مطالبات حكومية للشعب البريطاني.. لا تتهافتوا على الوقود

التضخم في بريطانيا يرتفع لأعلى مستوى في 9 أعوام
صورة تعبيرية. shutterstock

طالب جرانت شابس وزير النقل البريطاني، المواطنين البريطانيين إلى التوقف عن التهافت على شراء الوقود بكثافة.

جاء ذلك في الوقت الذي نبّه فيه اتحاد تجار الوقود من أن أزمة إمدادات الوقود التي أدت إلى انتهاء الكميات لدى بعض محطات التموين، قد تتواصل لأيام أخرى.

في الوقت عينه، ذكرت الحكومة والاتحاد يوم الثلاثاء، إن هناك مؤشرات على زيادة الإمدادات في محطات الوقود، في الوقت الذي تقلص فيه الطلب بعد قيام أصحاب السيارات بملء خزاناتها خلال الأيام الماضية.

اقرأ أيضاً: تداعيات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.. أزمة شحّ الوقود

ولكن تبقى هناك بعض الطوابير الممتدة أمام محطات التموين، كما أن بعض تجار التجزئة يشيرون إلى مواصلة نقص الإمدادات، وفق وكالة بلومبرج للأنباء.

من جهته، ذكر وزير النقل ضمن تصريحات إذاعية “بدأنا نرى علامات استقرار والتي لم تنعكس بعد على الطوابير لكنها تظهر في النسبة المئوية لتوافر كميات الوقود حالياً”.

من طرفها، لفتت وكالة الأنباء البريطانية “بي آيه ميديا” إلى أن طوابير طويلة شوهدت خارج المحطات التي كانت مفتوحة، بعدما أعلنت الحكومة أنها ستضع الجيش في حال تأهب لضمان الحفاظ على توافر الإمدادات.

تداعيات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي (أرشيف)

وذكرت شركات النفط إنها ترجح انخفاض الضغط على الوقود خلال الأيام المقبلة، لكن رغم ذلك، نوه برايان ماديرسون، رئيس جميعة تجار التجزئة للبترول، إلى دلالات قليلة على تراجع الضغط، وبيّن أن وسائل التواصل الاجتماعي تفاقم من الأزمة.

وأردف خلال برنامج 4 توداي الإذاعي بهيئة الاذاعة البريطانية (بي بي سي): ” للأسف، الرسائل التي تصلني هذا الصباح من تجار التجزئة تشير إلى استمرار الشراء بدافع الفزع”.

وكشف: “وسائل التواصل الاجتماعي تمثل أحد الأسباب وراء ذلك، بمجرد أن تصل ناقلة الوقود إلى المحطة، يقوم أشخاص بنشر خبر وصول الناقلة على مواقع التواصل الاجتماعي، ويصبح الأمر مثل تجمع النحل على مصيدة”.

ليفانت-وكالات

طالب جرانت شابس وزير النقل البريطاني، المواطنين البريطانيين إلى التوقف عن التهافت على شراء الوقود بكثافة.

جاء ذلك في الوقت الذي نبّه فيه اتحاد تجار الوقود من أن أزمة إمدادات الوقود التي أدت إلى انتهاء الكميات لدى بعض محطات التموين، قد تتواصل لأيام أخرى.

في الوقت عينه، ذكرت الحكومة والاتحاد يوم الثلاثاء، إن هناك مؤشرات على زيادة الإمدادات في محطات الوقود، في الوقت الذي تقلص فيه الطلب بعد قيام أصحاب السيارات بملء خزاناتها خلال الأيام الماضية.

اقرأ أيضاً: تداعيات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.. أزمة شحّ الوقود

ولكن تبقى هناك بعض الطوابير الممتدة أمام محطات التموين، كما أن بعض تجار التجزئة يشيرون إلى مواصلة نقص الإمدادات، وفق وكالة بلومبرج للأنباء.

من جهته، ذكر وزير النقل ضمن تصريحات إذاعية “بدأنا نرى علامات استقرار والتي لم تنعكس بعد على الطوابير لكنها تظهر في النسبة المئوية لتوافر كميات الوقود حالياً”.

من طرفها، لفتت وكالة الأنباء البريطانية “بي آيه ميديا” إلى أن طوابير طويلة شوهدت خارج المحطات التي كانت مفتوحة، بعدما أعلنت الحكومة أنها ستضع الجيش في حال تأهب لضمان الحفاظ على توافر الإمدادات.

تداعيات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي (أرشيف)

وذكرت شركات النفط إنها ترجح انخفاض الضغط على الوقود خلال الأيام المقبلة، لكن رغم ذلك، نوه برايان ماديرسون، رئيس جميعة تجار التجزئة للبترول، إلى دلالات قليلة على تراجع الضغط، وبيّن أن وسائل التواصل الاجتماعي تفاقم من الأزمة.

وأردف خلال برنامج 4 توداي الإذاعي بهيئة الاذاعة البريطانية (بي بي سي): ” للأسف، الرسائل التي تصلني هذا الصباح من تجار التجزئة تشير إلى استمرار الشراء بدافع الفزع”.

وكشف: “وسائل التواصل الاجتماعي تمثل أحد الأسباب وراء ذلك، بمجرد أن تصل ناقلة الوقود إلى المحطة، يقوم أشخاص بنشر خبر وصول الناقلة على مواقع التواصل الاجتماعي، ويصبح الأمر مثل تجمع النحل على مصيدة”.

ليفانت-وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit