موقع إيراني: تركيا ترحل لاجئين من كرد إيران إلى سوريا

تركيا تُحدد مواقع السوريين في أسطنبول تمهيداً لترحيلهم
ترحيل السوريين من تركيا \ أرشيفية

أورد موقع “إيران إنترناشيونال” معلومات تفيد أن 9 مواطنين أكراد إيرانيين من طالبي اللجوء، الذين جرى ترحيلهم إلى سوريا قبل 3 أسابيع من تركيا، محتجزون لدى مليشيا مقربة من الحكومة التركية في سوريا.

وكان اللاجئون التسعة، المنحدرون من منطقة “باوه”، يسعون إلى الوصول لأوروبا، وفي 21 أغسطس (آب) الماضي، ألقت الشرطة التركية القبض عليهم، بالقرب من إسطنبول، وجرى ترحيلهم إلى سوريا.

اقرأ أيضاً: ثمانية سوريين منشقين عن النظام السوري مهددون بالترحيل إلى سوريا

وذكر شقيق أحد طالبي اللجوء لـ”إيران إنترناشونال” إن التسعة هم الآن في أيدي مجموعة معارضة لحكومة بشار الأسد، ومقربة من الحكومة التركية، ووفق ما ذكر شقيق طالب اللجوء، طالبت المليشيا في البداية بـ2000 دولار للإفراج عن كل منهم، بيد أنها قالت الآن إنه يتوجب إجراء محاكمة لهم، وتحديد ما إذا كانوا شيعة أم سنة.

وذكر كذلك إن وزارة الداخلية ومؤسسات النظام الإيراني الأخرى لم تتلق بعد معلومات عن أوضاع هؤلاء الأشخاص، فيما التقت عائلات هؤلاء الأشخاص مع ماموستا قادري، خطيب الجمعة في منطقة “باوه” لمناقشة عودتهم، ونشرت عائلات بعض هؤلاء الأشخاص مقاطع فيديو تدعو فيها النظام الإيراني لمتابعة أوضاع أحبائهم.

وأشارت منظمة “هنغاو” لحقوق الإنسان هويات طالبي اللجوء التسعة وهم: بهمن شادروان، مسعود حيدري، سعيد أحمدي، دماوند باك سرشت، أفشار رستمي، هدايت رخزادي، أرمان رشيدي، مبين ولد بيكي، فردين درويش بور.

ووفق التقارير، فقد جرى ترحيل هؤلاء التسعة إلى جانب 54 شخصاً آخرين، كانوا يعيشون في مدن إقليم كردستان العراق في 25 من أغسطس، وتبعاً لأقارب اللاجئين الإيرانيين، وكذلك منظمة “هنغاو”، فقد جرى الإفراج عن مواطني إقليم كردستان العراق.

ترحيل السوريين

وتبعاً للمعلومات الواردة، فقد قدموا أنفسهم في البداية كمواطنين سوريين، على افتراض أنه لن يجري ترحيل طالبي اللجوء السوريين، بيد أنه تبعاً لـ”هنغاو”، أكد هؤلاء الأشخاص على الحدود السورية أنهم إيرانيون من خلال إظهار صور جوازات سفرهم، لكن رغم ذلك، جرى ترحيلهم إلى سوريا.

كما أشار شقيق أحد طالبي اللجوء، إن ترحيل طالبي اللجوء الإيرانيين إلى سوريا، وتسليمهم إلى مجموعات معارضة لبشار الأسد له تاريخ، وأنه سبق وجرى تبادلهم مع سجناء تلك المجموعة الذين كانوا في أيدي النظام السوري.

ليفانت-إيران انترناشنال

أورد موقع “إيران إنترناشيونال” معلومات تفيد أن 9 مواطنين أكراد إيرانيين من طالبي اللجوء، الذين جرى ترحيلهم إلى سوريا قبل 3 أسابيع من تركيا، محتجزون لدى مليشيا مقربة من الحكومة التركية في سوريا.

وكان اللاجئون التسعة، المنحدرون من منطقة “باوه”، يسعون إلى الوصول لأوروبا، وفي 21 أغسطس (آب) الماضي، ألقت الشرطة التركية القبض عليهم، بالقرب من إسطنبول، وجرى ترحيلهم إلى سوريا.

اقرأ أيضاً: ثمانية سوريين منشقين عن النظام السوري مهددون بالترحيل إلى سوريا

وذكر شقيق أحد طالبي اللجوء لـ”إيران إنترناشونال” إن التسعة هم الآن في أيدي مجموعة معارضة لحكومة بشار الأسد، ومقربة من الحكومة التركية، ووفق ما ذكر شقيق طالب اللجوء، طالبت المليشيا في البداية بـ2000 دولار للإفراج عن كل منهم، بيد أنها قالت الآن إنه يتوجب إجراء محاكمة لهم، وتحديد ما إذا كانوا شيعة أم سنة.

وذكر كذلك إن وزارة الداخلية ومؤسسات النظام الإيراني الأخرى لم تتلق بعد معلومات عن أوضاع هؤلاء الأشخاص، فيما التقت عائلات هؤلاء الأشخاص مع ماموستا قادري، خطيب الجمعة في منطقة “باوه” لمناقشة عودتهم، ونشرت عائلات بعض هؤلاء الأشخاص مقاطع فيديو تدعو فيها النظام الإيراني لمتابعة أوضاع أحبائهم.

وأشارت منظمة “هنغاو” لحقوق الإنسان هويات طالبي اللجوء التسعة وهم: بهمن شادروان، مسعود حيدري، سعيد أحمدي، دماوند باك سرشت، أفشار رستمي، هدايت رخزادي، أرمان رشيدي، مبين ولد بيكي، فردين درويش بور.

ووفق التقارير، فقد جرى ترحيل هؤلاء التسعة إلى جانب 54 شخصاً آخرين، كانوا يعيشون في مدن إقليم كردستان العراق في 25 من أغسطس، وتبعاً لأقارب اللاجئين الإيرانيين، وكذلك منظمة “هنغاو”، فقد جرى الإفراج عن مواطني إقليم كردستان العراق.

ترحيل السوريين

وتبعاً للمعلومات الواردة، فقد قدموا أنفسهم في البداية كمواطنين سوريين، على افتراض أنه لن يجري ترحيل طالبي اللجوء السوريين، بيد أنه تبعاً لـ”هنغاو”، أكد هؤلاء الأشخاص على الحدود السورية أنهم إيرانيون من خلال إظهار صور جوازات سفرهم، لكن رغم ذلك، جرى ترحيلهم إلى سوريا.

كما أشار شقيق أحد طالبي اللجوء، إن ترحيل طالبي اللجوء الإيرانيين إلى سوريا، وتسليمهم إلى مجموعات معارضة لبشار الأسد له تاريخ، وأنه سبق وجرى تبادلهم مع سجناء تلك المجموعة الذين كانوا في أيدي النظام السوري.

ليفانت-إيران انترناشنال

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit