منظمة إيرانية تدعم “روضة لليونسيف” في دير الزور

منظمة الجهاد والبناء الإيرانية تويتر
منظمة "الجهاد والبناء" الإيرانية (تويتر)

أفادت مصادر محلية مطّلعة، أنّ منظمة “الجهاد والبناء” الإيرانية، تدعم روضة للأطفال السوريين، التابعة لـ”اليونسيف” في دير الزور، مستغلّة بذلك حالة الفقر التي تعيشها المنطقة.

كشفت المصادر، أنّ الجمعية بدأت منذ مطلع الشهر الجاري، بتقديم وجبة غذائية في روضة للأطفال تابعة لمنظمة اليونيسف بحي الكتف في مدينة البوكمال.

وتعمل المنظمة “الإيرانية” على تقديم الدعم من خلال وجبات إفطار يومية، إلى جانب القرطاسية للأطفال، مقابل تخصيص حصة دراسية يومية لتدريس الأطفال العلوم والمناهج الدينية المذهبية.

إحدى المدارس في دير الزور (منصات التواصل)

وخلال هذه الحصة، يتم تلقين الأطفال في الروضة، معلومات متعلقة بالمذهب الشيعي، إلى جانب التركيز على وصف إيران بالدولة الصديقة لما قدّمته من دعم إلى النظام السوري خلال حربها على ما يسمى بالإرهاب.

قال موقع “عين الفرات” إنّ منظمة “الجهاد والبناء” الإيرانية، خصصت منحاً دراسية قيمتها 75 ألف ليرة سورية شهرياً لطلاب الشهادات الثانوية، وأكد أنّ قيمة الأقساط في المعاهد الخاصة للشهادة الثانوية تصل لحوالي 250 ألف ليرة سورية.

وللحديث حول هذا الموضوع، أكد مدير منظمة “العدالة من أجل الحياة”، جلال الحمد، من دير الزور، أن الميليشيات المدعومة من إيران، والجمعيات الإيرانية، تركّز على استقطاب الطلاب من مختلف الأعمار في دير الزور وريفها، عبر تقديم الدعم المالي.

اقرأ المزيد: جوي هود يؤكد على استمرار الشراكة مع “قسد” ضد “داعش”

واعتبر “الحمد” أنّ الدعم يهدف إلى اختراق المجتمع المحلي المحافظ -السنّي- الرافض بشكل كبير للمخططات المذهبية الإيرانية، إذ “تخطط إيران للالتفاف على الرفض الشعبي، بالتوجه إلى شريحة الأطفال، بتسهيل من النظام السوري”.

اقرأ المزيد: قصف على أحياء درعا وهجوم على حاجز لقوات النظام

وتوسّعت الأنشطة الإيرانية، وشملت مدينة الميادين، برعاية “المركز الثقافي الإيراني” التابع لـ”الحرس الثوري الإيراني”، وحذّر من أنّ ما يجري يأتي ضمن مخطط طويل الأمد لإحداث انشقاق مجتمعي ونشر التشيّع، وفقاً لمدير

ليفانت – مصادر محلية

أفادت مصادر محلية مطّلعة، أنّ منظمة “الجهاد والبناء” الإيرانية، تدعم روضة للأطفال السوريين، التابعة لـ”اليونسيف” في دير الزور، مستغلّة بذلك حالة الفقر التي تعيشها المنطقة.

كشفت المصادر، أنّ الجمعية بدأت منذ مطلع الشهر الجاري، بتقديم وجبة غذائية في روضة للأطفال تابعة لمنظمة اليونيسف بحي الكتف في مدينة البوكمال.

وتعمل المنظمة “الإيرانية” على تقديم الدعم من خلال وجبات إفطار يومية، إلى جانب القرطاسية للأطفال، مقابل تخصيص حصة دراسية يومية لتدريس الأطفال العلوم والمناهج الدينية المذهبية.

إحدى المدارس في دير الزور (منصات التواصل)

وخلال هذه الحصة، يتم تلقين الأطفال في الروضة، معلومات متعلقة بالمذهب الشيعي، إلى جانب التركيز على وصف إيران بالدولة الصديقة لما قدّمته من دعم إلى النظام السوري خلال حربها على ما يسمى بالإرهاب.

قال موقع “عين الفرات” إنّ منظمة “الجهاد والبناء” الإيرانية، خصصت منحاً دراسية قيمتها 75 ألف ليرة سورية شهرياً لطلاب الشهادات الثانوية، وأكد أنّ قيمة الأقساط في المعاهد الخاصة للشهادة الثانوية تصل لحوالي 250 ألف ليرة سورية.

وللحديث حول هذا الموضوع، أكد مدير منظمة “العدالة من أجل الحياة”، جلال الحمد، من دير الزور، أن الميليشيات المدعومة من إيران، والجمعيات الإيرانية، تركّز على استقطاب الطلاب من مختلف الأعمار في دير الزور وريفها، عبر تقديم الدعم المالي.

اقرأ المزيد: جوي هود يؤكد على استمرار الشراكة مع “قسد” ضد “داعش”

واعتبر “الحمد” أنّ الدعم يهدف إلى اختراق المجتمع المحلي المحافظ -السنّي- الرافض بشكل كبير للمخططات المذهبية الإيرانية، إذ “تخطط إيران للالتفاف على الرفض الشعبي، بالتوجه إلى شريحة الأطفال، بتسهيل من النظام السوري”.

اقرأ المزيد: قصف على أحياء درعا وهجوم على حاجز لقوات النظام

وتوسّعت الأنشطة الإيرانية، وشملت مدينة الميادين، برعاية “المركز الثقافي الإيراني” التابع لـ”الحرس الثوري الإيراني”، وحذّر من أنّ ما يجري يأتي ضمن مخطط طويل الأمد لإحداث انشقاق مجتمعي ونشر التشيّع، وفقاً لمدير

ليفانت – مصادر محلية

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit