مصر تؤكد لإسرائيل ضرورة إحياء المفاوضات مع الفلسطينيين

سامح شكري
مصر_ سامح شكري/ أرشيفية

أكد وزير الخارجية المصري، سامح شكري خلال اتصال هاتفي  بنظيره الإسرائيلي يائير لابيد، اليوم الأحد 19 سبتمبر/أيلول، أن هناك ضرورة لإحياء المسار التفاوضي بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

وقالت وزارة الخارجية المصرية، في البيان: “أجرى وزير الخارجية سامح شكري اتصالًا هاتفيًا بوزير خارجية إسرائيل يائير لابيد”، مضيفة أن “الوزير شكري تطرق، خلال الاتصال، إلى الموقف المصري مؤكداً على ضرورة إحياء مسار تفاوضي بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي”.

ولفت البيان إلى أن شكري أكد أيضاً على “ضرورة خلق أُفق سياسي بالتوازي مع مناخ مستقر يضمن ذلك، وعلى نحو يُرسخ ركائز الاستقرار في المنطقة ويُجنبها موجات التصعيد والتوتر”، مشدداً “أن مصر مُستمرة في جهودها الحثيثة في هذا الشأن”.

وأشار البيان إلى تطرق الاتصال الهاتفي إلى الجهود المبذولة في إطار إعادة الإعمار وتقديم المُساعدات والدعم التنموي لسائر الأراضي الفلسطينية المُحتلة بالتنسيق مع السُلطة الوطنية الفلسطينية، وما يتطلبه ذلك من تنسيق الجهود تخفيفًا عن كاهل الشعب الفلسطيني الشقيق.

لقاء السيسي ب بينيت في مصر/ الرئاسة المصرية. فيسبوك

من جانبها، أعلنت الخارجية الإسرائيلية في بيان لها أن لابيد وشكري اتفقا على مواصلة حوارهما في المستقبل القريب، وأعربا عن رغبة دولتيهما في مواصلة تعزيز العلاقات وإقامة روابط ثنائية جديدة.

وناقش الطرفان، حسب البيان الإسرائيلي، رغبتهما المتبادلة في تعزيز الروابط الاقتصادية بين إسرائيل ومصر، وأفق تكثيف الأنشطة الثنائية في مجال المال والأعمال والتجارة، بالإضافة إلى خطة “الاقتصاد مقابل الأمن” الذي طرحها لابيد الأسبوع الماضي بشأن قطاع غزة.

اقرأ أيضاً: مقابل وقف الصواريخ.. مصر تطالب إسرائيل بهدنة في غزة

وفي 13 ديسمبر استقبل الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الاثنين في شرم الشيخ رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت، وطالبت مصر بوقف الأعمال العسكرية في قطاع غزة، بموازاة عملها على وقف إطلاق الصواريخ.

ليفانت نيوز_ وكالات

أكد وزير الخارجية المصري، سامح شكري خلال اتصال هاتفي  بنظيره الإسرائيلي يائير لابيد، اليوم الأحد 19 سبتمبر/أيلول، أن هناك ضرورة لإحياء المسار التفاوضي بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

وقالت وزارة الخارجية المصرية، في البيان: “أجرى وزير الخارجية سامح شكري اتصالًا هاتفيًا بوزير خارجية إسرائيل يائير لابيد”، مضيفة أن “الوزير شكري تطرق، خلال الاتصال، إلى الموقف المصري مؤكداً على ضرورة إحياء مسار تفاوضي بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي”.

ولفت البيان إلى أن شكري أكد أيضاً على “ضرورة خلق أُفق سياسي بالتوازي مع مناخ مستقر يضمن ذلك، وعلى نحو يُرسخ ركائز الاستقرار في المنطقة ويُجنبها موجات التصعيد والتوتر”، مشدداً “أن مصر مُستمرة في جهودها الحثيثة في هذا الشأن”.

وأشار البيان إلى تطرق الاتصال الهاتفي إلى الجهود المبذولة في إطار إعادة الإعمار وتقديم المُساعدات والدعم التنموي لسائر الأراضي الفلسطينية المُحتلة بالتنسيق مع السُلطة الوطنية الفلسطينية، وما يتطلبه ذلك من تنسيق الجهود تخفيفًا عن كاهل الشعب الفلسطيني الشقيق.

لقاء السيسي ب بينيت في مصر/ الرئاسة المصرية. فيسبوك

من جانبها، أعلنت الخارجية الإسرائيلية في بيان لها أن لابيد وشكري اتفقا على مواصلة حوارهما في المستقبل القريب، وأعربا عن رغبة دولتيهما في مواصلة تعزيز العلاقات وإقامة روابط ثنائية جديدة.

وناقش الطرفان، حسب البيان الإسرائيلي، رغبتهما المتبادلة في تعزيز الروابط الاقتصادية بين إسرائيل ومصر، وأفق تكثيف الأنشطة الثنائية في مجال المال والأعمال والتجارة، بالإضافة إلى خطة “الاقتصاد مقابل الأمن” الذي طرحها لابيد الأسبوع الماضي بشأن قطاع غزة.

اقرأ أيضاً: مقابل وقف الصواريخ.. مصر تطالب إسرائيل بهدنة في غزة

وفي 13 ديسمبر استقبل الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الاثنين في شرم الشيخ رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت، وطالبت مصر بوقف الأعمال العسكرية في قطاع غزة، بموازاة عملها على وقف إطلاق الصواريخ.

ليفانت نيوز_ وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit