وزيرة سابقة في حكومة النظام تكشف أسباب هجرة آلاف السوريين

أسباب هجرة آلاف السوريين
أسباب هجرة آلاف السوريين (أرشيف)

كشفت وزيرة سابقة في حكومة النظام السوري، عن الأسباب التي دفعت آلاف الشبان السوريين، للهجرة خارج البلاد، وسط ظروف اقتصادية وارتفاع حاد في أسعار المواد الأساسية.

وفي حديث لصحيفة “الوطن” المقربة من الحكومة، قالت “لمياء عاصي”، إن كثافة الإقبال على الهجرة بالنسبة للشباب السوري، يؤكدها، الازدحام الشديد، أمام فروع الهجرة والجوازات من أجل الحصول على جواز للخروج من البلاد.

وأشارت “العاصي، إلى أن هجرة الشباب هي خسارة كبيرة لأهم الطاقات والكفاءات الوطنية الشابة، وأن موجة الهجرة الجديدة للسوريين لها أسباب اقتصادية يعود معظمها إلى تراجع الإنتاج المحلي وغياب السياسات والمشاريع التنموية وتدني الدخل بشكل مريع.

وأضافت الوزيرة السابقة، أن هذه الأسباب جعلت أغلبية الناس يقعون في براثن الفقر المدقع والعوز الشديد، إضافة إلى قلة فرص العمل أمام الشباب الداخلين إلى سوق العمل.

وعن الحديث حول هجرة الصناعيين إلى “مصر” تطرقت بالقول: “إن هجرة المنتجين، سواء الصناعيين أم الحرفيين، ستفاقم الوضع الاقتصادي لسوريا وتستدعي سرعة في الإجراءات لمعالجة هذا الوضع الخطير”.

اقرأ المزيد: الأردن يستقبل رئيس أركان النظام السوري

ومن جانب آخر، أكد الخبير الاقتصادي الدكتور “عمار يوسف” على خطورة الهجرة في هذه المرحلة، لكون الذين يهاجرون الآن هم النخب الاقتصادية وأصحاب المهن والحرف.

اقرأ المزيد: معهد أمريكي يطالب بايدن بعدم الانسحاب من سوريا

الجدير بالذكر، أن سوريا تعاني من ظروف اقتصادية صعبة، انعكست آثارها سلباً على الحياة المعيشية لدى المواطن السوري، من ارتفاع للأسعار ونقص حاد في السلع الأساسية، فضلاً عن دخول عدد كبير من السكان تحت خط الفطر.

ليفانت – الوطن

كشفت وزيرة سابقة في حكومة النظام السوري، عن الأسباب التي دفعت آلاف الشبان السوريين، للهجرة خارج البلاد، وسط ظروف اقتصادية وارتفاع حاد في أسعار المواد الأساسية.

وفي حديث لصحيفة “الوطن” المقربة من الحكومة، قالت “لمياء عاصي”، إن كثافة الإقبال على الهجرة بالنسبة للشباب السوري، يؤكدها، الازدحام الشديد، أمام فروع الهجرة والجوازات من أجل الحصول على جواز للخروج من البلاد.

وأشارت “العاصي، إلى أن هجرة الشباب هي خسارة كبيرة لأهم الطاقات والكفاءات الوطنية الشابة، وأن موجة الهجرة الجديدة للسوريين لها أسباب اقتصادية يعود معظمها إلى تراجع الإنتاج المحلي وغياب السياسات والمشاريع التنموية وتدني الدخل بشكل مريع.

وأضافت الوزيرة السابقة، أن هذه الأسباب جعلت أغلبية الناس يقعون في براثن الفقر المدقع والعوز الشديد، إضافة إلى قلة فرص العمل أمام الشباب الداخلين إلى سوق العمل.

وعن الحديث حول هجرة الصناعيين إلى “مصر” تطرقت بالقول: “إن هجرة المنتجين، سواء الصناعيين أم الحرفيين، ستفاقم الوضع الاقتصادي لسوريا وتستدعي سرعة في الإجراءات لمعالجة هذا الوضع الخطير”.

اقرأ المزيد: الأردن يستقبل رئيس أركان النظام السوري

ومن جانب آخر، أكد الخبير الاقتصادي الدكتور “عمار يوسف” على خطورة الهجرة في هذه المرحلة، لكون الذين يهاجرون الآن هم النخب الاقتصادية وأصحاب المهن والحرف.

اقرأ المزيد: معهد أمريكي يطالب بايدن بعدم الانسحاب من سوريا

الجدير بالذكر، أن سوريا تعاني من ظروف اقتصادية صعبة، انعكست آثارها سلباً على الحياة المعيشية لدى المواطن السوري، من ارتفاع للأسعار ونقص حاد في السلع الأساسية، فضلاً عن دخول عدد كبير من السكان تحت خط الفطر.

ليفانت – الوطن

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit