لعدم التوافق.. النظام السوري لن يعود للجامعة العربية

أبو الغيط
أبو الغيط أرشيفية

كشف الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، اثناء مؤتمر صحفي نظمه مع وزيرالخارجية الكويتية أحمد ناصر المحمد الصباح، أن الدول العربية لم تتوافق على عودة النظام السوري إلى الجامعة العربية.

وبيّن أبو الغيط أن بعض الدول العربية تريد إعادة أحياء العلاقات مع النظام السوري، وهناك دول ترى أن الوضع ليس ناضجاً بعد لعودة دمشق “ومن المبكر الحديث عن الموضوع”.

اقرأ أيضاً: شمال اللاذقية.. ضباط يرشون وزير الدفاع السوري لمنع عودة أهلها

فيما قال سابقاً، الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية، السفير حسام زكي إنه “قبل الحديث عن عودة سوريا إلى الجامعة العربية، ينبغي الرجوع إلى الأسباب التي أدت إلى تجميد عضويتها، وبعد ذلك ربما تبنى مقاربة جديدة لإيجاد الترتيب الذي يفتح الطريق أمام فك التجميد الخاص بالمقعد السوري”.

مضيفاً أن “التحرك الذي ينبغي أن يحدث، هو تحرك سياسي منظم له شق إجرائي رسمي”، وبخصوص التوقيت الملائم لعودة دمشق، لفت زكي أنه لا تزال هناك صعوبات تعوق مسألة استعادة سوريا لمقعدها، كما أن التوافق العربي الكامل حيال هذه المسألة لا يزال غير متوفر.

درعا/ المرصد السوري

ويسعى النظام السوري إلى تبييض صورته برعاية موسكو، بغية الرجوع إلى الساحة الدولية، من خلال إعادة علاقاته مع بعض الدول وفتح سفارات وتوطيد العلاقات مع بعض الدول الخليجية.

بينما يعتقد كثير من السوريين، ممن هجر من أرضه، بأن النظام السوري لم يغير ذهنيته القائمة على لغة الدم والحرب، ويرفض الإقرار بحقوق السوريين، إلا ضمن ما يقبل بالتنازل عنه، فيما يبقى سعيه الأساس العودة بالبلاد إلى ما قبل العام 2011.

ليفانت-وكالات

كشف الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، اثناء مؤتمر صحفي نظمه مع وزيرالخارجية الكويتية أحمد ناصر المحمد الصباح، أن الدول العربية لم تتوافق على عودة النظام السوري إلى الجامعة العربية.

وبيّن أبو الغيط أن بعض الدول العربية تريد إعادة أحياء العلاقات مع النظام السوري، وهناك دول ترى أن الوضع ليس ناضجاً بعد لعودة دمشق “ومن المبكر الحديث عن الموضوع”.

اقرأ أيضاً: شمال اللاذقية.. ضباط يرشون وزير الدفاع السوري لمنع عودة أهلها

فيما قال سابقاً، الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية، السفير حسام زكي إنه “قبل الحديث عن عودة سوريا إلى الجامعة العربية، ينبغي الرجوع إلى الأسباب التي أدت إلى تجميد عضويتها، وبعد ذلك ربما تبنى مقاربة جديدة لإيجاد الترتيب الذي يفتح الطريق أمام فك التجميد الخاص بالمقعد السوري”.

مضيفاً أن “التحرك الذي ينبغي أن يحدث، هو تحرك سياسي منظم له شق إجرائي رسمي”، وبخصوص التوقيت الملائم لعودة دمشق، لفت زكي أنه لا تزال هناك صعوبات تعوق مسألة استعادة سوريا لمقعدها، كما أن التوافق العربي الكامل حيال هذه المسألة لا يزال غير متوفر.

درعا/ المرصد السوري

ويسعى النظام السوري إلى تبييض صورته برعاية موسكو، بغية الرجوع إلى الساحة الدولية، من خلال إعادة علاقاته مع بعض الدول وفتح سفارات وتوطيد العلاقات مع بعض الدول الخليجية.

بينما يعتقد كثير من السوريين، ممن هجر من أرضه، بأن النظام السوري لم يغير ذهنيته القائمة على لغة الدم والحرب، ويرفض الإقرار بحقوق السوريين، إلا ضمن ما يقبل بالتنازل عنه، فيما يبقى سعيه الأساس العودة بالبلاد إلى ما قبل العام 2011.

ليفانت-وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit