الوضع المظلم
الثلاثاء ٢٥ / يناير / ٢٠٢٢
Logo

القاعدة تتمدد في عفرين.. تحت جناح تركيا ومسلحيها

القاعدة تتمدد في عفرين.. تحت جناح تركيا ومسلحيها
عفرين

قالت "قوات سوريا الديمقراطية" أن ما تسمى بـ"هيئة تحرير الشام" وهي الاسم الحاضر لجبهة النصرة (فرع القاعدة في سوريا)، أنشأت نقطة عسكرية جنوب عفرين، وأنها تمكن وجودها في المنطقة (ذات الخصوصية الكردية)، واعتبرت ذلك بأنها "مؤشرات خطيرة".


وضمن "بلاغ صحفي بخصوص التذكير بتحركات (هيئة تحرير الشام) في منطقة عفرين" أشارت "قسد" إلى "تمركز مسلحي الهيئة، المصنفة إرهابية، في عفرين".


اقرأ أيضاً: فيلق الشام وعفرين.. محاولات لسلب موسم الزيتون تحت حجة الحماية

واعتبرت ذلك، بجانب التقارير الدولية التي قالت إنها "أكدت تورط جماعات أخرى مرتبطة بتركيا (أحرار الشرقية) في تجنيد مرتزقة داعش"، وصفته بأنه "مؤشرات خطيرة على تحويل المناطق المحتلة وخاصة عفرين إلى بيئة آمنة للتنظيمات المتطرفة ونقطة انطلاق لتخطيط وتنفيذ الأعمال الإرهابية على الساحة السورية والدولية".


كما بينت "قسد" أن متزعمي التنظيم قاموا بجولة في قرية باصوفان الإيزيدية (جنوب عفرين) وأيضاً ناحيتي جنديرس، وشيخ الحديد، بجانب مدينة إعزاز وريف الباب، والتقوا بمتزعمي المليشيات التابعة لتركيا، والتي تعرف بمسمى "الجيش الوطني السوري".


في تطوّر جديد.. فصيل أردوغان "الوكيل" بعفرين تحت القصف الروسي

وتابع مدير المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية فرهاد شامي ضمن البلاغ، أن ثمة معلومات مؤكدة، تفيد بأن الهيئة أنشأت نقطة عسكرية في قرية باصوفان، وفي مجموعة من المناطق التي تستولي عليها تركيا عبر المليشيات التي تدعمها، في جنوب وغرب عفرين.


ونوه شامي إلى إن أفراد الهيئة يتحركون "برموز ووثائق خاصة بفصيل (الجبهة الشامية)، وأنها على مقربة من الاتفاق مع فصيل (لواء سليمان شاه - العمشات) لتبادل الأدوار في منطقة شيخ الحديد وناحية جنديرس.


ليفانت-وكالات
facebook
facebook

ابق على اتصال

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!