أمريكا تثير الجدل بترخيص السجائر الإلكترونية للطلاب

السجائر الإلكترونية pixabay
السجائر الإلكترونية (pixabay)

أعلنت هيئة الغذاء والدواء الأمريكية للمرة الأولى عن سماحها باستخدام السجائر الإلكترونية، والترويج لثلاثة أنواع متعددة منها، في قرار وصف بأنّه مخيب للآمال من قبل جمعية أطباء الرئة الأمريكية.

ويأتي قرار الهيئة بعدما رأت أنّ منافع هذا النوع من السجائر في المساهمة في الإقلاع عن التدخين، تتجاوز مضارها في جذب المراهقين إليه.

ووفق هيئة الإذاعة البريطانية “bbc”، فالأنماط التي سمحت بها الهيئة بنكهة التبغ، مختلفة عن النكهات المحلاة المنتشرة بين المراهقين وصغار السن.

تحذير : خطر السجائر الإلكترونية على القلب

وتم تداول هذه السجائر، منذ حوالي 10 أعوام في أمريكا، إلا أنّ ارتفاع استخدامها في صفوف المراهقين أثار القلق، إذ أشارت دراسة قامت بها هيئة الغذاء والدواء الأمريكية بالتعاون مع عدد من مراكز مراقبة الأمراض المعدية، أنّ حوالي مليوني تلميذ في البلاد قاموا بتجريبها، معظمهم يدخنون السجائر ذات الأصناف المحلاة.

اقرأ المزيد: شمس الأسد برفقة جدها تشعل منصّات التواصل الاجتماعي

وأبدت جمعية أطباء الرئة الأمريكية، التي تحارب تدخين السجائر الإلكترونية عن خيبة أملها، في قرار الهيئة، بسبب احتواء هذا النوع من السجائر على 5 % من النيكوتين، مؤكدة أنها غير ملائمة لمعايير الصحة العامة.

وحذّرت منظمة الصحة العالمية، من أنّ التسويق الأنيق لصناعة التبغ، يستغلّ انجذاب صغار السن والمراهقين للسجائر الإلكترونية، التي قد تؤدّي بهم إلى إدمان التبغ.

اقرأ المزيد: رجل أعمال هندي ينضم إلى نادي الأثرياء في العالم

ولفتت المنظمة الدولية أنّ هذا القرار جاء على الرغم من ادّعاءات بعض المديرين التنفيذيين بأنهم يسعون للقضاء على وباء التدخين.

ليفانت – وكالات

أعلنت هيئة الغذاء والدواء الأمريكية للمرة الأولى عن سماحها باستخدام السجائر الإلكترونية، والترويج لثلاثة أنواع متعددة منها، في قرار وصف بأنّه مخيب للآمال من قبل جمعية أطباء الرئة الأمريكية.

ويأتي قرار الهيئة بعدما رأت أنّ منافع هذا النوع من السجائر في المساهمة في الإقلاع عن التدخين، تتجاوز مضارها في جذب المراهقين إليه.

ووفق هيئة الإذاعة البريطانية “bbc”، فالأنماط التي سمحت بها الهيئة بنكهة التبغ، مختلفة عن النكهات المحلاة المنتشرة بين المراهقين وصغار السن.

تحذير : خطر السجائر الإلكترونية على القلب

وتم تداول هذه السجائر، منذ حوالي 10 أعوام في أمريكا، إلا أنّ ارتفاع استخدامها في صفوف المراهقين أثار القلق، إذ أشارت دراسة قامت بها هيئة الغذاء والدواء الأمريكية بالتعاون مع عدد من مراكز مراقبة الأمراض المعدية، أنّ حوالي مليوني تلميذ في البلاد قاموا بتجريبها، معظمهم يدخنون السجائر ذات الأصناف المحلاة.

اقرأ المزيد: شمس الأسد برفقة جدها تشعل منصّات التواصل الاجتماعي

وأبدت جمعية أطباء الرئة الأمريكية، التي تحارب تدخين السجائر الإلكترونية عن خيبة أملها، في قرار الهيئة، بسبب احتواء هذا النوع من السجائر على 5 % من النيكوتين، مؤكدة أنها غير ملائمة لمعايير الصحة العامة.

وحذّرت منظمة الصحة العالمية، من أنّ التسويق الأنيق لصناعة التبغ، يستغلّ انجذاب صغار السن والمراهقين للسجائر الإلكترونية، التي قد تؤدّي بهم إلى إدمان التبغ.

اقرأ المزيد: رجل أعمال هندي ينضم إلى نادي الأثرياء في العالم

ولفتت المنظمة الدولية أنّ هذا القرار جاء على الرغم من ادّعاءات بعض المديرين التنفيذيين بأنهم يسعون للقضاء على وباء التدخين.

ليفانت – وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit