قمة دفاعية أوروبية خلال ترأس فرنسا للاتحاد الأوروبي

الاتحاد الأوروبي
الاتحاد الأوروبي \ أرشيفية

كشفت أورسولا فون دير لاين رئيسة المفوضية الأوروبية، عن خطط لعقد قمة دفاعية لدول التكتل، بجانب تقديم مساعدات إضافية إلى أفغانستان حيث استولت حركة “طالبان” على البلاد.

وذكرت فون دير لاين يوم الأربعاء، خلال خطاب “حالة الاتحاد” السنوي في البرلمان الأوروبي أن الوقت حال كي “تنتقل أوروبا إلى المستوى التالي”، مبينةً أن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون سيستضيف “قمة الدفاع الأوروبي” في غضون فترة تولي بلده رئاسة الاتحاد الأوروبي (والتي ستستمر ستة أشهر اعتباراً من مطلع العام القادم).

اقرأ أيضاً: ميركل: انضمام دول البلقان للاتحاد الأوروبي يخدم مصلحته

وتحدثت رئيسة المفوضية الأوروبية عن مستجدات الوضع في أفغانستان، بالقول إن مشاهدة الأحداث التي مر بها هذا البلد كانت “مؤلمة جدا لعوائل العسكريين القتلى وذويهم”.

الاتحاد الأوروبي

وأكملت: “علينا التفكير في الطريقة التي يمكن أن تنتهي بها هذه المهمة بشكل مفاجئ، وهناك مسائل مقلقة جدا سيتعين على الحلفاء معالجتها داخل حلف شمال الأطلسي”، منبهةً من أنه “ليس هناك أي قضية أمنية ودفاعية يكون حلها تعاوناً أقل”، وتعهدت بالعمل مع الأمين العام لحلف الناتو ينس ستولتنبرغ بغية إصدار إعلان مشترك جديد قبل نهاية العام الحالي.

كما كشفت فون دير لاين عن تقديم الاتحاد الأوروبي مساعدات إنسانية إضافية على المدى القصير، بقيمة 100 مليون يورو إلى أفغانستان، مؤكدةً على ضرورة بذل قصارى الجهد، من أجل احتواء خطر المجاعة القائم في ذلك البلد وتجنيبه أزمة إنسانية، واستكملت بأن الاتحاد سيحدد حزمة دعم جديدة أشمل نطاقاً إلى أفغانستان خلال الأسابيع المقبلة.

ليفانت-وكالات

كشفت أورسولا فون دير لاين رئيسة المفوضية الأوروبية، عن خطط لعقد قمة دفاعية لدول التكتل، بجانب تقديم مساعدات إضافية إلى أفغانستان حيث استولت حركة “طالبان” على البلاد.

وذكرت فون دير لاين يوم الأربعاء، خلال خطاب “حالة الاتحاد” السنوي في البرلمان الأوروبي أن الوقت حال كي “تنتقل أوروبا إلى المستوى التالي”، مبينةً أن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون سيستضيف “قمة الدفاع الأوروبي” في غضون فترة تولي بلده رئاسة الاتحاد الأوروبي (والتي ستستمر ستة أشهر اعتباراً من مطلع العام القادم).

اقرأ أيضاً: ميركل: انضمام دول البلقان للاتحاد الأوروبي يخدم مصلحته

وتحدثت رئيسة المفوضية الأوروبية عن مستجدات الوضع في أفغانستان، بالقول إن مشاهدة الأحداث التي مر بها هذا البلد كانت “مؤلمة جدا لعوائل العسكريين القتلى وذويهم”.

الاتحاد الأوروبي

وأكملت: “علينا التفكير في الطريقة التي يمكن أن تنتهي بها هذه المهمة بشكل مفاجئ، وهناك مسائل مقلقة جدا سيتعين على الحلفاء معالجتها داخل حلف شمال الأطلسي”، منبهةً من أنه “ليس هناك أي قضية أمنية ودفاعية يكون حلها تعاوناً أقل”، وتعهدت بالعمل مع الأمين العام لحلف الناتو ينس ستولتنبرغ بغية إصدار إعلان مشترك جديد قبل نهاية العام الحالي.

كما كشفت فون دير لاين عن تقديم الاتحاد الأوروبي مساعدات إنسانية إضافية على المدى القصير، بقيمة 100 مليون يورو إلى أفغانستان، مؤكدةً على ضرورة بذل قصارى الجهد، من أجل احتواء خطر المجاعة القائم في ذلك البلد وتجنيبه أزمة إنسانية، واستكملت بأن الاتحاد سيحدد حزمة دعم جديدة أشمل نطاقاً إلى أفغانستان خلال الأسابيع المقبلة.

ليفانت-وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit