لبنان إلى إجراء تدقيق جنائي في حسابات البنك المركزي

مصرف لبنان أرشيفية
مصرف لبنان/ أرشيفية

تعتزم الحكومة اللبنانية الجديدة  لبنان لإجراء تدقيق جنائي في حسابات البنك المركزي في غضون أيام، وفقاً لوكالة رويترز، اليوم الثلاثاء 14 سبتمبر/أيلول.

وذكرت وكالة “رويترز” نقلاً عن وزير المالية اللبناني المنتهية ولايته، غازي وزني، قوله إن الحكومة الجديدة ستوقع عقداً لإجراء تدقيق جنائي للبنك المركزي في غضون أيام قليلة مع ألفاريز آند مارسال.

كان التدقيق قد وصل إلى طريق مسدود العام الماضي، عندما انسحبت شركة “أيه آند إم” الاستشارية لإعادة الهيكلة، في نوفمبر/تشرين الثاني، قائلة إنها لم تتلق المعلومات التي تحتاجها من البنك المركزي.

نجيب ميقاتي/ أرشيفية

وعقدت الحكومة اللبنانية الجديدة التي تشكلت بعد 13 شهراً من الفراغ برئاسة نجيب ميقاتي، يوم أمس الاثنين أول اجتماعاتها، وسط أزمة اقتصادية غير مسبوقة متواصلة في البلاد منذ عامين.

وبعد أكثر من عام بعد من استقالة حكومة حسان دياب إثر انفجار مرفأ بيروت المروّع في 4 آب/أغسطس 2020، جاءت ولادة الحكومة الجمعة وفشلت محاولتان سابقتان لتشكيلها على وقع خلافات حادة بين الأفرقاء السياسيين، وعيّن يوسف خليل وزيراً للمالية.

يقع على عاتق الحكومة الجديدة التوصل سريعاً إلى اتفاق مع صندوق النقد الدولي كخطوة أولى لإخراج لبنان من أزمته التي تتسم بنقص السيولة وبنقص حاد في الوقود والكهرباء تنعكس على كل جوانب الحياة. كما عليها الإعداد للانتخابات البرلمانية المحددة في أيار/مايو.

اقرأ أيضاً: لبنان.. الحكومة الجديدة تعقد أول اجتماعاتها

الاثنين، أعلنت وزارة المالية أن لبنان تبلغ من صندوق النقد الدولي أنه سيتسلم في الـ16 من الشهر الحالي حوالي مليار و135 مليون دولار أميركي بدل حقوق السحب الخاصة على أن تودع في حساب مصرف لبنان، الذي يحذر من نضوب احتياطي الدولار لديه.

ليفانت نيوز_ وكالات

تعتزم الحكومة اللبنانية الجديدة  لبنان لإجراء تدقيق جنائي في حسابات البنك المركزي في غضون أيام، وفقاً لوكالة رويترز، اليوم الثلاثاء 14 سبتمبر/أيلول.

وذكرت وكالة “رويترز” نقلاً عن وزير المالية اللبناني المنتهية ولايته، غازي وزني، قوله إن الحكومة الجديدة ستوقع عقداً لإجراء تدقيق جنائي للبنك المركزي في غضون أيام قليلة مع ألفاريز آند مارسال.

كان التدقيق قد وصل إلى طريق مسدود العام الماضي، عندما انسحبت شركة “أيه آند إم” الاستشارية لإعادة الهيكلة، في نوفمبر/تشرين الثاني، قائلة إنها لم تتلق المعلومات التي تحتاجها من البنك المركزي.

نجيب ميقاتي/ أرشيفية

وعقدت الحكومة اللبنانية الجديدة التي تشكلت بعد 13 شهراً من الفراغ برئاسة نجيب ميقاتي، يوم أمس الاثنين أول اجتماعاتها، وسط أزمة اقتصادية غير مسبوقة متواصلة في البلاد منذ عامين.

وبعد أكثر من عام بعد من استقالة حكومة حسان دياب إثر انفجار مرفأ بيروت المروّع في 4 آب/أغسطس 2020، جاءت ولادة الحكومة الجمعة وفشلت محاولتان سابقتان لتشكيلها على وقع خلافات حادة بين الأفرقاء السياسيين، وعيّن يوسف خليل وزيراً للمالية.

يقع على عاتق الحكومة الجديدة التوصل سريعاً إلى اتفاق مع صندوق النقد الدولي كخطوة أولى لإخراج لبنان من أزمته التي تتسم بنقص السيولة وبنقص حاد في الوقود والكهرباء تنعكس على كل جوانب الحياة. كما عليها الإعداد للانتخابات البرلمانية المحددة في أيار/مايو.

اقرأ أيضاً: لبنان.. الحكومة الجديدة تعقد أول اجتماعاتها

الاثنين، أعلنت وزارة المالية أن لبنان تبلغ من صندوق النقد الدولي أنه سيتسلم في الـ16 من الشهر الحالي حوالي مليار و135 مليون دولار أميركي بدل حقوق السحب الخاصة على أن تودع في حساب مصرف لبنان، الذي يحذر من نضوب احتياطي الدولار لديه.

ليفانت نيوز_ وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit