مفتي مصر السابق يكشف عن برج النبي “محمد”

مفتي مصر السابق علي جمعة الوطن المصرية
مفتي مصر السابق "علي جمعة" (الوطن المصرية)

كشف مفتي مصر السابق، وعضو هيئة كبار العلماء بالأزهر “علي جمعة”، في مقطع فيديو متداول على منصّات التواصل الاجتماعي، أنّ “النبي محمد” من مواليد برج الحمل.

وفي برنامج “والله أعلم”، الذي يعرض على إحدى القنوات المصرية، قال “علي جمعة” إن “النبي محمد ولد في يوم 20 أبريل، وهو نهاية برج الحمل، أو 22 أبريل”، مشيراً إلى أنه “تم اختيار يوم 22 أبريل باعتباره يوماً عالمياً للأرض”.

وأوضح “جمعة” أنه يوجد خلاف على توقيت مولد النبي محمد صل الله عليه وسلم، لافتاً أن “القضية هي قضية حسابات التقويم، وليست تشكيكاً”.

وأشار المفتي السابق، إلى أنه “بالحسابات يكون النبي قد ولد بالميلادي في يوم 20 أبريل سنة 570″، منوّهاً بأنّ “الراجح أن النبي من مواليد برج الحمل”.

اقرأ المزيد: استفتاء شعبي في سويسرا بشأن اعتماد زواج المثليين رسمياً

ومن الجدير بالذكر، أنّ دار الإفتاء المصرية، كانت قد حسمت الجدل حول موعد المولد النبوي وفقاً للسنة الميلادية، في إعلان سابق لها، عبر صفحتها الرسمية في فيسبوك، قائلة: “لو جرى حساب التاريخ الميلادي لسيدنا رسول الله لوافق يوم 20 أبريل”.

اقرأ المزيد: عقوبة الاغتصاب.. هندي يغسل ملابس نساء القرية

وفي تصريحات سابقة، أكد الدكتور “مجدي عاشور”، مستشار مفتي الجمهورية العلمي، أنّ هذا الأمر يختلف فيه العلماء المختصون بالتقويم، حيث إنه أمر تقريبي، بين يومي 20 و22، مرجحاً أنه كان يوافق يوم 20 أبريل من عام 571.

ليفانت – الوطن

كشف مفتي مصر السابق، وعضو هيئة كبار العلماء بالأزهر “علي جمعة”، في مقطع فيديو متداول على منصّات التواصل الاجتماعي، أنّ “النبي محمد” من مواليد برج الحمل.

وفي برنامج “والله أعلم”، الذي يعرض على إحدى القنوات المصرية، قال “علي جمعة” إن “النبي محمد ولد في يوم 20 أبريل، وهو نهاية برج الحمل، أو 22 أبريل”، مشيراً إلى أنه “تم اختيار يوم 22 أبريل باعتباره يوماً عالمياً للأرض”.

وأوضح “جمعة” أنه يوجد خلاف على توقيت مولد النبي محمد صل الله عليه وسلم، لافتاً أن “القضية هي قضية حسابات التقويم، وليست تشكيكاً”.

وأشار المفتي السابق، إلى أنه “بالحسابات يكون النبي قد ولد بالميلادي في يوم 20 أبريل سنة 570″، منوّهاً بأنّ “الراجح أن النبي من مواليد برج الحمل”.

اقرأ المزيد: استفتاء شعبي في سويسرا بشأن اعتماد زواج المثليين رسمياً

ومن الجدير بالذكر، أنّ دار الإفتاء المصرية، كانت قد حسمت الجدل حول موعد المولد النبوي وفقاً للسنة الميلادية، في إعلان سابق لها، عبر صفحتها الرسمية في فيسبوك، قائلة: “لو جرى حساب التاريخ الميلادي لسيدنا رسول الله لوافق يوم 20 أبريل”.

اقرأ المزيد: عقوبة الاغتصاب.. هندي يغسل ملابس نساء القرية

وفي تصريحات سابقة، أكد الدكتور “مجدي عاشور”، مستشار مفتي الجمهورية العلمي، أنّ هذا الأمر يختلف فيه العلماء المختصون بالتقويم، حيث إنه أمر تقريبي، بين يومي 20 و22، مرجحاً أنه كان يوافق يوم 20 أبريل من عام 571.

ليفانت – الوطن

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit