متحدث باسم طالبان.. دور المرأة في الولادة والمنزل.. لايمكن أن تكون وزيرة

متحدث باسم طالبان دور المرأة في الولادة والمنزل لايمكن أن تكون وزيرة
تظاهرة نسائية في أفغانستان كابول ضد تدخل باكستان ودعمها لطالبان.أرشيفية. وكالة تولو نيوز الأفغانية

قال متحدث باسم طالبان، سيد ذكر الله الهاشمي، إن النساء لا يمكن أن يكن وزيرات، وعليهن تقييد أنفسهن بالولادة. وأوضح الهاشمي، في حديث مباشر على قناة TOLO الإخبارية: «ليست هناك حاجة لوجود المرأة في مجلس الوزراء. هل من الضروري أن تكون لدينا امرأة في مجلس الوزراء؟».

وعندما ضغط مذيع أخبار TOLO على المتحدث باسم طالبان حول كون المرأة نصف المجتمع، رد الهاشمي بقوله:” لم نقل إنها نصف المجتمع، الجميع يعتبرهم النصف، ولكن أي نوع من النصف؟ الطريقة التي نقول بها النصف في حد ذاتها معرّفة بشكل غير صحيح. هل وضعها في مجلس الوزراء يجعلها نصفها؟ وبغض النظر عن مدى انتهاكك لحقوقها، فقد تم منحها حقوقها؟ سأعطيكم مثالًا على ذلك..”.

وتابع الهاشمي: “على مدى السنوات العشرين الماضية، مهما كانت وسائل الإعلام، فإن الحكومة الأميركية والحكومة العميلة في أيديهم، ومهما تم نشره، هل تم نشر أي شيء آخر في المكاتب سوى الدعارة؟.”

وسأل مذيع شبكة TOLO الهاشمي عن تصنيف البغايا، قائلا: “لا يمكنك اتهام جميع النساء بالدعارة”. وحينها تراجع الهاشمي، وأوضح أن دور المرأة يقتصر على الولادة.

وقال الهاشمي: “لا، سأخبرك بشيء واحد. لم أقصد كل النساء، فالنساء الأربع المحتجات في الشوارع لا يمثلن كل نساء أفغانستان. نساء أفغانستان هن اللواتي ولدن أمة أفغانستان التي غُرست في الشهادة (أولئك الذين يضحون بأنفسهم). إنهن يربينهن على الأخلاق الإسلامية”.

وواصل مذيع TOLO الضغط على الهاشمي بشأن دور المرأة كوزيرة في حكومة شاملة للجميع وتساءل “ما السيئ للغاية في امرأة وزيرة؟” فرد الهاشمي:” لماذا يجب أن تكون؟ أجيبي عن هذا السؤال بنفسك أولاً”، ثم أضاف: “سأخبرك لماذا لا. العمل الذي تقوم به المرأة، لا يمكنها القيام بهذا العمل. أنت تثقلها بشيء لا تستطع القيام به، فهي غير قادرة. ما الشيء المفيد الذي يمكن أن ينتج عن ذلك”.

فصل-شرعي-بين-الطلاب-في-جامعات-أفغانستان-بعد-قدوم-طالبان-للسلطة. أماج نيوز

وتأتي تصريحات الهاشمي بعد خروج مئات الأفغانيات هذا الأسبوع إلى شوارع أفغانستان احتجاجاً على معاملة النساء والفتيات.

وفي حوار سابق للمتحدث باسم حركة طالبان، سهيل شاهين سأل عن حقوق النساء والفتيات ووضعن في ظل سيطرة طالبان قال شاهين، “لن يخسرن شيئا. فقط إذا لم يلبسن الحجاب، سيلبسن الحجاب… يجب أن تتمتع المرأة بنفس الحقوق التي تتمتع بها في بلدك، ولكن بالحجاب”.

اقرأ المزيد: قرار أوروبي مرتقب بتحميل إيران مسؤولية فشل مفاوضات فيينا

وعقب سيطرة طالبان على كابول تعهد المتحدث باسم طالبان في أفغانستان، ذبيح الله مجاهد، بالسماح للنساء بالعمل في إطار احترام مبادئ الإسلام، كان ذلك في أول مؤتمر صحفي تعقده الحركة في العاصمة الأفغانية كابول بعد سقوط البلاد في أيدي مقاتليها.

من جانبها، أعربت براميلا باتن، المديرة التنفيذية لهيئة الأمم المتحدة للمرأة بالإنابة، «عن خيبة الأمل والاستياء إزاء التطور الذي يثير الشكوك حول الالتزامات الأخيرة بحماية حقوق النساء والفتيات الأفغانيات واحترامها، عقب أنباء اليوم عن استبعاد النساء من الحكومة الجديدة التي أعلنتها حركة طالبان».

وفي بيان صادر أول أمس تعليقاً على تشكيلة الحكومة الأفغانية الجديدة، قالت باتن، إن “مشاركة المرأة السياسية هي شرط أساسي مسبق للمساواة بين الجنسين والديمقراطية الحقيقية”.

 

ليفانت نيوز _ متابعات _ CNN

قال متحدث باسم طالبان، سيد ذكر الله الهاشمي، إن النساء لا يمكن أن يكن وزيرات، وعليهن تقييد أنفسهن بالولادة. وأوضح الهاشمي، في حديث مباشر على قناة TOLO الإخبارية: «ليست هناك حاجة لوجود المرأة في مجلس الوزراء. هل من الضروري أن تكون لدينا امرأة في مجلس الوزراء؟».

وعندما ضغط مذيع أخبار TOLO على المتحدث باسم طالبان حول كون المرأة نصف المجتمع، رد الهاشمي بقوله:” لم نقل إنها نصف المجتمع، الجميع يعتبرهم النصف، ولكن أي نوع من النصف؟ الطريقة التي نقول بها النصف في حد ذاتها معرّفة بشكل غير صحيح. هل وضعها في مجلس الوزراء يجعلها نصفها؟ وبغض النظر عن مدى انتهاكك لحقوقها، فقد تم منحها حقوقها؟ سأعطيكم مثالًا على ذلك..”.

وتابع الهاشمي: “على مدى السنوات العشرين الماضية، مهما كانت وسائل الإعلام، فإن الحكومة الأميركية والحكومة العميلة في أيديهم، ومهما تم نشره، هل تم نشر أي شيء آخر في المكاتب سوى الدعارة؟.”

وسأل مذيع شبكة TOLO الهاشمي عن تصنيف البغايا، قائلا: “لا يمكنك اتهام جميع النساء بالدعارة”. وحينها تراجع الهاشمي، وأوضح أن دور المرأة يقتصر على الولادة.

وقال الهاشمي: “لا، سأخبرك بشيء واحد. لم أقصد كل النساء، فالنساء الأربع المحتجات في الشوارع لا يمثلن كل نساء أفغانستان. نساء أفغانستان هن اللواتي ولدن أمة أفغانستان التي غُرست في الشهادة (أولئك الذين يضحون بأنفسهم). إنهن يربينهن على الأخلاق الإسلامية”.

وواصل مذيع TOLO الضغط على الهاشمي بشأن دور المرأة كوزيرة في حكومة شاملة للجميع وتساءل “ما السيئ للغاية في امرأة وزيرة؟” فرد الهاشمي:” لماذا يجب أن تكون؟ أجيبي عن هذا السؤال بنفسك أولاً”، ثم أضاف: “سأخبرك لماذا لا. العمل الذي تقوم به المرأة، لا يمكنها القيام بهذا العمل. أنت تثقلها بشيء لا تستطع القيام به، فهي غير قادرة. ما الشيء المفيد الذي يمكن أن ينتج عن ذلك”.

فصل-شرعي-بين-الطلاب-في-جامعات-أفغانستان-بعد-قدوم-طالبان-للسلطة. أماج نيوز

وتأتي تصريحات الهاشمي بعد خروج مئات الأفغانيات هذا الأسبوع إلى شوارع أفغانستان احتجاجاً على معاملة النساء والفتيات.

وفي حوار سابق للمتحدث باسم حركة طالبان، سهيل شاهين سأل عن حقوق النساء والفتيات ووضعن في ظل سيطرة طالبان قال شاهين، “لن يخسرن شيئا. فقط إذا لم يلبسن الحجاب، سيلبسن الحجاب… يجب أن تتمتع المرأة بنفس الحقوق التي تتمتع بها في بلدك، ولكن بالحجاب”.

اقرأ المزيد: قرار أوروبي مرتقب بتحميل إيران مسؤولية فشل مفاوضات فيينا

وعقب سيطرة طالبان على كابول تعهد المتحدث باسم طالبان في أفغانستان، ذبيح الله مجاهد، بالسماح للنساء بالعمل في إطار احترام مبادئ الإسلام، كان ذلك في أول مؤتمر صحفي تعقده الحركة في العاصمة الأفغانية كابول بعد سقوط البلاد في أيدي مقاتليها.

من جانبها، أعربت براميلا باتن، المديرة التنفيذية لهيئة الأمم المتحدة للمرأة بالإنابة، «عن خيبة الأمل والاستياء إزاء التطور الذي يثير الشكوك حول الالتزامات الأخيرة بحماية حقوق النساء والفتيات الأفغانيات واحترامها، عقب أنباء اليوم عن استبعاد النساء من الحكومة الجديدة التي أعلنتها حركة طالبان».

وفي بيان صادر أول أمس تعليقاً على تشكيلة الحكومة الأفغانية الجديدة، قالت باتن، إن “مشاركة المرأة السياسية هي شرط أساسي مسبق للمساواة بين الجنسين والديمقراطية الحقيقية”.

 

ليفانت نيوز _ متابعات _ CNN

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit