لأول مرة منذ اندلاع الثورة.. شكري يبحث مع المقداد سبل إنهاء “الأزمة السورية”

سوريا وزير خارجية النظام وزيرجارجية مصر وزارة الخارجية المصرية تويتر
سوريا.. وزير خارجية النظام_ وزيرجارجية مصر/ وزارة الخارجية المصرية تويتر

أفادت وزارة الخارجية المصرية، يوم أمس الجمعة، بأنّ وزير الخارجية المصري، سامح شكري، بحث مع وزير الخارجية النظام السوري، فيصل المقداد، السبل المطروحة لإنهاء الأزمة السورية المندلعة منذ 10 سنوات وإيجاد حلول مرضية لكافة الأطراف،

جاء ذلك على هامش أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة، كما بحث الوزيران العلاقات المصرية السورية والقضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك.

وأعلن المتحدث باسم الخارجية المصرية، أحمد حافظ، عبر “تويتر” أن الوزيرين التقيا في مقر البعثة المصرية في نيويورك، “لبحث سبل إنهاء الأزمة في سوريا”، دون مزيد من التفاصيل.

فيصل المقداد/ أرشيفية

قبل اللقاء الذي يعد الأول من نوعه منذ اندلاع الثورة في سوريا، استقبل المقداد عدداً من المسؤولين العرب والأجانب على هامش الدورة الـ76 للجمعية العامة للأمم المتحدة.

كما التقى المقداد نظيره الصومالي إسماعيل ولد الشيخ أحمد،  ووزير خارجية الأردن، وبحث مع وزير الخارجية الاردني أيمن الصفدي سبل تعزيز التعاون بين البلدين في المجالات المختلفة، وضمان أمن الحدود المشتركة.

اقرأ أيضاً: القامشلي.. ذراع تابع لـ “العمال الكردستاني” يعتدي على محتجين أمام الأمم المتحدة

والتقى الوزيران، في وقت متأخر من مساء الأربعاء 22 من أيلول، قالت وكالة الأنباء النظام (سانا)، إن المقداد والصفدي استعرضا “الخطوات التي يمكن أن يقوم بها البلدان لزيادة التعاون في المجالات المختلفة، وضمان أمن الحدود المشتركة، بما ينعكس خيرًا على البلدين والشعبين الشقيقين”.

ليفانت نيوز_ كالات

أفادت وزارة الخارجية المصرية، يوم أمس الجمعة، بأنّ وزير الخارجية المصري، سامح شكري، بحث مع وزير الخارجية النظام السوري، فيصل المقداد، السبل المطروحة لإنهاء الأزمة السورية المندلعة منذ 10 سنوات وإيجاد حلول مرضية لكافة الأطراف،

جاء ذلك على هامش أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة، كما بحث الوزيران العلاقات المصرية السورية والقضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك.

وأعلن المتحدث باسم الخارجية المصرية، أحمد حافظ، عبر “تويتر” أن الوزيرين التقيا في مقر البعثة المصرية في نيويورك، “لبحث سبل إنهاء الأزمة في سوريا”، دون مزيد من التفاصيل.

فيصل المقداد/ أرشيفية

قبل اللقاء الذي يعد الأول من نوعه منذ اندلاع الثورة في سوريا، استقبل المقداد عدداً من المسؤولين العرب والأجانب على هامش الدورة الـ76 للجمعية العامة للأمم المتحدة.

كما التقى المقداد نظيره الصومالي إسماعيل ولد الشيخ أحمد،  ووزير خارجية الأردن، وبحث مع وزير الخارجية الاردني أيمن الصفدي سبل تعزيز التعاون بين البلدين في المجالات المختلفة، وضمان أمن الحدود المشتركة.

اقرأ أيضاً: القامشلي.. ذراع تابع لـ “العمال الكردستاني” يعتدي على محتجين أمام الأمم المتحدة

والتقى الوزيران، في وقت متأخر من مساء الأربعاء 22 من أيلول، قالت وكالة الأنباء النظام (سانا)، إن المقداد والصفدي استعرضا “الخطوات التي يمكن أن يقوم بها البلدان لزيادة التعاون في المجالات المختلفة، وضمان أمن الحدود المشتركة، بما ينعكس خيرًا على البلدين والشعبين الشقيقين”.

ليفانت نيوز_ كالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit