الوضع المظلم
الجمعة ٢٨ / يناير / ٢٠٢٢
Logo

الاتصالات اللبنانية.. آخر المتضررين من أزمة الوقود

الاتصالات اللبنانية.. آخر المتضررين من أزمة الوقود
لبنان

أفصحت تقارير لبنانية يوم الأحد، عن أن أزمات لبنان لن تبقى على حالها فقط، بل هي مرشحة للتفاقم، وآخرها، أزمة انقطاع الاتصالات الخلوية، بما فيها خدمات الإنترنت والاتصال المباشر، والتي بدأت تلقي بظلالها على مناطق الشمال وعكار.


وذكرت وسائل إعلام محلية إنه رغم كونها مشكلة متواصلة منذ قرابة الأسبوعين، إلا أنه لم يصدر أي توضيح عن الشركتين المشغلتين "alfa" و"touch".


اقرأ أيضاً: لخرقهما العقوبات على حزب الله وفيلق القدس.. واشنطن تذكر بلبنانييّن

ويرزح أبناء مجموعة من المناطق في محافظتيّ الشمال وعكار، تحت مشكلة كبيرة نتيجة انقطاع خدمات شركتيّ الاتصالات، إذ يواجهون صعوبة كبيرة في إجراء الاتصالات واستعمال الإنترنت، وفي المعظم يلجأون إلى أقرب نقطة "واي فاي" لإجراء مكالماتهم، حيث ما زالت خدمات "أوجيرو" وبعض شركات الإنترنت الخاصة تعمل، وإن بشكل بطيء ومتقطع، بسبب انقطاع الكهرباء والإطفاء الكامل لمولدات الاشتراك في ساعات النهار.


لبنان_ ارتفاع أسعار المحروقات/ تعبيرية

وتعيش مناطق البداوي والمنية ودير عمار، إلى مناطق المحمّرة والعبدة في عكار، منذ ما يقارب الأسبوعين، انقطاعاً كاملاً في الاتصالات وخدمات الإنترنت، وبالتالي، يعاني أكثر من 600 ألف مشترك في تلك المناطق من مشكلة انقطاع شبكة الاتصالات، والبطء الكبير في الـ 4G.


وأشار أحد موظفي شركة "ألفا"، أن "هناك عطلاً طارئاً في الشبكة في مناطق الشمال، تعمل الفرق الفنية على حلّه، بالإضافة إلى مشكلة عدم تأمين المازوت لمحطات الاتصال والإنترنت".


ليفانت-وكالات
facebook
facebook

ابق على اتصال

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!