محلل روسي: توحيد فصائل المعارضة يوحي بمعركة وشيكة

القوات التركية داخل الشمال السوري أرشيف
القوات التركية داخل الشمال السوري (أرشيف)

توقع المحلل الروسي، “إيغور سوبوتين” في صحيفة “نيزافيسيمايا غازيتا”، أن تهاجم تركيا المناطق التي تسيطر عليها قوات سوريا الديمقراطية في شمال شرق سوريا، لاسيما بعد توحيد “أنقرة” صفوف المعارضة.

ونقل موقع “روسيا اليوم” عن “سوبوتين”: “إن توحيد جماعات المعارضة السورية الموالية لتركيا في تحالف جديد (جبهة تحرير سوريا) كأنّ هناك رغبة من “أنقرة” بفتح جبهة ضد المقاتلين الأكراد”.

وكانت “تركيا” قد فتحت معركة ضد الأكراد، قوامها 15 ألف مقاتل في العمليات التي أطلق عليها “درع الفرات” (2016-2017) و”غصن الزيتون” (2018) و”نبع السلام” (2019) في مناطق مختلفة من سوريا.

ومن جانبه، أشار الباحث في مركز جسور، فراس فحام، إلى أن تركيا تريد إنهاء الانقسام وتوحيد الفصائل المتحالفة “لتحقيق مصالح أنقرة”.

فصائل أنقرة توقّع قتلى للنّظام السوري وإضراباً شرّق سوريا على “التجنيد الإلزامي"

اقرأ المزيد: قتلى من فصيل “لواء القدس” الموالي لروسيا في حمص

لكن المحلل السياسي التركي “كريم هاس”، استبعد أن تقوم تركيا بعملية جديدة في المناطق الشمالية الشرقية، لأن الأكراد حتى الآن يشعرون بأنهم تحت حماية الولايات المتحدة.

وأضاف “هاس”، أنّ الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” يبحث عن فرصة للحوار مع الإدارة الرئاسية في واشنطن.

اقرأ المزيد: النفط السورية: عودة خط الغاز العربي للعمل بعد تعرّضه لاعتداء

الجدير بالذكر، أنّ الفصائل الموالية لأنقرة، ترتكب العدد من الانتهاكات في مناطق سيطرتها بحق الأهالي المدنيين، وتحدثت عدة تقارير عن خطف وسرقة للمنازل تمارسها تلك الفصائل.

ليفانت – وكالات

توقع المحلل الروسي، “إيغور سوبوتين” في صحيفة “نيزافيسيمايا غازيتا”، أن تهاجم تركيا المناطق التي تسيطر عليها قوات سوريا الديمقراطية في شمال شرق سوريا، لاسيما بعد توحيد “أنقرة” صفوف المعارضة.

ونقل موقع “روسيا اليوم” عن “سوبوتين”: “إن توحيد جماعات المعارضة السورية الموالية لتركيا في تحالف جديد (جبهة تحرير سوريا) كأنّ هناك رغبة من “أنقرة” بفتح جبهة ضد المقاتلين الأكراد”.

وكانت “تركيا” قد فتحت معركة ضد الأكراد، قوامها 15 ألف مقاتل في العمليات التي أطلق عليها “درع الفرات” (2016-2017) و”غصن الزيتون” (2018) و”نبع السلام” (2019) في مناطق مختلفة من سوريا.

ومن جانبه، أشار الباحث في مركز جسور، فراس فحام، إلى أن تركيا تريد إنهاء الانقسام وتوحيد الفصائل المتحالفة “لتحقيق مصالح أنقرة”.

فصائل أنقرة توقّع قتلى للنّظام السوري وإضراباً شرّق سوريا على “التجنيد الإلزامي"

اقرأ المزيد: قتلى من فصيل “لواء القدس” الموالي لروسيا في حمص

لكن المحلل السياسي التركي “كريم هاس”، استبعد أن تقوم تركيا بعملية جديدة في المناطق الشمالية الشرقية، لأن الأكراد حتى الآن يشعرون بأنهم تحت حماية الولايات المتحدة.

وأضاف “هاس”، أنّ الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” يبحث عن فرصة للحوار مع الإدارة الرئاسية في واشنطن.

اقرأ المزيد: النفط السورية: عودة خط الغاز العربي للعمل بعد تعرّضه لاعتداء

الجدير بالذكر، أنّ الفصائل الموالية لأنقرة، ترتكب العدد من الانتهاكات في مناطق سيطرتها بحق الأهالي المدنيين، وتحدثت عدة تقارير عن خطف وسرقة للمنازل تمارسها تلك الفصائل.

ليفانت – وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit