ألقت قسد القبض عليه.. محاكمة أمريكية لأبرز الشخصيات الإعلامية لداعش

اعتقال مشتبه بهم لانضمامهم مع داعش أرشيفية
اعتقال مشتبه بهم لانضمامهم مع داعش (أرشيفية)

قامت المحكمة الجزائية الأميركية لولاية “فيرجينيا”، بتوجيه اتهامات إلى أبرز الشخصيات الإعلامية داخل الوحدة الإعلامية الناطقة باللغة الإنجليزية التابعة لتنظيم “داعش” الإرهابي.

وكشفت وزارة العدل الأميركية، الأحد، أنّ الملقب بـ”محمد خليفة” وعرف كذلك باسم “أبو رضوان الكندي” و”أبو مثنى المهاجر”، ويبلغ من العمر 38 عاماً، وهو كندي ولد من أصل إثيوبي قبل 38 سنة في السعودية، سيواجه عقوبة قصوى بالسجن مدى الحياة في حالة إدانته.

اقرأ أيضاً: في شمال سوريا.. اللامشروع الأمريكي بمواجهة العثمانية الجديدة

وذكرت الوزارة، إنّ: “خليفة أنتج مقاطع فيديو تجنيد باللغة الإنجليزية، وكان مقاتلاً في ساحة المعركة قبل أن يتم القبض عليه في 2019، من قبل قوات “سوريا الديمقراطية”.

واتهم المدعون الأمريكيون، “خليفة” بأنه عمل لدى الوحدة التي عرضت مقاطع الفيديو عام 2014، لقطع رأس الصحفيين الأميركيين، “فولي وستيفن سوتلوف”، وعاملي الإغاثة البريطانيين، “آلان هينينج” و”ديفيد هينز”.

وكانت المقاطع المصورة، التي تضم رواية باللغة الإنجليزية لـ”خليفة”، جزءً من حملة إعلامية تروج للعنف المرتكب ضد مواطني الولايات المتحدة ومواطني الدول الأخرى، بغية التحريض على مزيد من العنف ضد الولايات المتحدة والدول الحليفة ومواطنيها.

شمال سوريا - ليفانت

وباشر “خليفة” مسيرته في التنظيم كمسلح حين انتقل قبل 8 أعوام إلى سوريا، ثم انخرط في التَّرْجَمَةً والإذاعة الدعائية للتنظيم، إلى أن سلمته “قوات سوريا الديمقراطية” إلى FBI (وكالة المخابرات المركزية الأميركية) قبل عامين.

كما جاء عنه بسجلات محكمة مدينة “Alexandria” بولاية فرجينيا، أنّه شجع أتباعه ومن تأثروا بدعايته على مساعي الانتساب إلى “داعش” في الخارج، أو شن هجمات في بلدانهم الأصلية، فيما تعتبر محاكمة “خليفة” الأولى في الولايات المتحدة لمقاتل أجنبي من تنظيم “داعش”، منذ أن تولى الرئيس “جو بايدن” السلطة مطلع العام الجاري.

ليفانت-وكالات

قامت المحكمة الجزائية الأميركية لولاية “فيرجينيا”، بتوجيه اتهامات إلى أبرز الشخصيات الإعلامية داخل الوحدة الإعلامية الناطقة باللغة الإنجليزية التابعة لتنظيم “داعش” الإرهابي.

وكشفت وزارة العدل الأميركية، الأحد، أنّ الملقب بـ”محمد خليفة” وعرف كذلك باسم “أبو رضوان الكندي” و”أبو مثنى المهاجر”، ويبلغ من العمر 38 عاماً، وهو كندي ولد من أصل إثيوبي قبل 38 سنة في السعودية، سيواجه عقوبة قصوى بالسجن مدى الحياة في حالة إدانته.

اقرأ أيضاً: في شمال سوريا.. اللامشروع الأمريكي بمواجهة العثمانية الجديدة

وذكرت الوزارة، إنّ: “خليفة أنتج مقاطع فيديو تجنيد باللغة الإنجليزية، وكان مقاتلاً في ساحة المعركة قبل أن يتم القبض عليه في 2019، من قبل قوات “سوريا الديمقراطية”.

واتهم المدعون الأمريكيون، “خليفة” بأنه عمل لدى الوحدة التي عرضت مقاطع الفيديو عام 2014، لقطع رأس الصحفيين الأميركيين، “فولي وستيفن سوتلوف”، وعاملي الإغاثة البريطانيين، “آلان هينينج” و”ديفيد هينز”.

وكانت المقاطع المصورة، التي تضم رواية باللغة الإنجليزية لـ”خليفة”، جزءً من حملة إعلامية تروج للعنف المرتكب ضد مواطني الولايات المتحدة ومواطني الدول الأخرى، بغية التحريض على مزيد من العنف ضد الولايات المتحدة والدول الحليفة ومواطنيها.

شمال سوريا - ليفانت

وباشر “خليفة” مسيرته في التنظيم كمسلح حين انتقل قبل 8 أعوام إلى سوريا، ثم انخرط في التَّرْجَمَةً والإذاعة الدعائية للتنظيم، إلى أن سلمته “قوات سوريا الديمقراطية” إلى FBI (وكالة المخابرات المركزية الأميركية) قبل عامين.

كما جاء عنه بسجلات محكمة مدينة “Alexandria” بولاية فرجينيا، أنّه شجع أتباعه ومن تأثروا بدعايته على مساعي الانتساب إلى “داعش” في الخارج، أو شن هجمات في بلدانهم الأصلية، فيما تعتبر محاكمة “خليفة” الأولى في الولايات المتحدة لمقاتل أجنبي من تنظيم “داعش”، منذ أن تولى الرئيس “جو بايدن” السلطة مطلع العام الجاري.

ليفانت-وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit