مقتل 7 عناصر للنظام السوري بانفجار عبوة ناسفة في درعا

درعا حاجز لقوات النظام المرصد السوري
درعا_ حاجز لقوات النظام/ المرصد السوري

كشف مصدر لوكالة روسية، عن مقتل 7 عناصر من قوات النظام السوري، وجرح آخرين، جرّاء انفجار عبوة ناسفة مزروعة بسيارتهم في ريف محافظة درعا جنوبي البلاد “أمس الأربعاء”.

نقلت وكالة “سبوتنيك” الروسية عن مصدر أمني، أن 7 عناصر للنظام قتلوا وجرح 3 آخرون، في انفجار عبوة ناسفة بسيارتهم على الطريق الواصل بين قريتي “نافعة” و”عين ذكر” في درعا.

وأشار المصدر، إلى أنّ العبوة الناسفة انفجرت، أثناء مرور سيارة إطعام تابعة لقوات النظام، وأسفرت عن مقتل 7 عناصر وإصابة 3 آخرين، على الطريق الواصل بين القريتين.

وكانت قوات النظام السوري قد دخلت، أمس الأربعاء، إلى “درعا البلد” بعد التوصل إلى اتفاق مع أهالي درعا، بتسوية أوضاع المطلوبين، وتسليم السلاح الفردي والخفيف، إضافة إلى تهجير الرافضين للتسوية الروسية.
وبدأ النظام السوري، في عمليات التمشيط وتفتيش المنازل في المدينة، وتثبيت نقاط عسكرية، برفقة الشرطة العسكرية الروسية، مع استمرار التسوية الأمنية بحضور ممثلين من الجانب الروسي.

الجدير بالذكر، أنّ قوات النظام السوري، استولت على “درعا البلد” بعد أكثر من 9 سنوات على اندلاع الثورة السورية، وكانت “درعا البلد” قد شهدت تصعيداً عنيفاً، منذ نهاية تموز/ يوليو الماضي ، بعد مرور 3 سنوات تقريباً، على التسوية الاستثنائية التي رعتها “موسكو” وأبقت على تواجد مقاتلين معارضين في مناطق عدة من المحافظة الجنوبية، بينها الأحياء الجنوبية لمدينة درعا.

ليفانت – سبوتنك

كشف مصدر لوكالة روسية، عن مقتل 7 عناصر من قوات النظام السوري، وجرح آخرين، جرّاء انفجار عبوة ناسفة مزروعة بسيارتهم في ريف محافظة درعا جنوبي البلاد “أمس الأربعاء”.

نقلت وكالة “سبوتنيك” الروسية عن مصدر أمني، أن 7 عناصر للنظام قتلوا وجرح 3 آخرون، في انفجار عبوة ناسفة بسيارتهم على الطريق الواصل بين قريتي “نافعة” و”عين ذكر” في درعا.

وأشار المصدر، إلى أنّ العبوة الناسفة انفجرت، أثناء مرور سيارة إطعام تابعة لقوات النظام، وأسفرت عن مقتل 7 عناصر وإصابة 3 آخرين، على الطريق الواصل بين القريتين.

وكانت قوات النظام السوري قد دخلت، أمس الأربعاء، إلى “درعا البلد” بعد التوصل إلى اتفاق مع أهالي درعا، بتسوية أوضاع المطلوبين، وتسليم السلاح الفردي والخفيف، إضافة إلى تهجير الرافضين للتسوية الروسية.
وبدأ النظام السوري، في عمليات التمشيط وتفتيش المنازل في المدينة، وتثبيت نقاط عسكرية، برفقة الشرطة العسكرية الروسية، مع استمرار التسوية الأمنية بحضور ممثلين من الجانب الروسي.

الجدير بالذكر، أنّ قوات النظام السوري، استولت على “درعا البلد” بعد أكثر من 9 سنوات على اندلاع الثورة السورية، وكانت “درعا البلد” قد شهدت تصعيداً عنيفاً، منذ نهاية تموز/ يوليو الماضي ، بعد مرور 3 سنوات تقريباً، على التسوية الاستثنائية التي رعتها “موسكو” وأبقت على تواجد مقاتلين معارضين في مناطق عدة من المحافظة الجنوبية، بينها الأحياء الجنوبية لمدينة درعا.

ليفانت – سبوتنك

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit