لا مكان لخطاب الزعيم وصواريخه في احتفالية استقلال البلاد

لا مكان لخطاب الزعيم وصواريخه في احتفالية استقلال البلاد
جانب من العرض العسكري عام 2021 سبتمبر في كوريا الشِّمالية. وكالة الأنباء الكورية الشِّمالية

أقامت كوريا الشِّمالية عرضاً عسكرياً بمناسبة الذكرى الثالث والسبعين لتأسيس الدولة الموافقة يوم 9 سبتمبر في منتصف ليل يوم أمس بمشاركة القوات الاحتياطية وقوات الشرطة.

أقيم العرض العسكري للقوات المدنية والقوات الأمنية والعسكرية في ميدان كيم إيل سونغ في العاصمة بيونغ يانغ بحجم كبير، وظهر الزعيم كيم جونغ-أون على منصة التفقد في الميدان وَسْط عزف موسيقى الترحيب في تمام الساعة 00:00 فجر اليوم.

وحضر كيم جونغ-أون الفعالية، لكنه لم يلق خطاباً، بينما قال سكرتير حزب العمال الحاكم ري إل-هوان في خطابه  أن الاستعراض العسكري العظيم هو بمنزلة احترام أسمى يقدمه أبناء الجمهورية للوطن الأم العزيز.”

وأُجري العرض العسكري اليوم بقيادة الحرس الأحمر للعمال والفلاحين وهو يساوي قوات الاحتياطي في الجَنُوب، وتفقده سكرتير الحزب للنظام الهرمي جو يونغ-وون. وسارت وحدات قوات الاحتياطي التابعة للأقاليم في أرجاء البلاد تحت قيادة السكرتير الحزبي المسؤول في كل إقليم.

وكان العرض بجرارات زراعية وشاحنات رجال الإطفاء بدلاً من الدبابات والصواريخ كما كانت العادة، في العرض الثالث في أقل من سنة في هذه الدولة التي تملك السلاح النووي، كما أفادت وسائل الإعلام الرسمية. واستبدلت الصواريخ كأبرز ما في العرض بفرقة الإطفاء التابعة لقوات الأمن العام.

جانب من العرض العسكري عام 2021 سبتمبر في كوريا الشِّمالية. وكالة الأنباء الكورية الشِّمالية
جانب من العرض العسكري عام 2021 سبتمبر في كوريا الشِّمالية. وكالة الأنباء الكورية الشِّمالية

وضم العرض هذه المرة أعضاء من وزارة السكك الحديد وشركة الطيران “اير-كوريو” أو حتى مجمع الأسمدة “هونغنام” دون أي ذكر لعرض أسلحة استراتيجية.

ظهر كيم أمام الحشود عند منتصف الليل خلال عرض الألعاب النارية “ووجه تحيات حارة لكل شعب البلاد” دون أن تورد مقتطفات من خطابه.

وشارك حرس حزب العمال وأعضاء منه في العرض وكذلك مظليون ووحدات شبه عسكرية مؤللة وتم تنظيم عرض جوي أيضا كما أوضحت وسائل الإعلام.

اقرأ المزيد: اقتراب إجلاء 200 أميركي ومدنيين آخرين من أفغانستان

حَسَبَ الصور التي نشرت فان الجَمهور، دون كمامات، تمكن من رؤية طلبة يحملون أسلحة نارية وعناصر يرتدون بزات برتقالية وأقنعة غاز يشاركون في العرض.

استخدمت بيونغ يانغ العروض العسكرية في عدة مناسبات في الماضي لتوجيه رسائل إلى الخارج وإلى شعبها، عادة في أعياد ميلاد معينة.

تصادف الخميس الذكرى الثالثة والسبعين لتأسيس جمهورية كوريا الديموقراطية الشعبية، الاسم الرسمي لكوريا الشِّمالية.

 

ليفانت نيوز _ يونهاب _ أ ف ب

أقامت كوريا الشِّمالية عرضاً عسكرياً بمناسبة الذكرى الثالث والسبعين لتأسيس الدولة الموافقة يوم 9 سبتمبر في منتصف ليل يوم أمس بمشاركة القوات الاحتياطية وقوات الشرطة.

أقيم العرض العسكري للقوات المدنية والقوات الأمنية والعسكرية في ميدان كيم إيل سونغ في العاصمة بيونغ يانغ بحجم كبير، وظهر الزعيم كيم جونغ-أون على منصة التفقد في الميدان وَسْط عزف موسيقى الترحيب في تمام الساعة 00:00 فجر اليوم.

وحضر كيم جونغ-أون الفعالية، لكنه لم يلق خطاباً، بينما قال سكرتير حزب العمال الحاكم ري إل-هوان في خطابه  أن الاستعراض العسكري العظيم هو بمنزلة احترام أسمى يقدمه أبناء الجمهورية للوطن الأم العزيز.”

وأُجري العرض العسكري اليوم بقيادة الحرس الأحمر للعمال والفلاحين وهو يساوي قوات الاحتياطي في الجَنُوب، وتفقده سكرتير الحزب للنظام الهرمي جو يونغ-وون. وسارت وحدات قوات الاحتياطي التابعة للأقاليم في أرجاء البلاد تحت قيادة السكرتير الحزبي المسؤول في كل إقليم.

وكان العرض بجرارات زراعية وشاحنات رجال الإطفاء بدلاً من الدبابات والصواريخ كما كانت العادة، في العرض الثالث في أقل من سنة في هذه الدولة التي تملك السلاح النووي، كما أفادت وسائل الإعلام الرسمية. واستبدلت الصواريخ كأبرز ما في العرض بفرقة الإطفاء التابعة لقوات الأمن العام.

جانب من العرض العسكري عام 2021 سبتمبر في كوريا الشِّمالية. وكالة الأنباء الكورية الشِّمالية
جانب من العرض العسكري عام 2021 سبتمبر في كوريا الشِّمالية. وكالة الأنباء الكورية الشِّمالية

وضم العرض هذه المرة أعضاء من وزارة السكك الحديد وشركة الطيران “اير-كوريو” أو حتى مجمع الأسمدة “هونغنام” دون أي ذكر لعرض أسلحة استراتيجية.

ظهر كيم أمام الحشود عند منتصف الليل خلال عرض الألعاب النارية “ووجه تحيات حارة لكل شعب البلاد” دون أن تورد مقتطفات من خطابه.

وشارك حرس حزب العمال وأعضاء منه في العرض وكذلك مظليون ووحدات شبه عسكرية مؤللة وتم تنظيم عرض جوي أيضا كما أوضحت وسائل الإعلام.

اقرأ المزيد: اقتراب إجلاء 200 أميركي ومدنيين آخرين من أفغانستان

حَسَبَ الصور التي نشرت فان الجَمهور، دون كمامات، تمكن من رؤية طلبة يحملون أسلحة نارية وعناصر يرتدون بزات برتقالية وأقنعة غاز يشاركون في العرض.

استخدمت بيونغ يانغ العروض العسكرية في عدة مناسبات في الماضي لتوجيه رسائل إلى الخارج وإلى شعبها، عادة في أعياد ميلاد معينة.

تصادف الخميس الذكرى الثالثة والسبعين لتأسيس جمهورية كوريا الديموقراطية الشعبية، الاسم الرسمي لكوريا الشِّمالية.

 

ليفانت نيوز _ يونهاب _ أ ف ب

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit