الوضع المظلم
الجمعة ٢٨ / يناير / ٢٠٢٢
Logo

تظاهرة نسائية في أفغانستان للمطالبة بحق العمل والتعليم

تظاهرة نسائية في أفغانستان للمطالبة بحق العمل والتعليم
نساء افغانستان \ تعبيرية

نزلت حوالى 50 امرأة إلى الشوارع في مدينة "هرات" غرب أفغانستان في تظاهرة للمطالبة بحق العمل والتعليم والأمن والاحتجاج على تغييب المرأة عن الحكومة الجديدة.


ورددت المتظاهرات شعارات من قبيل"من حقنا أن نحصل على تعليم وعمل وأمن". كما رددن "لسنا خائفات، نحن متحدات."


ومدينة هرات تعتبر نسبياً مدينة متنوعة على طريق الحرير القديم بالقرب من الحدود الإيرانية. هي واحدة من أكثر المناطق ازدهارا في أفغانستان وقد عادت الفتيات إلى المدارس هناك.


تقول بصيرة طاهري إحدى منظمات الاحتجاج، لوكالة فرانس برس إنها تريد أن تضم حركة طالبان نساء في الحكومة الجديدة. وأضافت: "نريد أن تجري طالبان مشاورات معنا" قائلة "لا نرى نساء في تجمعاتهم واجتماعاتهم".


من بين 122 ألف شخص الذين فروا من أفغانستان في الجسر الجوي الذي نظمته الولايات المتحدة وانتهى الاثنين، كانت أول صحافية أفغانية تجري مقابلة مع مسؤول من طالبان في بث تلفزيوني مباشر.




المرأة في أفغانستان، المرأة الأفغانية A mural calling for an end to violence against women in Kabul, Afghanistan. © 2017 ArtLords

وطالبت المذيعة السابقة في قناة "تولو نيوز" الأفغانية السابقة بهشتا أرغاند الأربعاء "المجتمع الدَّوْليّ بالقيام بأي شيء للنساء الأفغانيات" وذلك أمام مجموعة من الدبلوماسيين خلال زيارة قامت بها وزيرة الخارجية الهولندية سيغريد كاغ ومساعد وزير الخارجية القطرية لؤلؤة الخاطر إلى مجمع كبير يأوي لاجئين أفغان في العاصمة القطرية الدوحة.


اقرأ المزيد: قطر تعمل مع طالبان لإعادة تشغيل مطار كابول وبريطانيا لن نعترف بحكومتهم

أضافت وكان بدا عليها التأثر: "يجب على المجتمع الدَّوْليّ أن يقول لطالبان أرجوكم اسمحوا للنساء بالذهاب إلى المدرسة والجامعة وعليهن الذَّهاب للعمل والمكتب والقيام بما يرغبن به".


يذكر أن اتفاق الدوحة العام الماضي بين طالبان والولايات المتحدة إلى جانب ممثلين عن أطراف دولية لحظ وأكّد على وجود المرأة في العمل السياسي والتعليم والعمل، لكن حتى الآن ما تزال النساء حبيسات منازلهن بانتظار قرارات طالبان الجديدة بعد الإعلان عن التشكيلة الحكومية يوم غد الجمعة بعد صلاة الظهر.

وحذّرت الأمم المتحدة في وقت سابق من هذا الأسبوع من "كارثة إنسانية" تلوح في الأفق في أفغانستان ودعت إلى تأمين مخرج إلى الأشخاص الذين يريدون الفِرَار من النظام الجديد.


 

ليفانت نيوز _ أ ف ب

facebook
facebook

ابق على اتصال

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!