الوضع المظلم
السبت ٢٩ / يناير / ٢٠٢٢
Logo

بريطانيا تلمح لفقدان واشنطن دورها كقوة عظمى

بريطانيا تلمح لفقدان واشنطن دورها كقوة عظمى
الجيش الأمريكي

عدّ بن والاس وزير الدفاع البريطاني، أنه لم يعد من الممكن اعتبار الولايات المتحدة قوة عظمى، بالقول: " القوة العظمى غير المستعدة للالتزام بشيء ما، قد لا تكون على الأرجح قوة عظمى".


ولدى سؤاله عما إذا كان الخروج من أفغانستان أوضح حدود القوة البريطانية على المسرح العالمي، ذكر والاس: "من الواضح أن بريطانيا ليست قوة عظمى.. لكن القوة العظمى التي هي أيضاً غير مستعدة للالتزام بشيء ما قد لا تكون على الأرجح قوة عظمى أيضاً" في إشارة وفق المقربين منه إلى الولايات المتحدة الأمريكية.


اقرأ أيضاً: أوروبا إلى تشكيل قوة عسكرية.. عقب الانسحاب من أفغانستان

مضيفاً: "إنها بالتأكيد ليست قوة عالمية، إنها مجرد قوة كبيرة"، مقارناً بين تعامل وزارة الدفاع مع عملية الإخلاء من أفغانستان، ووزارة الخارجية، لافتاً إلى أن "وزارة الدفاع كانت على رأس القضايا الخاصة بها، وهي إجلاء مجموعة محددة من المترجمين الأفغان وعائلاتهم".


وسياسياً، اعترف وزير الخارجية البريطاني، دومينيك راب، بأن المملكة المتحدة مضطرة إلى التعامل مع حركة "طالبان" التي استولت على أفغانستان.


أفغانستان وأمريكا - ليفانت

وذكر وزير الخارجية البريطاني، خلال مؤتمر صحفي مشترك عقده يوم الخميس، بأن المملكة المتحدة لا تنوي الاعتراف بـ"طالبان" كحكومة شرعية في أفغانستان في الوقت الراهن، بيد أن الوضع الراهن يتطلب التعامل مع الحركة.


ولفت راب إنه ناقش مع نظيره القطري العمل على ضمان عدم تحول أفغانستان إلى مأوى للإرهاب في المستقبل، وإيجاد سبل لمنع اندلاع أزمة إنسانية في البلاد، والحفاظ على استقرار المنطقة، بجانب التأكد من التزام "طالبان" بتعهداتها بتشكيل حكومة أكثر شمولاً.


ليفانت-وكالات
facebook
facebook

ابق على اتصال

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!