ولي عهد أبو ظبي يلتقي رئيس إقليم كردستان العراق في بريطانيا

ولي عهد أبوظبي يلتقي رئيس إقليم كردستان العراق في بريطانيا
صورة أرشيفية. Abu Dhabi, UAE, June 12, 2021. مصدر presidency.gov.krd

التقى ولي عهد أبو ظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، السبت، رئيس إقليم كردستان العراق نيجيرفان بارزاني، في العاصمة البريطانية لندن، على هامش زيارته للمملكة المتحدة.

وقالت وكالة أنباء الإمارات “وام”، إن الشيخ محمد بن زايد آل نهيان بحث مع بارزاني علاقات التعاون بين دولة الإمارات والعراق، خاصة إقليم كردستان العراق في مختلف المجالات الاقتصادية والاستثمارية والتنموية والإنسانية. “وام”

وأضافت الوكالة أن الجانبين تبادلا وجهات النظر بشأن مجمل التطورات التي تشهدها منطقة الشرق الأوسط وجهود تحقيق السلام والاستقرار والتنمية لشعوبها.

ووصل رئيس إقليم كوردستان، نيجيرفان بارزاني، الأربعاء (15 أيلول 2021) إلى بريطانيا في زيارة تستغرق ثلاثة أيام اجتمع خلالها مع رئيس الوزراء البريطاني أمسِ الجمعة وعدد من كبار المسؤولين في المملكة المتحدة بينهم وزير الدفاع بين والاس، وهي الزيارة الثانية التي يقوم بها نيجيرفان بارزاني إلى بريطانيا.

وكان باشر ولي عهد أبو ظبي يوم الخميس زيارة رسمية إلى بريطانيا قادماً من باريس، حيث سيناقش هناك مع بوريس جونسون رئيس وزراء بريطانيا، علاقات الصداقة والتعاون الاستراتيجي بين البلدين.

كما سيتناول ولي عهد أبوظبي وجونسون مجموعة من القضايا والمستجدات التي تعيشها منطقة الشرق الأوسط، وذلك عقب أن اختتم بن زايد في وقت سابق من الأربعاء، زيارة رسمية إلى فرنسا، التقى خلالها الرئيس إيمانويل ماكرون وناقش معه تمكين العلاقات الثنائية.

وقد أبدى ماكرون والشيخ محمد بن زايد رغبتهما المشتركة في تعميق وتوسيع الشراكة بين بلديهما، وتمكين البعد المتعدد الأطراف وزيادة التبادلات بين شعبيهما، كما شددا على عزمهما القوي، للتغلب على التحديات الإقليمية، لافتين إلى أنهما عازمان على محاربة التطرف والإرهاب وتعزيز تعاونهما في مجالي الأمن والدفاع.

اقرأ المزيد: اجتماعات كردية بريطانية.. محورها الاقتصاد ومحاربة الإرهاب

وشدد الطرفان على أهمية احترام حقوق النساء والفتيات وأيضاً الأقليات، لضمان استئناف المدرسة بأمان والبدء في التحصين ضد “كوفيد-19” مرة أخرى.

أكد الطرفان كذلك على ضرورة الاتفاقات الإبراهيمية، عقب عام واحد من اليوم التالي، لتوقيعها في 15 سبتمبر 2020، حيث يدافعان عن نهج التسامح والتعايش في المنطقة، مشيرين إلى دعمهما لعملية الإصلاح الجارية في العراق، وكذلك عزمهما على متابعة مؤتمر بغداد للتعاون والشراكة التي تكللت بالنجاح.

وفيما يرتبط بأفغانستان، توجه رئيس الجمهورية الفرنسية بالشكر مرة أخرى إلى دولة الإمارات العربية المتحدة على دعمها في عمليات الإجلاء والمساعدات الإنسانية المقدمة.

 

ليفانت نيوز _ وام _ متابعات

التقى ولي عهد أبو ظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، السبت، رئيس إقليم كردستان العراق نيجيرفان بارزاني، في العاصمة البريطانية لندن، على هامش زيارته للمملكة المتحدة.

وقالت وكالة أنباء الإمارات “وام”، إن الشيخ محمد بن زايد آل نهيان بحث مع بارزاني علاقات التعاون بين دولة الإمارات والعراق، خاصة إقليم كردستان العراق في مختلف المجالات الاقتصادية والاستثمارية والتنموية والإنسانية. “وام”

وأضافت الوكالة أن الجانبين تبادلا وجهات النظر بشأن مجمل التطورات التي تشهدها منطقة الشرق الأوسط وجهود تحقيق السلام والاستقرار والتنمية لشعوبها.

ووصل رئيس إقليم كوردستان، نيجيرفان بارزاني، الأربعاء (15 أيلول 2021) إلى بريطانيا في زيارة تستغرق ثلاثة أيام اجتمع خلالها مع رئيس الوزراء البريطاني أمسِ الجمعة وعدد من كبار المسؤولين في المملكة المتحدة بينهم وزير الدفاع بين والاس، وهي الزيارة الثانية التي يقوم بها نيجيرفان بارزاني إلى بريطانيا.

وكان باشر ولي عهد أبو ظبي يوم الخميس زيارة رسمية إلى بريطانيا قادماً من باريس، حيث سيناقش هناك مع بوريس جونسون رئيس وزراء بريطانيا، علاقات الصداقة والتعاون الاستراتيجي بين البلدين.

كما سيتناول ولي عهد أبوظبي وجونسون مجموعة من القضايا والمستجدات التي تعيشها منطقة الشرق الأوسط، وذلك عقب أن اختتم بن زايد في وقت سابق من الأربعاء، زيارة رسمية إلى فرنسا، التقى خلالها الرئيس إيمانويل ماكرون وناقش معه تمكين العلاقات الثنائية.

وقد أبدى ماكرون والشيخ محمد بن زايد رغبتهما المشتركة في تعميق وتوسيع الشراكة بين بلديهما، وتمكين البعد المتعدد الأطراف وزيادة التبادلات بين شعبيهما، كما شددا على عزمهما القوي، للتغلب على التحديات الإقليمية، لافتين إلى أنهما عازمان على محاربة التطرف والإرهاب وتعزيز تعاونهما في مجالي الأمن والدفاع.

اقرأ المزيد: اجتماعات كردية بريطانية.. محورها الاقتصاد ومحاربة الإرهاب

وشدد الطرفان على أهمية احترام حقوق النساء والفتيات وأيضاً الأقليات، لضمان استئناف المدرسة بأمان والبدء في التحصين ضد “كوفيد-19” مرة أخرى.

أكد الطرفان كذلك على ضرورة الاتفاقات الإبراهيمية، عقب عام واحد من اليوم التالي، لتوقيعها في 15 سبتمبر 2020، حيث يدافعان عن نهج التسامح والتعايش في المنطقة، مشيرين إلى دعمهما لعملية الإصلاح الجارية في العراق، وكذلك عزمهما على متابعة مؤتمر بغداد للتعاون والشراكة التي تكللت بالنجاح.

وفيما يرتبط بأفغانستان، توجه رئيس الجمهورية الفرنسية بالشكر مرة أخرى إلى دولة الإمارات العربية المتحدة على دعمها في عمليات الإجلاء والمساعدات الإنسانية المقدمة.

 

ليفانت نيوز _ وام _ متابعات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit