لرفضه غزو أرضه.. مليشيات أنقرة تحاكم محامياً في عفرين

عفرين انتهاكات الفصائل التابعة لتركيا
عفرين - ليفانت نيوز

أفادت مصادر خاصة لـ ليفانت نيوز، من سكان مدينة عفرين ذات الخصوصية الكردية شمال غرب سوريا، بتخوفهم الدائم من الاعتقالات والاختطاف العشوائي، والذي ينفذه مسلحو المليشيات التابعة لأنقرة، منذ مشاركتها لها في احتلال المنطقة، عقب ما سمي بعملية “غصن الزيتون” العام 2018.

وأكد الأهالي أنه في كل مرة يقوم الجانب التركي بإيقاف منح الرواتب الشهرية، لمسلحي المليشيات الدائرة في مجملها بفلك الفرع السوري لتنظيم الإخوان المسلمين، يقوم المسلحون باختطاف واعتقال السكان الأصليين الكُرد، بهدف تحصيل الفدى المالية، التي تقدر بألاف الدولارات، أو القيام بفرض الإتاوات والضرائب على مواسم المواطنين، لتحصيل المزيد من قوتهم.

اقرأ أيضاً: الجمعيات الكويتية وعفرين.. دور مشبوه ببناء المستوطنات

في السياق، تعرض المحامي منان بيرم من سكان ناحية راجو للاعتقال التعسفي في أواخر أغسطس الماضي، بتهمة الإدلاء بآراء مناهضة للجانب التركي خلال ما تسمى بعملية “غصن الزيتون”.

وبحسب مصادر إعلامية محلية في عفرين، فقد تم نقل المحامي بيرم بعد مرور فترة التحقيق معه، في قسم شرطة ناحية راجو، إلى مركز الاعتقال في مدينة عفرين، تمهيداً لمحاكمته، حيث قامت المحكمة بمواجهته بشريط فيديو مصور ينتقد فيها عملية غصن الزيتون، واصفاً إياها بالعدوانية، حيث سيعرض للمحكمة بتلك التهمة.

تأسيس مبادرة من أجل عفرين لفضح انتهاكات تركيا في العالم

كذلك الأمر، تنفذ ميليشيا الشرطة العسكرية حملة اعتقالات جديدة بحق الشباب الكًرد في مدينة عفرين، وذلك بتهمة أداء واجب الدفاع الذاتي خلال فترة حكم الإدارة الذاتية، حيث تعرض أربعة مدنيين كُرد من سكان قرية جلمة بناحية جنديرس، للاعتقال بتهمة التعامل مع الإدارة الذاتية سابقاً.

والمعتقلين الأربعة هم كل من: رشيد محمد عمر 30 عاماً، الاخوان حسن كنجو 48 عاماً وصبحي كنجو 28 عاماً، والمواطن جيرو مصطفى جيرو الذي تم الافراج عنه بعد إرغامه على دفع غرامية مالية وتحويل باقي المعتقلين لسجن قرية معراته.

ليفانت-متابعة

أفادت مصادر خاصة لـ ليفانت نيوز، من سكان مدينة عفرين ذات الخصوصية الكردية شمال غرب سوريا، بتخوفهم الدائم من الاعتقالات والاختطاف العشوائي، والذي ينفذه مسلحو المليشيات التابعة لأنقرة، منذ مشاركتها لها في احتلال المنطقة، عقب ما سمي بعملية “غصن الزيتون” العام 2018.

وأكد الأهالي أنه في كل مرة يقوم الجانب التركي بإيقاف منح الرواتب الشهرية، لمسلحي المليشيات الدائرة في مجملها بفلك الفرع السوري لتنظيم الإخوان المسلمين، يقوم المسلحون باختطاف واعتقال السكان الأصليين الكُرد، بهدف تحصيل الفدى المالية، التي تقدر بألاف الدولارات، أو القيام بفرض الإتاوات والضرائب على مواسم المواطنين، لتحصيل المزيد من قوتهم.

اقرأ أيضاً: الجمعيات الكويتية وعفرين.. دور مشبوه ببناء المستوطنات

في السياق، تعرض المحامي منان بيرم من سكان ناحية راجو للاعتقال التعسفي في أواخر أغسطس الماضي، بتهمة الإدلاء بآراء مناهضة للجانب التركي خلال ما تسمى بعملية “غصن الزيتون”.

وبحسب مصادر إعلامية محلية في عفرين، فقد تم نقل المحامي بيرم بعد مرور فترة التحقيق معه، في قسم شرطة ناحية راجو، إلى مركز الاعتقال في مدينة عفرين، تمهيداً لمحاكمته، حيث قامت المحكمة بمواجهته بشريط فيديو مصور ينتقد فيها عملية غصن الزيتون، واصفاً إياها بالعدوانية، حيث سيعرض للمحكمة بتلك التهمة.

تأسيس مبادرة من أجل عفرين لفضح انتهاكات تركيا في العالم

كذلك الأمر، تنفذ ميليشيا الشرطة العسكرية حملة اعتقالات جديدة بحق الشباب الكًرد في مدينة عفرين، وذلك بتهمة أداء واجب الدفاع الذاتي خلال فترة حكم الإدارة الذاتية، حيث تعرض أربعة مدنيين كُرد من سكان قرية جلمة بناحية جنديرس، للاعتقال بتهمة التعامل مع الإدارة الذاتية سابقاً.

والمعتقلين الأربعة هم كل من: رشيد محمد عمر 30 عاماً، الاخوان حسن كنجو 48 عاماً وصبحي كنجو 28 عاماً، والمواطن جيرو مصطفى جيرو الذي تم الافراج عنه بعد إرغامه على دفع غرامية مالية وتحويل باقي المعتقلين لسجن قرية معراته.

ليفانت-متابعة

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit