مجلس السيادة السوداني يكشف عن قائد الانقلاب وشركائه

السودان
العلم السوداني \ أرشيفية

أفصح مجلس السيادة في السودان عن تفاصيل مهمة حول محاولة الانقلاب الفاشلة، قائلاً في بيان مساء الثلاثاء، إن محاولة الانقلاب قادها اللواء عبد الباقي الحسن عثمان (بكراوي) ومعه 22 ضابطاً برتب مختلفة، ومجموعة من ضباط الصف والجنود.

من طرفه، شدد وزير الدفاع، ياسين إبراهيم ياسين، على أن التحريات والتحقيقات الأولية للمحاولة الانقلابية لفتت إلى أن الهدف منها كان الاستيلاء على السلطة وتقويض النظام الحالي للفترة الانتقالية.

اقرأ أيضاً: التلفزيون الرسمي السوداني يعلن التصدي لمحاولة انقلابية “فاشلة”

وصرح ياسين إنه جرى القبض على كل المشاركين الذين وردت أسماؤهم في التحقيقات، منوهاً إلى أنه جاري استكمال استجواب هذه المجموعة لتبيان التفاصيل، كما بيّن أنه جرى إجهاض المحاولة الانقلابية بزمن وجيز، دون وقوع أي خسائر في الأرواح والممتلكات.

وبالسياق، أردف أن القوات النظامية ماضية في شراكتها مع قوى الثورة للانتقال الديمقراطي، وذلك عقب اجتماع طارئ لمجلس الأمن والدفاع برئاسة، رئيس مجلس السيادة، الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان، مساء الثلاثاء بغرض استعراض الموقف الأمني في البلاد عقب محاولة الانقلاب الفاشلة.

حمدوك: هدف مبادرة حل الأزمة هو تداول السلطة

من طرفها، شجبت النيابة العامة المحاولة الانقلابية على الشرعية والدستور ومؤسسات الانتقال، معدةً إياها عملاً إجرامياً “يهدد تطلعات المواطنين وآمالهم في الحياة الكريمة”.

وتابعت في بيان إنها ستكون “سداً منيعاً لحماية الفترة الانتقالية والدستور”، مشددةً أنها لن تتوانى في ردع أي من كان إذا سلك مسلكاً ليخالف القانون ويقوض الدستور ويعرض حياة الآخرين للخطر.

ليفانت-وكالات

أفصح مجلس السيادة في السودان عن تفاصيل مهمة حول محاولة الانقلاب الفاشلة، قائلاً في بيان مساء الثلاثاء، إن محاولة الانقلاب قادها اللواء عبد الباقي الحسن عثمان (بكراوي) ومعه 22 ضابطاً برتب مختلفة، ومجموعة من ضباط الصف والجنود.

من طرفه، شدد وزير الدفاع، ياسين إبراهيم ياسين، على أن التحريات والتحقيقات الأولية للمحاولة الانقلابية لفتت إلى أن الهدف منها كان الاستيلاء على السلطة وتقويض النظام الحالي للفترة الانتقالية.

اقرأ أيضاً: التلفزيون الرسمي السوداني يعلن التصدي لمحاولة انقلابية “فاشلة”

وصرح ياسين إنه جرى القبض على كل المشاركين الذين وردت أسماؤهم في التحقيقات، منوهاً إلى أنه جاري استكمال استجواب هذه المجموعة لتبيان التفاصيل، كما بيّن أنه جرى إجهاض المحاولة الانقلابية بزمن وجيز، دون وقوع أي خسائر في الأرواح والممتلكات.

وبالسياق، أردف أن القوات النظامية ماضية في شراكتها مع قوى الثورة للانتقال الديمقراطي، وذلك عقب اجتماع طارئ لمجلس الأمن والدفاع برئاسة، رئيس مجلس السيادة، الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان، مساء الثلاثاء بغرض استعراض الموقف الأمني في البلاد عقب محاولة الانقلاب الفاشلة.

حمدوك: هدف مبادرة حل الأزمة هو تداول السلطة

من طرفها، شجبت النيابة العامة المحاولة الانقلابية على الشرعية والدستور ومؤسسات الانتقال، معدةً إياها عملاً إجرامياً “يهدد تطلعات المواطنين وآمالهم في الحياة الكريمة”.

وتابعت في بيان إنها ستكون “سداً منيعاً لحماية الفترة الانتقالية والدستور”، مشددةً أنها لن تتوانى في ردع أي من كان إذا سلك مسلكاً ليخالف القانون ويقوض الدستور ويعرض حياة الآخرين للخطر.

ليفانت-وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit