مصالحة النظام السوري.. خطة المعارضة التركية لو وصلت للحكم

كليجدار أوغلو
كليجدار أوغلو أرشيفية

شدد كمال كليجدار أوغلو زعيم المعارضة في تركيا، على أنهم سيقومون بإصلاح العلاقات مع الجار السوري، بعدما تدهورت نتيجة السياسات غير المحسوبة التي نفذتها الحكومة الراهنة برئاسة رجب طيب أردوغان.

وذكر كليجدار أوغلو زعيم المعارضة التركية، ورئيس حزب الشعب الجمهوري إنهم لن يغضبوا على إخوانهم السوريين، بل سيغضبون على من أتوا بهم إلى تركيا.

اقرأ أيضاً: الأردن يعلن إعادة افتتاح مركز “جابر” الحدودي مع سوريا

وأتت تصريحات كليجدار أوغلو أثناء زيارته لولاية هاتاي المتاخمة للحدود السورية التي تعدّ إحدى المدن الأكثر تضرراً من الهجرة السورية، مبيناً أنهم في حال وصولهم للحكم في تركيا، سيرسلون السوريين إلى بلادهم بموافقتهم ورضاهم الخالص.

وأردف كليجدار أوغلو أنهم سيرممون العلاقات المتدهورة مع سوريا، وسيقدمون الإسهامات والمساعدات اللازمة لتحقيق السلام على الأراضي السورية، كما سيضمنون السلام مع كلّ جيران تركيا، مشدداً على أنهم عازمون ومصممون على تحقيق ذلك.

القوات التركية داخل الشمال السوري (أرشيف)

واستكمل كليجدار أوغلو: “إخواننا وأخواتنا السوريون، ليس لديهم منازل ولا طرق ولا مدارس ولا مستشفيات ولا روضات أطفال في سوريا، سنفعل كل هذه الأشياء لهم، وفي نفس الوقت هؤلاء الإخوة بحاجة إلى عمل وهم بحاجة إلى الأمن، نحن سنوفر لهم هذا بالتأكيد أيضاً في بلدانهم”، مؤكداً في ختام حديثه، على أنه لا يوجد شيء أجمل من تحقيق السلام سواء في تركيا والعالم كله.

ليفانت-وكالات

شدد كمال كليجدار أوغلو زعيم المعارضة في تركيا، على أنهم سيقومون بإصلاح العلاقات مع الجار السوري، بعدما تدهورت نتيجة السياسات غير المحسوبة التي نفذتها الحكومة الراهنة برئاسة رجب طيب أردوغان.

وذكر كليجدار أوغلو زعيم المعارضة التركية، ورئيس حزب الشعب الجمهوري إنهم لن يغضبوا على إخوانهم السوريين، بل سيغضبون على من أتوا بهم إلى تركيا.

اقرأ أيضاً: الأردن يعلن إعادة افتتاح مركز “جابر” الحدودي مع سوريا

وأتت تصريحات كليجدار أوغلو أثناء زيارته لولاية هاتاي المتاخمة للحدود السورية التي تعدّ إحدى المدن الأكثر تضرراً من الهجرة السورية، مبيناً أنهم في حال وصولهم للحكم في تركيا، سيرسلون السوريين إلى بلادهم بموافقتهم ورضاهم الخالص.

وأردف كليجدار أوغلو أنهم سيرممون العلاقات المتدهورة مع سوريا، وسيقدمون الإسهامات والمساعدات اللازمة لتحقيق السلام على الأراضي السورية، كما سيضمنون السلام مع كلّ جيران تركيا، مشدداً على أنهم عازمون ومصممون على تحقيق ذلك.

القوات التركية داخل الشمال السوري (أرشيف)

واستكمل كليجدار أوغلو: “إخواننا وأخواتنا السوريون، ليس لديهم منازل ولا طرق ولا مدارس ولا مستشفيات ولا روضات أطفال في سوريا، سنفعل كل هذه الأشياء لهم، وفي نفس الوقت هؤلاء الإخوة بحاجة إلى عمل وهم بحاجة إلى الأمن، نحن سنوفر لهم هذا بالتأكيد أيضاً في بلدانهم”، مؤكداً في ختام حديثه، على أنه لا يوجد شيء أجمل من تحقيق السلام سواء في تركيا والعالم كله.

ليفانت-وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit