الوضع المظلم
الثلاثاء ٢٥ / يناير / ٢٠٢٢
Logo

تقرير: مليونا شخص لقوا حتفهم بالعمل في عام 2016

تقرير: مليونا شخص لقوا حتفهم بالعمل في عام 2016
مليونا شخص لقوا حتفهم بالعمل في عام 2016 (أرشيف)
كشفت منظمتا الصحة العالمية والعمل الدولية، أنّ مليوني شخص لقوا حتفهم بسبب الأمراض والإصابات المرتبطة بالعمل في عام 2016، وفقاً لآخر تقرير صدر يوم أمس الجمعة.

وقالت الوكالتان الأمميتان، في تقرير مشترك، تحت عنوان "تقديرات مشتركة عن عبء الأمراض والإصابات المرتبطة بالعمل 2000-2016: تقرير الرصد العالمي".

وأشارت فيها الوكالتان إلى أنّ غالبية الوفيات المرتبطة بالعمل، كانت ناجمة عن أمراض الجهاز التنفسي والقلب والأوعية الدموية. ولفت التقرير، أنّ الأمراض غير المعدية كانت سبباً في 81 في المائة من الوفيات.

هيومن رايتس: قطر تتأخر بسداد أجور العمال الوافدين

ومن أكبر أسباب الوفيات مرض الانسداد الرئوي المزمن (450 ألف حالة وفاة)، والسكتة الدماغية (400 ألف حالة)، وأمراض نقص التروية (350 ألف حالة)، فيما تسببت الإصابات المهنية في 19 في المائة من الوفيات (360 ألف حالة).

وأجري التقرير على 19 عاملاً من عوامل المهن الخطرة، منها ساعات العمل الطويلة، والتعرض لتلوث الهواء في مكان العمل، والربو، والمواد المسرطنة، والإصابات الصغيرة المتراكمة، والضوضاء.

ونوّه التقرير إلى أنّ الخطر الرئيس يتمثل في ساعات العمل الطويلة، والتي تسببت في 750 ألف حالة وفاة، فيما تسبب التعرض لتلوث الهواء في مكان العمل (الجسيمات والغازات والأبخرة) بـ450 ألف حالة وفاة.

ومن جانبه، قال مدير عام منظمة الصحة العالمية، الدكتور تيدروس أدهانوم غيبرييسوس: "إنه لأمر مروّع أن نرى هذا العدد الكبير من الأشخاص تقتلهم وظائفهم بالمعنى الحرفي للكلمة.

اقرأ المزيد: أبوظبي.. إلغاء متطلبات فحوصات فيروس كورونا لدخولها من داخل الإمارات

وأضاف: "إن تقريرنا هذا بمثابة صرخة تحذير إلى البلدان والشركات لتحسين وحماية صحة العاملين وسلامتهم عبر تجسيد التزاماتهم بتوفير تغطية شاملة لخدمات الصحة والسلامة المهنية".

اقرأ المزيد: تحذيرات من نظارات الشمس “المقلدة”

وحذّر التقرير الأممي من أنّ الأمراض والإصابات المرتبطة بالعمل ترهق النظم الصحية، وتقلل الإنتاجية وقد تترك آثاراً كارثيّة على دخل الأسرة.

ليفانت - news
facebook
facebook

ابق على اتصال

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!