالح “داعش” وإرسالهم للقتال إلى بلدان مثل سوريا والعراق، وأنهم حاولوا شراء بندقية من طراز “كلاشنكوف”.

وأوضح أن قائد المجموعة الملقب بـ”الشيخ”، كان قد قبض عليه واعتقل أثناء محاولته دخول سوريا عام 2016 ثم ذهب بعد إطلاق سراحه إلى ماليزيا وتنزانيا والجزائر.

العراق/ داعش/ أرشيفية
العراق/ داعش/ أرشيفية

وفي أكتوبر 2020، اعتقلت الشرطة الإسبانية مغربيا في الـ 44 من عمره بشبهة بث الأفكار المتطرفة، لاسيما بين المراهقين، وجمع الأموال لحركة حماس الفلسطينية وذراعها العسكري “كتائب عز الدين القسام”.

جرى الاعتقال خلال عملية أمنية أطلِقت الأربعاء الماضي، وكان من بين المستهدفين خلالها المواطن المغربي المذكور الذي وصِف في وسائل الإعلام، استنادا إلى مصادر أمنية، بـ”الإمام”.

اقرأ المزيد: معارضة تشيلي تتحرك لعزل رئيس البلاد بعد تسريبات أوراق باندورا

وقالت صحيفة “لارازون” (La Razon) الإسبانية إن محمد ش، المقيم بطريقة قانونية في باساخيس في إقليم الباسك، بشمال غرب إسبانيا، كان عاطلا عن العمل يعيش على المساعدات الاجتماعية ويمارس نشاطه الديني/الإيديولوجي، بما فيه الترويج لفكر “داعش”، بأشكال ملتوية، دون ترخيص، مستغلا إمكانيات جمعية ممولة من طرف السلطات الإقليمية الباسكية ومواقع التواصل الاجتماعي.

 

ليفانت نيوز _ وكالات

اعتقلت السلطات الإسبانية 5 أشخاص يحملون الجنسية الجزائرية للاشتباه بانتمائهم إلى تنظيم “داعش” الإرهابي في العاصمة مدريد ومدينة برشلونة. وذكرت المديرية العامة للأمن في بيان، الأربعاء، أن العملية جرت في إطار تحقيق أطلق بناء على تعليمات من المحكمة الوطنية.

وقالت إن التحقيق فتح بدعم من المركز الوطني للاستخبارات الإسبانية ومكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي والمكتب الأوروبي للشرطة والأمن الجزائري.

وأشارت إلى أن 4 من هؤلاء مثلوا أمام المحكمة الوطنية ونقلوا إلى السجن لمواصلة المحاكمة أمّا الخامس فإنه يقبع في سجن ببرشلونة من تهمة أخرى لذلك لم يمثل أمام المحكمة بعد.

وحسب البيان، تتهم السلطات الإسبانية الأشخاص الـ5 بتجنيد بعض الشباب في البلاد لصالح “داعش” وإرسالهم للقتال إلى بلدان مثل سوريا والعراق، وأنهم حاولوا شراء بندقية من طراز “كلاشنكوف”.

وأوضح أن قائد المجموعة الملقب بـ”الشيخ”، كان قد قبض عليه واعتقل أثناء محاولته دخول سوريا عام 2016 ثم ذهب بعد إطلاق سراحه إلى ماليزيا وتنزانيا والجزائر.

العراق/ داعش/ أرشيفية
العراق/ داعش/ أرشيفية

وفي أكتوبر 2020، اعتقلت الشرطة الإسبانية مغربيا في الـ 44 من عمره بشبهة بث الأفكار المتطرفة، لاسيما بين المراهقين، وجمع الأموال لحركة حماس الفلسطينية وذراعها العسكري “كتائب عز الدين القسام”.

جرى الاعتقال خلال عملية أمنية أطلِقت الأربعاء الماضي، وكان من بين المستهدفين خلالها المواطن المغربي المذكور الذي وصِف في وسائل الإعلام، استنادا إلى مصادر أمنية، بـ”الإمام”.

اقرأ المزيد: معارضة تشيلي تتحرك لعزل رئيس البلاد بعد تسريبات أوراق باندورا

وقالت صحيفة “لارازون” (La Razon) الإسبانية إن محمد ش، المقيم بطريقة قانونية في باساخيس في إقليم الباسك، بشمال غرب إسبانيا، كان عاطلا عن العمل يعيش على المساعدات الاجتماعية ويمارس نشاطه الديني/الإيديولوجي، بما فيه الترويج لفكر “داعش”، بأشكال ملتوية، دون ترخيص، مستغلا إمكانيات جمعية ممولة من طرف السلطات الإقليمية الباسكية ومواقع التواصل الاجتماعي.

 

ليفانت نيوز _ وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit