واشنطن تتوقع سعي القاعدة للعودة إلى أفغانستان

لويد أوستن ورئيس هيئة الأركان الأميركية المشتركة الجنرال مارك ميلي في مؤتمر صحفي مصدر وزارة الدفاع الأميركية
لويد أوستن ورئيس هيئة الأركان الأميركية المشتركة الجنرال مارك ميلي في مؤتمر صحفي. مصدر: وزارة الدفاع الأميركية

كشف لويد أوستن وزير الدفاع الأمريكي، أن “تنظيم القاعدة المتطرف الذي استخدم أفغانستان كقاعدة، من أجل مهاجمة الولايات المتحدة قبل عشرين عاماً، قد يحاول التواجد هناك من جديد”.

ولفت أوستن خلال ختام جولته الخليجية التي طالت أربعة أيام، الى ان “أمريكا تتوقع ألا تسمح حركة طالبان الأفغانية بتمدد التنظيم في البلاد”، مشيراً إلى أن “الجيش الأمريكي قادر على احتواء القاعدة أو أي تهديد آخر للولايات المتحدة ينبع من أفغانستان، وذلك باستخدام طائرات مراقبة، وطائرات حربية متمركزة في أماكن أخرى، بما في ذلك دول الخليج”.

اقرأ أيضاً: على عكس تعهداتها.. حكومة طالبان تثير حفيظة بروكسل

وعلى سياق ذي صلة، أفيد بأن تنظيم طالبان وافق على السماح برحيل 200 من المدنيين الأمريكيين ومواطني دول أخرى، بواسطة طائرة مستأجرة من مطار كابول.

مقاتلين من طالبان/ أرشيفية

وأوردت وكالة رويترز عن مسؤول أمريكي طلب عدم الإفصاح عن اسمه، تنويهه إلى أن هؤلاء ظلوا في أفغانستان عقب انتهاء عملية الإجلاء الأمريكية، مفصحاً بأن مبعوث الولايات المتحدة الخاص زلماي خليل “زاد الضغط على طالبان للسماح برحيل هؤلاء الأشخاص”.

ويرجح أن تغادر تلك المجموعة يوم الخميس، فيما لم يبين المسؤول “ما إذا كان الأمريكيون ومواطنو الدول الأخرى، من بين من تقطعت بهم السبل لأيام في مدينة مزار الشريف، بسبب عدم السماح للطائرات المستأجرة بالرحيل”.

ليفانت-وكالات

كشف لويد أوستن وزير الدفاع الأمريكي، أن “تنظيم القاعدة المتطرف الذي استخدم أفغانستان كقاعدة، من أجل مهاجمة الولايات المتحدة قبل عشرين عاماً، قد يحاول التواجد هناك من جديد”.

ولفت أوستن خلال ختام جولته الخليجية التي طالت أربعة أيام، الى ان “أمريكا تتوقع ألا تسمح حركة طالبان الأفغانية بتمدد التنظيم في البلاد”، مشيراً إلى أن “الجيش الأمريكي قادر على احتواء القاعدة أو أي تهديد آخر للولايات المتحدة ينبع من أفغانستان، وذلك باستخدام طائرات مراقبة، وطائرات حربية متمركزة في أماكن أخرى، بما في ذلك دول الخليج”.

اقرأ أيضاً: على عكس تعهداتها.. حكومة طالبان تثير حفيظة بروكسل

وعلى سياق ذي صلة، أفيد بأن تنظيم طالبان وافق على السماح برحيل 200 من المدنيين الأمريكيين ومواطني دول أخرى، بواسطة طائرة مستأجرة من مطار كابول.

مقاتلين من طالبان/ أرشيفية

وأوردت وكالة رويترز عن مسؤول أمريكي طلب عدم الإفصاح عن اسمه، تنويهه إلى أن هؤلاء ظلوا في أفغانستان عقب انتهاء عملية الإجلاء الأمريكية، مفصحاً بأن مبعوث الولايات المتحدة الخاص زلماي خليل “زاد الضغط على طالبان للسماح برحيل هؤلاء الأشخاص”.

ويرجح أن تغادر تلك المجموعة يوم الخميس، فيما لم يبين المسؤول “ما إذا كان الأمريكيون ومواطنو الدول الأخرى، من بين من تقطعت بهم السبل لأيام في مدينة مزار الشريف، بسبب عدم السماح للطائرات المستأجرة بالرحيل”.

ليفانت-وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit