وزير الدفاع النظام السوري إلى عمان.. خلال أيام

قوات النظام السوري المصدر ليفانت نيوز
قوات النظام السوري - المصدر ليفانت نيوز

أفصحت وسائل إعلام ومصادر عربية، يوم الإثنين، بأن وزير دفاع النظام السوري، وهو العماد علي أيوب، سيتوجه بزيارة هي الأولى من نوعها منذ سنوات إلى العاصمة الأردنية عمّان.

وأوردت مصادر أردنية بأن وفداً سورياً رفيع المستوى سيزور العاصمة عمان خلال الأيام القليلة القادمة، ووفق المعلومات فإن وزير دفاع النظام السوري علي أيوب سيكون على رأس وفد يصل العاصمة الأردنية.

اقرأ أيضاً: مسؤول أمريكي سابق بالملف السوري.. الانسحاب مستبعد

وجاءت المعلومات عقب زيارة وزير النفط السوري، قبل أيام وحضوره اجتماعاً رباعياً مع وزراء من الأردن ولبنان ومصر، بغية وضع النقاط العريضة للاتفاق حول مشروع خط الغاز العربي والكهرباء الذي أعلن عنه مؤخراً.

وقد بدأ العاهل الأردني قيادة مشروع جديدة يخص سوريا سبق وطرحه على الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والأمريكي جو بايدن بغية محاولة إعادة دمشق إلى محيطها العربي.

الشرطة الروسية (أرشيف)

وتتوازى زيارة علي أيوب، مع تطورات عسكرية وأمنية كبيرة شهدتها المنطقة الجنوبية من سوريا المحاذية للحدود الأردنية، إذ استولت قوات النظام السوري والمليشيات التابعة لها برعاية روسية، على أحياء درعا البلد عقب أكثر من شهرين من الحصار الخانق ومعارك مع مسلحين من المنطقة، انتهت بتوقيع اتفاق بينهم.

وتسعى الأردن وفق مصادر، إلى ضمان منع تواجد الميليشيات الإيرانية على حدودها، وهو الأمر الذي تعهدت فيه موسكو في العام 2018، بيد أنه لم ينفّذ، حيث شاركت تلك الميليشيات ضمن معارك درعا مؤخراً.

ليفانت-وكالات

أفصحت وسائل إعلام ومصادر عربية، يوم الإثنين، بأن وزير دفاع النظام السوري، وهو العماد علي أيوب، سيتوجه بزيارة هي الأولى من نوعها منذ سنوات إلى العاصمة الأردنية عمّان.

وأوردت مصادر أردنية بأن وفداً سورياً رفيع المستوى سيزور العاصمة عمان خلال الأيام القليلة القادمة، ووفق المعلومات فإن وزير دفاع النظام السوري علي أيوب سيكون على رأس وفد يصل العاصمة الأردنية.

اقرأ أيضاً: مسؤول أمريكي سابق بالملف السوري.. الانسحاب مستبعد

وجاءت المعلومات عقب زيارة وزير النفط السوري، قبل أيام وحضوره اجتماعاً رباعياً مع وزراء من الأردن ولبنان ومصر، بغية وضع النقاط العريضة للاتفاق حول مشروع خط الغاز العربي والكهرباء الذي أعلن عنه مؤخراً.

وقد بدأ العاهل الأردني قيادة مشروع جديدة يخص سوريا سبق وطرحه على الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والأمريكي جو بايدن بغية محاولة إعادة دمشق إلى محيطها العربي.

الشرطة الروسية (أرشيف)

وتتوازى زيارة علي أيوب، مع تطورات عسكرية وأمنية كبيرة شهدتها المنطقة الجنوبية من سوريا المحاذية للحدود الأردنية، إذ استولت قوات النظام السوري والمليشيات التابعة لها برعاية روسية، على أحياء درعا البلد عقب أكثر من شهرين من الحصار الخانق ومعارك مع مسلحين من المنطقة، انتهت بتوقيع اتفاق بينهم.

وتسعى الأردن وفق مصادر، إلى ضمان منع تواجد الميليشيات الإيرانية على حدودها، وهو الأمر الذي تعهدت فيه موسكو في العام 2018، بيد أنه لم ينفّذ، حيث شاركت تلك الميليشيات ضمن معارك درعا مؤخراً.

ليفانت-وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit