لأول مرّة منذ سيطرة طالبان.. طائرة تجارية أجنبية تحط في مطار كابول

مطار كابول
مطار كابول. صورة أرشيفية SHUTTERSTOCK

قال صحفي في وكالة فرانس برس على متن الطائرة القادمة من إسلام أباد “لم يكن هناك أي شخص على متن الطائرة تقريبا، حوالي 10 أشخاص … ربما كان عدد العاملين أكثر من الركاب”.

وحطّت طائرة باكستانية في مطار كابول الاثنين في أول رحلة تجارية أجنبية منذ سيطرة حركة طالبان المتشدّدة على العاصمة الأفغانية منتصف الشهر الماضي، حسبما أفاد مراسل وكالة فرانس برس في المطار.

وقال مراسل آخر للوكالة على متن الطائرة التي انطلقت صباحاً من اسلام آباد “هناك نحو عشرة ركاب فقط على متن الطائرة، أفراد الطاقم هنا أكبر عددا من المسافرين”.

وكان المتحدث باسم الخطوط الجوية الباكستانية أعلن في نهاية الأسبوع أن الشركة حريصة على استئناف الرِّحْلات التجارية المنتظمة، لكن من السابق لأوانه تحديد عدد الرِّحْلات الجوية بين العاصمتين في الفترة المقبلة.

استيلاء طالبان على السلطة: تم التقاط صورة لطائرة في مطار كابول. (ملف)
استيلاء طالبان على السلطة: تم التقاط صورة لطائرة في مطار كابول. (ملف)

وكان حوالي 100 راكب ينتظرون اللحاق برحلة العودة إلى إسلام أباد – معظمهم من أقارب موظفي المنظمات الدولية مثل البنك الدَّوْليّ ، وفقًا لموظفي المطار.

وقال موظف بالمطار يرتدي سترة وقميص أزرق وسترة برتقالية عالية الوضوح “هذه لحظة كبيرة. نحن متحمسون للغاية.”

“إنه يوم ممتلئ بالأمل. ربما ترى شركات الطيران الأخرى ذلك وتقرر العودة.”

اقرأ المزيد: بلينكن ينتظر استجواباً قد يكون الأشرس في مسيرته

وتعرّض مطار كابول لأضرار جسيمة خلال عملية إجلاء أكثر من 120 ألف شخص التي انتهت بانسحاب القوات الأميركية في 30 آب/أغسطس. وتسعى طالبان جاهدة لإعادة تشغيله بمساعدة فنية من عدة دول.

وقامت الخطوط الجوية القطرية بتسيير عدة رِحْلات جوية من كابول الأسبوع الماضي، نقلت معظمها أجانب وأفغانا لم يتمكنوا من المغادرة قبل الانسحاب الأميركي. كما استأنفت شركة طيران أفغانية خدماتها المحلية في 3 أيلول/سبتمبر.

 

ليفانت نيوز _ أ ف ب

قال صحفي في وكالة فرانس برس على متن الطائرة القادمة من إسلام أباد “لم يكن هناك أي شخص على متن الطائرة تقريبا، حوالي 10 أشخاص … ربما كان عدد العاملين أكثر من الركاب”.

وحطّت طائرة باكستانية في مطار كابول الاثنين في أول رحلة تجارية أجنبية منذ سيطرة حركة طالبان المتشدّدة على العاصمة الأفغانية منتصف الشهر الماضي، حسبما أفاد مراسل وكالة فرانس برس في المطار.

وقال مراسل آخر للوكالة على متن الطائرة التي انطلقت صباحاً من اسلام آباد “هناك نحو عشرة ركاب فقط على متن الطائرة، أفراد الطاقم هنا أكبر عددا من المسافرين”.

وكان المتحدث باسم الخطوط الجوية الباكستانية أعلن في نهاية الأسبوع أن الشركة حريصة على استئناف الرِّحْلات التجارية المنتظمة، لكن من السابق لأوانه تحديد عدد الرِّحْلات الجوية بين العاصمتين في الفترة المقبلة.

استيلاء طالبان على السلطة: تم التقاط صورة لطائرة في مطار كابول. (ملف)
استيلاء طالبان على السلطة: تم التقاط صورة لطائرة في مطار كابول. (ملف)

وكان حوالي 100 راكب ينتظرون اللحاق برحلة العودة إلى إسلام أباد – معظمهم من أقارب موظفي المنظمات الدولية مثل البنك الدَّوْليّ ، وفقًا لموظفي المطار.

وقال موظف بالمطار يرتدي سترة وقميص أزرق وسترة برتقالية عالية الوضوح “هذه لحظة كبيرة. نحن متحمسون للغاية.”

“إنه يوم ممتلئ بالأمل. ربما ترى شركات الطيران الأخرى ذلك وتقرر العودة.”

اقرأ المزيد: بلينكن ينتظر استجواباً قد يكون الأشرس في مسيرته

وتعرّض مطار كابول لأضرار جسيمة خلال عملية إجلاء أكثر من 120 ألف شخص التي انتهت بانسحاب القوات الأميركية في 30 آب/أغسطس. وتسعى طالبان جاهدة لإعادة تشغيله بمساعدة فنية من عدة دول.

وقامت الخطوط الجوية القطرية بتسيير عدة رِحْلات جوية من كابول الأسبوع الماضي، نقلت معظمها أجانب وأفغانا لم يتمكنوا من المغادرة قبل الانسحاب الأميركي. كما استأنفت شركة طيران أفغانية خدماتها المحلية في 3 أيلول/سبتمبر.

 

ليفانت نيوز _ أ ف ب

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit