أوروبا تدين إعدام النظام السوري 24 شخصاً متهمين بـ”إشعال حرائق”

الاتحاد الأوروبي
الاتحاد الأوروبي \ أرشيفية

أدان الاتحاد الأوروبي، يوم أمسِ السبت 23 أكتوبر، إعدام النظام السوري لـ24 شخصًا بسبب إشعال الحرائق.

وقال المتحدث باسم الاتحاد الأوروبي، بيتر ستانو، في بيان، يوم السبت في 23 من تشرين الأول، إن الاتحاد يدين إعدام 24 شخصاً مؤخراً بتهم الإرهاب وإشعال حرائق الغابات في المناطق الساحلية في سوريا خلال شهري أيلول وتشرين الأول من عام 2020.

وأضاف ساتو في تغريدة على تويتر، أن الاتحاد الأوروبي يعرب عن قلقله الشديد، لأنه يوجد بين المحكومين بالسجن قاصرين تتراوح مدة حكمهم بين 10 و12 عامًا بتهم مماثلة.

وأكّد على أنّ الاتحاد الأوروبي يعارض وبشدة عقوبة الإعدام في كل الأوقات والظروف، فهي عقوبة “قاسية وغير إنسانية ومهينة، ولا تمثل رادعًا للجريمة، بل تمثل إنكاراً غير مقبولاً لكرامة الإنسان وسلامته”.

وشدد على مواصلة الاتحاد الأوروبي للعمل من أجل إبطال عقوبة الإعدام عالمياً، وحث حكومة النظام بحذو التوجه العالمي بإلغاء عقوبة الإعدام.

بعد الحرائق يأتي الجفاف ليأكل الحنطة السورية

في21 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري، أفادت وزارة العدل التابعة للنظام السوري، في بيان، بأنه “تم إعدام 24 شخصا أدينوا بإشعال حرائق غابات خلفت قتلى خلال العام الماضي”.

وأوضح البيان أن “11 آخرين حكم عليهم بالسجن المؤبد، و5 قاصرين بالسجن لمدد تتراوح بين 10 و12 عاماً”.

اقرأ أيضاً: تصعيد في إدلب.. قصف للنظام والفصائل تسقط طائرة محلية الصنع

ووصف البيان المدانين بأنهم مجرمون ارتكبوا “أعمالاً إرهابية”.

وجاءت هذه الأحكام استناداً لأحكام قانون العقوبات العام وقانون أصول المحاكمات الجزائية وقانون مكافحة الإرهاب رَقَم 19 لعام 2012، حَسَبَ بيان الوزارة.

ليفانت نيوز_ الاتحاد الأوروبي

أدان الاتحاد الأوروبي، يوم أمسِ السبت 23 أكتوبر، إعدام النظام السوري لـ24 شخصًا بسبب إشعال الحرائق.

وقال المتحدث باسم الاتحاد الأوروبي، بيتر ستانو، في بيان، يوم السبت في 23 من تشرين الأول، إن الاتحاد يدين إعدام 24 شخصاً مؤخراً بتهم الإرهاب وإشعال حرائق الغابات في المناطق الساحلية في سوريا خلال شهري أيلول وتشرين الأول من عام 2020.

وأضاف ساتو في تغريدة على تويتر، أن الاتحاد الأوروبي يعرب عن قلقله الشديد، لأنه يوجد بين المحكومين بالسجن قاصرين تتراوح مدة حكمهم بين 10 و12 عامًا بتهم مماثلة.

وأكّد على أنّ الاتحاد الأوروبي يعارض وبشدة عقوبة الإعدام في كل الأوقات والظروف، فهي عقوبة “قاسية وغير إنسانية ومهينة، ولا تمثل رادعًا للجريمة، بل تمثل إنكاراً غير مقبولاً لكرامة الإنسان وسلامته”.

وشدد على مواصلة الاتحاد الأوروبي للعمل من أجل إبطال عقوبة الإعدام عالمياً، وحث حكومة النظام بحذو التوجه العالمي بإلغاء عقوبة الإعدام.

بعد الحرائق يأتي الجفاف ليأكل الحنطة السورية

في21 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري، أفادت وزارة العدل التابعة للنظام السوري، في بيان، بأنه “تم إعدام 24 شخصا أدينوا بإشعال حرائق غابات خلفت قتلى خلال العام الماضي”.

وأوضح البيان أن “11 آخرين حكم عليهم بالسجن المؤبد، و5 قاصرين بالسجن لمدد تتراوح بين 10 و12 عاماً”.

اقرأ أيضاً: تصعيد في إدلب.. قصف للنظام والفصائل تسقط طائرة محلية الصنع

ووصف البيان المدانين بأنهم مجرمون ارتكبوا “أعمالاً إرهابية”.

وجاءت هذه الأحكام استناداً لأحكام قانون العقوبات العام وقانون أصول المحاكمات الجزائية وقانون مكافحة الإرهاب رَقَم 19 لعام 2012، حَسَبَ بيان الوزارة.

ليفانت نيوز_ الاتحاد الأوروبي

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit