18 أكتوبر.. موعداً لجولة مفاوضات جديدة حول الدستور السوري

بيدرسون
بيدرسون \ أرشيفية

كشف المبعوث الأممي إلى سوريا غير بيدرسون، عن أن الـ18 من أكتوبر المقبل، سيكون موعداً لانعقاد اجتماع اللجنة الدستورية السورية في جنيف، وذلك خلال اجتماع لمجلس الأمن الدولي، موضحاً أن الأطراف في سوريا اتفقوا على استئناف المفاوضات، ووصف ذلك بالأخبار الجيدة.

وتابع: “لدي أخبار جيدة يجب إبلاغكم بها… بعد ثمانية أشهر من العمل المكثف مع الرؤساء المشاركين يسعدني أن أعلن أنني وجهت الدعوات لحضور الجولة السادسة للجنة الدستورية”، مشيراً إلى أن المجموعة المصغرة من اللجنة والتي تتكون من 45 عضواً، ستجتمع في جنيف في الـ18 من أكتوبر القادم.

اقرأ أيضاً: جلسة حوارية حول العملية الدستورية من قبل منظمة برجاف في القامشلي

وطالب بيدرسون بالتطبيق الكامل لقرار مجلس الأمن رقم 2254، بالقول إن الوقت قد حان للضغط من أجل عملية سياسية.

وتحوي اللجنة الموسعة 150 عضواً يمثلون النظام السوري، والمعارضة، والمجتمع المدني، بـ50 عضواً عن كل فريق، وانبثق عنها لجنة مصغرة تحوي 15 عضواً لكل فريق، وتحوي بالتالي 45 عضواً، علماً أن الإدارة الذاتية وقوات سوريا الديمقراطية غير ممثلون في أي فريق ضمن الفرق الثلاث.

اللجنة الدستورية

وكان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف وبيدرسن قد بحثا السبت الماضي\الخامس والعشرين من سبتمبر، في نيويورك استئناف عمل اللجنة الدستورية، وسير العملية السياسية في سوريا.

وذكرت وزارة الخارجية الروسية في أعقاب المحادثات، أن الطرفين “ناقشا بالتفصيل سبل تعزيز العملية السياسية التي يقودها وينفذها السوريون بأنفسهم بمساعدة الأمم المتحدة، على النحو المنصوص عليه في قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254”.

وأشارت الوزارة إلى أنه تم أثناء المحادثات “إيلاء اهتمام خاص لمسألة استئناف اجتماعات اللجنة الدستورية في جنيف ومواصلة الحوار السوري المباشر دون شروط مسبقة أو تدخل خارجي”.

ليفانت-وكالات

كشف المبعوث الأممي إلى سوريا غير بيدرسون، عن أن الـ18 من أكتوبر المقبل، سيكون موعداً لانعقاد اجتماع اللجنة الدستورية السورية في جنيف، وذلك خلال اجتماع لمجلس الأمن الدولي، موضحاً أن الأطراف في سوريا اتفقوا على استئناف المفاوضات، ووصف ذلك بالأخبار الجيدة.

وتابع: “لدي أخبار جيدة يجب إبلاغكم بها… بعد ثمانية أشهر من العمل المكثف مع الرؤساء المشاركين يسعدني أن أعلن أنني وجهت الدعوات لحضور الجولة السادسة للجنة الدستورية”، مشيراً إلى أن المجموعة المصغرة من اللجنة والتي تتكون من 45 عضواً، ستجتمع في جنيف في الـ18 من أكتوبر القادم.

اقرأ أيضاً: جلسة حوارية حول العملية الدستورية من قبل منظمة برجاف في القامشلي

وطالب بيدرسون بالتطبيق الكامل لقرار مجلس الأمن رقم 2254، بالقول إن الوقت قد حان للضغط من أجل عملية سياسية.

وتحوي اللجنة الموسعة 150 عضواً يمثلون النظام السوري، والمعارضة، والمجتمع المدني، بـ50 عضواً عن كل فريق، وانبثق عنها لجنة مصغرة تحوي 15 عضواً لكل فريق، وتحوي بالتالي 45 عضواً، علماً أن الإدارة الذاتية وقوات سوريا الديمقراطية غير ممثلون في أي فريق ضمن الفرق الثلاث.

اللجنة الدستورية

وكان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف وبيدرسن قد بحثا السبت الماضي\الخامس والعشرين من سبتمبر، في نيويورك استئناف عمل اللجنة الدستورية، وسير العملية السياسية في سوريا.

وذكرت وزارة الخارجية الروسية في أعقاب المحادثات، أن الطرفين “ناقشا بالتفصيل سبل تعزيز العملية السياسية التي يقودها وينفذها السوريون بأنفسهم بمساعدة الأمم المتحدة، على النحو المنصوص عليه في قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254”.

وأشارت الوزارة إلى أنه تم أثناء المحادثات “إيلاء اهتمام خاص لمسألة استئناف اجتماعات اللجنة الدستورية في جنيف ومواصلة الحوار السوري المباشر دون شروط مسبقة أو تدخل خارجي”.

ليفانت-وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit