موظفون وعمال صحة رفضوا التطعيم فطردتهم مشافي نيويورك

حاكمة نيويورك كاثي هوشرا Screencrope
حاكمة نيويورك كاثي هوشرا. Screencrope

بدأت مستشفيات نيويورك أمسٍ الاثنين فصل العاملين في مجال الرعاية الصحية أو تعليقهم لتحديهم أمر الدولة بالتطعيم بلِقاح كوفيد -19، مما أدى إلى نقص في الموظفين دفع بعض المستشفيات إلى تأجيل العمليات الجراحية الاختيارية أو تقليص الخِدْمَات.

وقال عمدة مدينة نيويورك بيل دي بلاسيو في مؤتمر صحفي إن مستشفيات المدينة لم تشهد بعد تأثيراً كبيراً من التفويض، مضيفاً أنه قلق بشأن مناطق أخرى بالولاية حيث معدلات التطعيم أقل.

بدورها، قالت متحدثة باسم كاثوليك هيلث، أحد أكبر مقدمي الرعاية الصحية في غرب نيويورك، إنها توصلت إلى الامتثال الكامل، بحساب الموظفين الذين تم تطعيمهم، والذين لديهم إعفاءات وبعض الذين تم إيقافهم دون أجر.

ورفضت المتحدثة جوان كافانو الإفصاح عن عدد العمال الذين تم إيقافهم عن العمل أو منحهم إعفاءات لأسباب طبية أو دينية. وأعلنت هيئة الصحة الكاثوليكية إنها اضطرت إلى تأجيل “عدد صغير” من العمليات الجراحية الاختيارية.

وأعلن المتحدث باسم مركز إيري كاونتي الطبي في بوفالو، إنه أوقف العمليات الجراحية الاختيارية للمرضى الداخليين وتوقف عن قَبُول مرضى العناية المركزة من مستشفيات أخرى بينما يستعد لطرد مئات الموظفين غير المحصنين.

وقال كاتلر إن قرار تقليص بعض العمليات من شأنه أن يزعج المرضى ويضر بمالية المستشفيات. وقال إن العمليات الجراحية الاختيارية للمرضى الداخليين تدر حوالي مليون دولار في الأسبوع.

وأضاف: “كان علينا اتخاذ قرار بشأن المكان الذي يمكننا فيه إجراء بعض التغييرات مؤقتاً حتى نتمكن من ضمان أن مجالات الخِدْمَات الأخرى تتأثر بأقل قدر ممكن”. “من الناحية المالية، إنها صفقة كبيرة”.

وتأتي حملة التلقيح في الوقت الذي قام فيه الرئيس جو بايدن وغيره من القادة السياسيين في الولايات والفيدرالية بتصعيد الضغط على الأمريكيين غير المطعمين، الذين يعترض بعضهم على التطعيم لأسباب دينية أو صحية.

أصدرت وزارة الصحة في ولاية نيويورك أمراً الشهر الماضي يفرض على جميع العاملين في مجال الرعاية الصحية تلقي أول طلقة من COVID-19 في الأقل بحلول 27 سبتمبر، مما أدى إلى اندفاع المستشفيات لتلقيح موظفيها.

لقاح كورونا (أرشيف). shutterstock
لقاح كورونا (أرشيف).

قال الدكتور ميتشل كاتز، رئيس مستشفيات + NYC Health، في المؤتمر الصحفي مع دي بلاسيو، إنه من بين 43000 موظف في 11 مستشفى عام بمدينة نيويورك، لم يتم تطعيم حوالي 5000 موظف.

بدوره، قال كاتس إن 95٪ من الممرضات تلقين اللِّقاح وجميع مرافق المجموعة “مفتوحة وتعمل بكامل طاقتها”.

من جهتها صرّحت حاكمة نيويورك، كاثي هوشول، يوم السبت، إنها تفكر في توظيف الحرس الوطني والعاملين الطبيين من خارج الولاية لسد النقص في الموظفين، حيث لم يتم تطعيم 16 ٪ من موظفي مستشفى الولاية البالغ عددهم 450 ألفا.

اقرأ المزيد: الحكومة البولندية تطلب من الرئيس تمديد حالة الطوارئ على حدود بيلاروسيا

وأعلن مكتب هوشول أن عمال الرعاية الصحية الذين تم فصلهم لرفضهم الحصول على التطعيم لن يكونوا مؤهلين للحصول على تأمين من البطالة ما لم يكونوا قادرين على تقديم طلب صالح معتمد من الطبيب للحصول على سكن طبي.

وفي وقت سابق، أمر قاض فيدرالي مسؤولي ولاية نيويورك مؤقتاً بالسماح بالإعفاءات الدينية من أخذ اللِّقاح الذي تفرضه الدولة على العاملين في مجال الرعاية الصحية.

وبشكل منفصل، قضت محكمة استئناف فيدرالية أمسِ الاثنين بأنه يمكن لمدينة نيويورك أن تأمر جميع المعلمين والموظفين بالحصول على اللِّقاح، في عكس قرار سابق كان قد أوقف التفويض للمعلمين.

 

ليفانت نيوز _ REUTERS _ وكالات

بدأت مستشفيات نيويورك أمسٍ الاثنين فصل العاملين في مجال الرعاية الصحية أو تعليقهم لتحديهم أمر الدولة بالتطعيم بلِقاح كوفيد -19، مما أدى إلى نقص في الموظفين دفع بعض المستشفيات إلى تأجيل العمليات الجراحية الاختيارية أو تقليص الخِدْمَات.

وقال عمدة مدينة نيويورك بيل دي بلاسيو في مؤتمر صحفي إن مستشفيات المدينة لم تشهد بعد تأثيراً كبيراً من التفويض، مضيفاً أنه قلق بشأن مناطق أخرى بالولاية حيث معدلات التطعيم أقل.

بدورها، قالت متحدثة باسم كاثوليك هيلث، أحد أكبر مقدمي الرعاية الصحية في غرب نيويورك، إنها توصلت إلى الامتثال الكامل، بحساب الموظفين الذين تم تطعيمهم، والذين لديهم إعفاءات وبعض الذين تم إيقافهم دون أجر.

ورفضت المتحدثة جوان كافانو الإفصاح عن عدد العمال الذين تم إيقافهم عن العمل أو منحهم إعفاءات لأسباب طبية أو دينية. وأعلنت هيئة الصحة الكاثوليكية إنها اضطرت إلى تأجيل “عدد صغير” من العمليات الجراحية الاختيارية.

وأعلن المتحدث باسم مركز إيري كاونتي الطبي في بوفالو، إنه أوقف العمليات الجراحية الاختيارية للمرضى الداخليين وتوقف عن قَبُول مرضى العناية المركزة من مستشفيات أخرى بينما يستعد لطرد مئات الموظفين غير المحصنين.

وقال كاتلر إن قرار تقليص بعض العمليات من شأنه أن يزعج المرضى ويضر بمالية المستشفيات. وقال إن العمليات الجراحية الاختيارية للمرضى الداخليين تدر حوالي مليون دولار في الأسبوع.

وأضاف: “كان علينا اتخاذ قرار بشأن المكان الذي يمكننا فيه إجراء بعض التغييرات مؤقتاً حتى نتمكن من ضمان أن مجالات الخِدْمَات الأخرى تتأثر بأقل قدر ممكن”. “من الناحية المالية، إنها صفقة كبيرة”.

وتأتي حملة التلقيح في الوقت الذي قام فيه الرئيس جو بايدن وغيره من القادة السياسيين في الولايات والفيدرالية بتصعيد الضغط على الأمريكيين غير المطعمين، الذين يعترض بعضهم على التطعيم لأسباب دينية أو صحية.

أصدرت وزارة الصحة في ولاية نيويورك أمراً الشهر الماضي يفرض على جميع العاملين في مجال الرعاية الصحية تلقي أول طلقة من COVID-19 في الأقل بحلول 27 سبتمبر، مما أدى إلى اندفاع المستشفيات لتلقيح موظفيها.

لقاح كورونا (أرشيف). shutterstock
لقاح كورونا (أرشيف).

قال الدكتور ميتشل كاتز، رئيس مستشفيات + NYC Health، في المؤتمر الصحفي مع دي بلاسيو، إنه من بين 43000 موظف في 11 مستشفى عام بمدينة نيويورك، لم يتم تطعيم حوالي 5000 موظف.

بدوره، قال كاتس إن 95٪ من الممرضات تلقين اللِّقاح وجميع مرافق المجموعة “مفتوحة وتعمل بكامل طاقتها”.

من جهتها صرّحت حاكمة نيويورك، كاثي هوشول، يوم السبت، إنها تفكر في توظيف الحرس الوطني والعاملين الطبيين من خارج الولاية لسد النقص في الموظفين، حيث لم يتم تطعيم 16 ٪ من موظفي مستشفى الولاية البالغ عددهم 450 ألفا.

اقرأ المزيد: الحكومة البولندية تطلب من الرئيس تمديد حالة الطوارئ على حدود بيلاروسيا

وأعلن مكتب هوشول أن عمال الرعاية الصحية الذين تم فصلهم لرفضهم الحصول على التطعيم لن يكونوا مؤهلين للحصول على تأمين من البطالة ما لم يكونوا قادرين على تقديم طلب صالح معتمد من الطبيب للحصول على سكن طبي.

وفي وقت سابق، أمر قاض فيدرالي مسؤولي ولاية نيويورك مؤقتاً بالسماح بالإعفاءات الدينية من أخذ اللِّقاح الذي تفرضه الدولة على العاملين في مجال الرعاية الصحية.

وبشكل منفصل، قضت محكمة استئناف فيدرالية أمسِ الاثنين بأنه يمكن لمدينة نيويورك أن تأمر جميع المعلمين والموظفين بالحصول على اللِّقاح، في عكس قرار سابق كان قد أوقف التفويض للمعلمين.

 

ليفانت نيوز _ REUTERS _ وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit