وقفات احتجاجية للعمال و”المعلمين” أمام البرلمان الإيراني

تظاهرات عمال قطاع الاتصالات في إيران
تظاهرات عمال قطاع الاتصالات في إيران. متداول. مواقع تواصل

تداولت مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو تظهر إقامة 3 وقفات احتجاجية من قبل معلمين، وعاملين في شركة الاتصالات وكذلك عمال المشروعات النفطية والغازية، أمام مبنى البرلمان ولجنة تنفيذ أمر الإمام.

وتجمع المعلمون في إيران، اليوم الأربعاء 8 سبتمبر (أيلول)، أمام البرلمان الإيراني احتجاجاً على أوضاعهم المعيشية وأوضاع عملهم غير المناسبة، كما احتجوا على برنامَج التصنيف الوظيفي ورفعوا هتافات، منها: “لا استسلام ولا مساومة… نفذوا التصنيف دون استجداء”. “إيران انترناشيونال”

كما تجمع عدد من عمال المشروعات النفطية والغازية أمام مبنى البرلمان الإيراني، وطالبوا بمتابعة مطالبهم، بما في ذلك رفع الرواتب، وإقالة المقاولين، وتغيير أوقات العمل، وتحسين بيئة العمل، ومراكز الإسكان، ورفاهية العمال.

إيرانيون محتجون في طِهران لعدم قبولهم كمعلمين. ينامون في العراء منذ 4 سبتمبر. مواقع تواصل
إيرانيون محتجون في طِهران لعدم قبولهم كمعلمين. ينامون في العراء منذ 4 سبتمبر أمام مبنى مجلس شورى النظام الإيراني. مواقع تواصل

كما رفع العمال لافتات للمطالبة بضمان الأمن الوظيفي، واحتجاجاً على رواتبهم المتدنية.

كما نظم عمال شركة الاتصالات، تجمعات أمام لجنة تنفيذ أمر الإمام لليوم الثاني على التوالي، للمطالبة بمتابعة مطالبهم، ولا سيما تغيير الوضع الوظيفي وتنفيذ القوانين التي أقرها البرلمان.

وتجمّع أولئك الذين لم يتم قبولهم في امتحان التوظيف لمعلمي حركة محو الأمية وتوجهوا إلى طِهران من‍ذ السبت 4 سبتمبر لمتابعة وضعهم الوظيفي.
ِهؤلاء يجتمعون أمام مبنى مجلس شورى النظام ووزارة التربية والتعليم خلال النهار وينامون في الحديقة في أثناء الليل.

وتأتي هذه الاحتجاجات والتجمعات مع استمرار معركة السلطات الإيرانية والشعب الإيراني ضد وباء كوفيد19، حيث أعلنت السلطات الصحية أمسِ الثلاثاء 7 سبتمبر (أيلول)، عن تسجيل 635 حالة وفاة جديدة بسبب فيروس كورونا خلال 24 ساعة الماضية، بينما تم تسجيل أكثر من 27 ألف إصابة جديدة بالفيروس.

اقرأ المزيد: الشرطة الفيدرالية الألمانية استخدمت برنامَج بيغاسوس التجسسي

وأضافت الصحة الإيرانية أن إجمالي الوَفَيَات في إيران تخطى الـ111 ألف شخص، بينما وصل إجمالي الإصابات في إيران إلى 5 ملايين و184 ألف حتى الآن.

يشار إلى أن الخبراء يعتقدون أن الإحصاءات الرسمية لوزارة الصحة الإيرانية أقل بكثير من الإحصاءات الحقيقية.

وحاليا يتم تصنيف 246 مدينة في إيران في الوضعية الحمراء (شديدة الخطورة) من حيث المرض، بينما تصنف 144 مدينة في الوضعية البرتقالية (متوسطة الخطورة)، و58 مدينة في الوضعية الصفراء (منخفضة الخطورة).

 

ليفانت نيوز _ متابعات

تداولت مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو تظهر إقامة 3 وقفات احتجاجية من قبل معلمين، وعاملين في شركة الاتصالات وكذلك عمال المشروعات النفطية والغازية، أمام مبنى البرلمان ولجنة تنفيذ أمر الإمام.

وتجمع المعلمون في إيران، اليوم الأربعاء 8 سبتمبر (أيلول)، أمام البرلمان الإيراني احتجاجاً على أوضاعهم المعيشية وأوضاع عملهم غير المناسبة، كما احتجوا على برنامَج التصنيف الوظيفي ورفعوا هتافات، منها: “لا استسلام ولا مساومة… نفذوا التصنيف دون استجداء”. “إيران انترناشيونال”

كما تجمع عدد من عمال المشروعات النفطية والغازية أمام مبنى البرلمان الإيراني، وطالبوا بمتابعة مطالبهم، بما في ذلك رفع الرواتب، وإقالة المقاولين، وتغيير أوقات العمل، وتحسين بيئة العمل، ومراكز الإسكان، ورفاهية العمال.

إيرانيون محتجون في طِهران لعدم قبولهم كمعلمين. ينامون في العراء منذ 4 سبتمبر. مواقع تواصل
إيرانيون محتجون في طِهران لعدم قبولهم كمعلمين. ينامون في العراء منذ 4 سبتمبر أمام مبنى مجلس شورى النظام الإيراني. مواقع تواصل

كما رفع العمال لافتات للمطالبة بضمان الأمن الوظيفي، واحتجاجاً على رواتبهم المتدنية.

كما نظم عمال شركة الاتصالات، تجمعات أمام لجنة تنفيذ أمر الإمام لليوم الثاني على التوالي، للمطالبة بمتابعة مطالبهم، ولا سيما تغيير الوضع الوظيفي وتنفيذ القوانين التي أقرها البرلمان.

وتجمّع أولئك الذين لم يتم قبولهم في امتحان التوظيف لمعلمي حركة محو الأمية وتوجهوا إلى طِهران من‍ذ السبت 4 سبتمبر لمتابعة وضعهم الوظيفي.
ِهؤلاء يجتمعون أمام مبنى مجلس شورى النظام ووزارة التربية والتعليم خلال النهار وينامون في الحديقة في أثناء الليل.

وتأتي هذه الاحتجاجات والتجمعات مع استمرار معركة السلطات الإيرانية والشعب الإيراني ضد وباء كوفيد19، حيث أعلنت السلطات الصحية أمسِ الثلاثاء 7 سبتمبر (أيلول)، عن تسجيل 635 حالة وفاة جديدة بسبب فيروس كورونا خلال 24 ساعة الماضية، بينما تم تسجيل أكثر من 27 ألف إصابة جديدة بالفيروس.

اقرأ المزيد: الشرطة الفيدرالية الألمانية استخدمت برنامَج بيغاسوس التجسسي

وأضافت الصحة الإيرانية أن إجمالي الوَفَيَات في إيران تخطى الـ111 ألف شخص، بينما وصل إجمالي الإصابات في إيران إلى 5 ملايين و184 ألف حتى الآن.

يشار إلى أن الخبراء يعتقدون أن الإحصاءات الرسمية لوزارة الصحة الإيرانية أقل بكثير من الإحصاءات الحقيقية.

وحاليا يتم تصنيف 246 مدينة في إيران في الوضعية الحمراء (شديدة الخطورة) من حيث المرض، بينما تصنف 144 مدينة في الوضعية البرتقالية (متوسطة الخطورة)، و58 مدينة في الوضعية الصفراء (منخفضة الخطورة).

 

ليفانت نيوز _ متابعات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit