الوضع المظلم
الثلاثاء ٢٥ / يناير / ٢٠٢٢
Logo

"تحرير الشام" تعتقل ناشطين إعلاميين في إدلب

الناشط محمد الشيخ (فيسبوك)
تواصل "هيئة تحرير الشام"، ممارساتها في الاعتقالات العشوائية، والتعسفية، وإخضاع المعتقلين لمحاكم خاصة وغير معلنة، وإصدار أحكام مجحفة بحقهم تصل أحياناً إلى الإعدام دون حسيب ولا رقيب.

ذكرت مصادر محلية، أن “هيئة تحرير الشام”، جبهة النصرة سابقاً، اعتقلت في وقت متأخر ليلاً، الجمعة، ناشطَين إعلاميين من مخيمات كفرلوسين بريف إدلب الشمالي، دون الكشف عن الأسباب.

وأوضحت المصادر، أنّ عناصر أمنيّة تابعة للهيئة، داهمت منزل الناشطَين "بشار الشيخ" وشقيقه "محمد الشيخ"، في مخيم الأناضول بمنطقة كفرلوسين بريف إدلب، واقتادتهما إلى جهة مجهولة.

هيئة تحرير الشام تقتحم "أبو طلحة" في ريف إدلب الشمالي وتستولي على أرض مخصصة للنازحين

يشار إلى أن "هيئة تحرير الشام" اعتقلت، في وقت سابق، شقيق الناشطَين "أمين" وصهرهما، الناشط الإعلامي خالد حسينو.

كما اعتقلت الناشط "محمد علم الدين الصباغ"، من مدينة دارة عزة بريف حلب الغربي، في العاشر من شهر نيسان، قرب بلدة ترمانين، واتهمته بالتعامل مع قوات سوريا الديمقراطية.

اقرأ المزيد: الإدارة الذاتيّة تحدّد الأعمار المطلوبة للتجنيد الإجباري

وتمارس “هيئة تحرير الشام” انتهاكاتها في مناطق سيطرتها، وسط تضييق محكم على الصحفيين والناشطين الإعلاميين، حيث تكررت حوادث اعتقال ناشطين برزوا في انتقادهم على مختلف وسائل التواصل الاجتماعي، لأداء أجهزة الهيئة الأمنية أو الإدارية، أمام العديد من الملفات المتصلة بالحياة المعيشية لحوالي 4 ملايين مدني سوري يحكمون من قبل هذه الهيئة.

اقرأ المزيد: الوفد اللبناني يلتقي المقداد عند جديدة يابوس وتوقعات بلقاء الأسد

وتبرر الهيئة على لسان زعيمها "أبو محمد الجولاني"، أن الأخيرة لا تعتقل الناشطين بل عملاء النظام السوري فقط، وذلك بحسب مقابلة "له" مع وسائل إعلام أمريكية.

ليفانت - مصادر محلية
facebook
facebook

ابق على اتصال

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!