موسكو تنكر تقارير حول عرقلتها للبعثة الأممية بليبيا

ليبيا
ليبيا \ أرشيفية

اعتبرت وزارة الخارجية الروسية التقارير، التي عرضتها بعض وسائل الإعلام حول قيام موسكو بعرقلة عمل بعثة الأمم المتحدة لدعم ليبيا، بأنها “تسريبات كاذبة”.

وذكرت الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، أثناء مؤتمر صحفي عقدته يوم الخميس: “صادق مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة بالإجماع يوم 15 سبتمبر، على التمديد الفني لتفويض البعثة الأممية لدعم ليبيا حتى 30 سبتمبر، في هذا السياق لفتنا الانتباه إلى التقارير التي نشرت في بعض وسائل الإعلام حول العرقلة المزعومة من قبل روسيا لعمل البعثة الأممية لدعم ليبيا”.

اقرأ أيضاً: ليبيا.. روسيا تهدد بفيتو ضد تمديد ولاية البعثة الأممية

وأردفت زاخاروفا: “هذا التسريب الإعلامي الكاذب تقف وراءه تلك الدول الغربية، التي منعت مواقفها غير البناءة أعضاء مجلس الأمن للأمم المتحدة من التوصل إلى قرار حول معايير العمل طويل الأمد للبعثة”، مشيرةً إلى أن موسكو تشدد بشكل ثابت على الدور المهم للأمم المتحدة وهذه البعثة بالذات في دفع التسوية الليبية إلى الأمام.

كما زعمت: “القرار الذي تم تبنيه يهدف إلى منح كل الأطراف إمكانية للتوصل إلى فهم مشترك لعمل البعثة في المرحلة القادمة غير السهلة للعملية السياسية في هذه البلاد، نأمل في أن يكون ذلك هدفاً مشتركاً لجميع أعضاء مجلس الأمن الأممي”.

ليبيا

هذا وقالت تقارير نقلاً عن مصادر دبلوماسية، الأربعاء، بأن روسيا هدّدت باستخدام حقّ النقض في مجلس الأمن الدولي لمنع التصويت على مشروع قرار يجدّد لعام واحد ولاية البعثة السياسية للأمم المتحدة في ليبيا.

ووفق المصادر المسربة، لم يكن اعتراض روسيا على التجديد للبعثة بعينه، بل على اللغة التي استخدمها مشروع القرار الذي أعدّته بريطانيا، للمطالبة بانسحاب القوات الأجنبية والمرتزقة من ليبيا وتحديد دور المبعوث الأممي إلى هذا البلد.

ليفانت-وكالات

اعتبرت وزارة الخارجية الروسية التقارير، التي عرضتها بعض وسائل الإعلام حول قيام موسكو بعرقلة عمل بعثة الأمم المتحدة لدعم ليبيا، بأنها “تسريبات كاذبة”.

وذكرت الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، أثناء مؤتمر صحفي عقدته يوم الخميس: “صادق مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة بالإجماع يوم 15 سبتمبر، على التمديد الفني لتفويض البعثة الأممية لدعم ليبيا حتى 30 سبتمبر، في هذا السياق لفتنا الانتباه إلى التقارير التي نشرت في بعض وسائل الإعلام حول العرقلة المزعومة من قبل روسيا لعمل البعثة الأممية لدعم ليبيا”.

اقرأ أيضاً: ليبيا.. روسيا تهدد بفيتو ضد تمديد ولاية البعثة الأممية

وأردفت زاخاروفا: “هذا التسريب الإعلامي الكاذب تقف وراءه تلك الدول الغربية، التي منعت مواقفها غير البناءة أعضاء مجلس الأمن للأمم المتحدة من التوصل إلى قرار حول معايير العمل طويل الأمد للبعثة”، مشيرةً إلى أن موسكو تشدد بشكل ثابت على الدور المهم للأمم المتحدة وهذه البعثة بالذات في دفع التسوية الليبية إلى الأمام.

كما زعمت: “القرار الذي تم تبنيه يهدف إلى منح كل الأطراف إمكانية للتوصل إلى فهم مشترك لعمل البعثة في المرحلة القادمة غير السهلة للعملية السياسية في هذه البلاد، نأمل في أن يكون ذلك هدفاً مشتركاً لجميع أعضاء مجلس الأمن الأممي”.

ليبيا

هذا وقالت تقارير نقلاً عن مصادر دبلوماسية، الأربعاء، بأن روسيا هدّدت باستخدام حقّ النقض في مجلس الأمن الدولي لمنع التصويت على مشروع قرار يجدّد لعام واحد ولاية البعثة السياسية للأمم المتحدة في ليبيا.

ووفق المصادر المسربة، لم يكن اعتراض روسيا على التجديد للبعثة بعينه، بل على اللغة التي استخدمها مشروع القرار الذي أعدّته بريطانيا، للمطالبة بانسحاب القوات الأجنبية والمرتزقة من ليبيا وتحديد دور المبعوث الأممي إلى هذا البلد.

ليفانت-وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit