قصف على أحياء درعا وهجوم على حاجز لقوات النظام

النظام يقصف درعا
النظام يقصف درعا/ أرشيفية

استهدفت قوات النظام بقذائف الدبابات بلدة مساكن جلين في درعا، مساء أمس الاثنين، كما سقطت قذيفة على بلدة تل شهاب في ريف درعا الغربي، بعد مهاجمة مسلحين مجهولين، ليل أمس الاثنين، أحد الحواجز العسكرية التابعة للقوات الحكومية بريف درعا الغربي جنوبي سوريا.

يأتي ذلك، بعد مضايقات عناصر حواجز قوات النظام للأهالي واعتدائهم على عدد من الأطفال وقيامهم “بتشليح” أموال للمارة. وفق المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وهاجم  مسلحون مجهولون الحاجز العسكري المتمركز على الدوار شرق مساكن جلين بريف درعا الغربي، فيما رد الحاجز بقصف السهول الزراعية بمضادات الطائرات والأسلحة المتوسطة.

درعا.. حاجز لقوات النظام/ المرصد السوري

واستهدف الحاجز  مساكن جلين بأربع قذائف هاون ولم تسجل أي إصابات بين السكان، فيما اقتصرت الأضرار على دمار جزئي بغرفة أحد المنازل.

وذكرت وكالة نورث برس عن مصدر في القوات الحكومية لم تكشف عن إسمه، أنّه تم تغير الضابط المسؤول عن الحاجز في صباح الثلاثاء بعد مشادة كلامية بينه وبين العميد لؤي العلي، رئيس فرع الأمن العسكري التابع للقوات الحكومية في درعا.

وفي السادس عشر من هذا الشهر، أعادت الفرقة الخامسة التابعة للقوات الحكومية تمركزها في هذا الحاجز بعد انسحابها منه العام الماضي.

اقرأ أيضاً: القوات الروسية تنتشر في “طفس” بريف درعا

وتمّ التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار في درعا بين قوات النظام ولجنة درعا برعاية روسية، ودخول القوات الحكومية الأحياء المحاصرة، بعد أن تعرضت درعا لحصار خانق فرضته عليها فصائل موالية لإيران وقوات تابعة للحكومة السورية لأكثر من شهرين.

ليفانت نيوز_  وكالات

استهدفت قوات النظام بقذائف الدبابات بلدة مساكن جلين في درعا، مساء أمس الاثنين، كما سقطت قذيفة على بلدة تل شهاب في ريف درعا الغربي، بعد مهاجمة مسلحين مجهولين، ليل أمس الاثنين، أحد الحواجز العسكرية التابعة للقوات الحكومية بريف درعا الغربي جنوبي سوريا.

يأتي ذلك، بعد مضايقات عناصر حواجز قوات النظام للأهالي واعتدائهم على عدد من الأطفال وقيامهم “بتشليح” أموال للمارة. وفق المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وهاجم  مسلحون مجهولون الحاجز العسكري المتمركز على الدوار شرق مساكن جلين بريف درعا الغربي، فيما رد الحاجز بقصف السهول الزراعية بمضادات الطائرات والأسلحة المتوسطة.

درعا.. حاجز لقوات النظام/ المرصد السوري

واستهدف الحاجز  مساكن جلين بأربع قذائف هاون ولم تسجل أي إصابات بين السكان، فيما اقتصرت الأضرار على دمار جزئي بغرفة أحد المنازل.

وذكرت وكالة نورث برس عن مصدر في القوات الحكومية لم تكشف عن إسمه، أنّه تم تغير الضابط المسؤول عن الحاجز في صباح الثلاثاء بعد مشادة كلامية بينه وبين العميد لؤي العلي، رئيس فرع الأمن العسكري التابع للقوات الحكومية في درعا.

وفي السادس عشر من هذا الشهر، أعادت الفرقة الخامسة التابعة للقوات الحكومية تمركزها في هذا الحاجز بعد انسحابها منه العام الماضي.

اقرأ أيضاً: القوات الروسية تنتشر في “طفس” بريف درعا

وتمّ التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار في درعا بين قوات النظام ولجنة درعا برعاية روسية، ودخول القوات الحكومية الأحياء المحاصرة، بعد أن تعرضت درعا لحصار خانق فرضته عليها فصائل موالية لإيران وقوات تابعة للحكومة السورية لأكثر من شهرين.

ليفانت نيوز_  وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit