مجلس حزانو يوافق على طرد مخيم للنازحين بريف إدلب

العملية التدريسية مستمرّة في الشمال السوريولكن عبر واتساب
مخيمات إدلب - أرشيفية

وافق مجلس قرية “حزانو” شمال إدلب، اليوم الثلاثاء، على قرار بطرد “مخيم للنازحين” إلى خارج محيط القرية، وذلك عقب اندلاع مشاجرة، ليل أمس، كان أحد أطرافها شباب من أبناء المخيم وأصيب على إثرها رئيس المجلس المحلي بطلق ناري.

نقلت مصادر محلية، البيان الصادر عن مجلس قرية “حزانو” الذي حمل تواقيع نحو 30 شخصاً من أعضاء المجلس المحلي ووجهاء البلدة، أقرّوا على طرد المخيم إلى خارج القرية.

اقرأ المزيد: ضحايا مدنيون جرّاء انفجارين منفصلين في جرابلس السورية

واعتبر المجلس أنّ قرار طرد سكان المخيم خارج المدينة، درءاً للفتنة وحقناً للدماء خلال مدة أقصاها 24 ساعة، بحسب نص البيان، دون أن يصدر تصريح رسمي من الجهات المعنية حتى اللحظة.

ووقعت مشاجرة جماعية، داخل مدينة “حزانو”، التي أصيب فيها رئيس المجلس المحلي بطلق ناري، وعلى إثر ذلك تقرر ترحيل المخيم، إلى أطراف البلدة.

وتعود أسباب المشاجرة، إلى أحقية المرور في موكب جنازة لأحد الأشخاص على الطريق الرئيس “باب الهوى- إدلب” والذي يمر من حزانو، وفقاً لمصدر محلي مطلع.

اقرأ المزيد: استئناف الرحلات الجويّة بين الأردن وسوريا

وأشار المصدر، إلى أنّ تأخير موكب الجنازة، دفع أهالي “المخيم” لإطلاق النار، حيث أصيب على إثرها رئيس المجلس المحلي وأحد أبناء البلدة، بعد مشادة كلامية.

ليفانت – مصادر محلية

وافق مجلس قرية “حزانو” شمال إدلب، اليوم الثلاثاء، على قرار بطرد “مخيم للنازحين” إلى خارج محيط القرية، وذلك عقب اندلاع مشاجرة، ليل أمس، كان أحد أطرافها شباب من أبناء المخيم وأصيب على إثرها رئيس المجلس المحلي بطلق ناري.

نقلت مصادر محلية، البيان الصادر عن مجلس قرية “حزانو” الذي حمل تواقيع نحو 30 شخصاً من أعضاء المجلس المحلي ووجهاء البلدة، أقرّوا على طرد المخيم إلى خارج القرية.

اقرأ المزيد: ضحايا مدنيون جرّاء انفجارين منفصلين في جرابلس السورية

واعتبر المجلس أنّ قرار طرد سكان المخيم خارج المدينة، درءاً للفتنة وحقناً للدماء خلال مدة أقصاها 24 ساعة، بحسب نص البيان، دون أن يصدر تصريح رسمي من الجهات المعنية حتى اللحظة.

ووقعت مشاجرة جماعية، داخل مدينة “حزانو”، التي أصيب فيها رئيس المجلس المحلي بطلق ناري، وعلى إثر ذلك تقرر ترحيل المخيم، إلى أطراف البلدة.

وتعود أسباب المشاجرة، إلى أحقية المرور في موكب جنازة لأحد الأشخاص على الطريق الرئيس “باب الهوى- إدلب” والذي يمر من حزانو، وفقاً لمصدر محلي مطلع.

اقرأ المزيد: استئناف الرحلات الجويّة بين الأردن وسوريا

وأشار المصدر، إلى أنّ تأخير موكب الجنازة، دفع أهالي “المخيم” لإطلاق النار، حيث أصيب على إثرها رئيس المجلس المحلي وأحد أبناء البلدة، بعد مشادة كلامية.

ليفانت – مصادر محلية

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit