في إشارة لتركيا.. الجزائر تطالب باحترام سيادة الدول العربية

مغردون يطالبون بطرد قطر من الجامعة العربية
الجامعة العربية \ أرشيفية

شددت الجزائر على “رفضها التام” لكل أشكال التدخل في الشؤون الداخلية للدول، مؤكدةً على أهمية تبني الحوار البناء بين الدول العربية ودول الجوار “في إطار احترام سيادة كل دولة”.

وأتى ذلك ضمن رد الوفد الجزائري على بند “التدخلات التركية في الأراضي العربية”، الذي جرى إدراجه في أشغال اجتماع الدورة العادية لمجلس الجامعة العربية على المستوى الوزاري، وفق ما أوردته وكالة الأنباء الجزائرية يوم السبت.

اقرأ أيضاً: بينهم عناصر من “الماك”.. السلطات الجزائرية توقف ثلاثين شخصاً بشبهة إشعال الحرائق

ونوه الوفد الجزائري إلى أن “الجزائر تجدد رفضها التام لجميع أشكال التدخل في الشؤون الداخلية للدول، والالتزام بقواعد الشرعية الدولية”.

ولفت إلى “ضرورة تبني حوار بناء بين الدول العربية ودول الجوار التي تنتمي إلى الحضارة العربية الإسلامية في إطار احترام سيادة كل دولة، بعيداً عن التهديدات والاستفزازات، من أجل السلام الدائم بين الدول ونصرة القضايا العربية العادلة وعلى رأسها القضية الفلسطينية”.

وكانت قد أصدرت وزارة الخارجية التركية يوم الجمعة، بياناً ردت فيه على قرارات جامعة الدول العربية، ودعتها للتركيز على ضمان السلام والازدهار والرفاهية للشعوب العربية.

الجزائر

وزعمت الخارجية التركية في البيان: “نرفض كلياً المزاعم التي لا أساس لها من الصحة ضد بلدنا، والواردة في القرارات خلال اجتماع مجلس وزراء خارجية جامعة الدول العربية المنعقد في 9 سبتمبر 2021”.

وادعت الخارجية التركية أنه من المعروف جيداً أن مواصلة بعض أعضاء جامعة الدول العربية توجيه اتهاماتهم النمطية ضد تركيا لا قيمة لها لدى الشعوب العربية الصديقة والشقيقة، على حد زعمها، متجاهلة تمويل أنقرة وتسليحها لعشرات المليشيات المرتزقة في سوريا، والتي استخدمت كأداة لتنفيذ الاجندات التركية في ليبيا وسوريا وأرمينيا.

ليفانت-وكالات

شددت الجزائر على “رفضها التام” لكل أشكال التدخل في الشؤون الداخلية للدول، مؤكدةً على أهمية تبني الحوار البناء بين الدول العربية ودول الجوار “في إطار احترام سيادة كل دولة”.

وأتى ذلك ضمن رد الوفد الجزائري على بند “التدخلات التركية في الأراضي العربية”، الذي جرى إدراجه في أشغال اجتماع الدورة العادية لمجلس الجامعة العربية على المستوى الوزاري، وفق ما أوردته وكالة الأنباء الجزائرية يوم السبت.

اقرأ أيضاً: بينهم عناصر من “الماك”.. السلطات الجزائرية توقف ثلاثين شخصاً بشبهة إشعال الحرائق

ونوه الوفد الجزائري إلى أن “الجزائر تجدد رفضها التام لجميع أشكال التدخل في الشؤون الداخلية للدول، والالتزام بقواعد الشرعية الدولية”.

ولفت إلى “ضرورة تبني حوار بناء بين الدول العربية ودول الجوار التي تنتمي إلى الحضارة العربية الإسلامية في إطار احترام سيادة كل دولة، بعيداً عن التهديدات والاستفزازات، من أجل السلام الدائم بين الدول ونصرة القضايا العربية العادلة وعلى رأسها القضية الفلسطينية”.

وكانت قد أصدرت وزارة الخارجية التركية يوم الجمعة، بياناً ردت فيه على قرارات جامعة الدول العربية، ودعتها للتركيز على ضمان السلام والازدهار والرفاهية للشعوب العربية.

الجزائر

وزعمت الخارجية التركية في البيان: “نرفض كلياً المزاعم التي لا أساس لها من الصحة ضد بلدنا، والواردة في القرارات خلال اجتماع مجلس وزراء خارجية جامعة الدول العربية المنعقد في 9 سبتمبر 2021”.

وادعت الخارجية التركية أنه من المعروف جيداً أن مواصلة بعض أعضاء جامعة الدول العربية توجيه اتهاماتهم النمطية ضد تركيا لا قيمة لها لدى الشعوب العربية الصديقة والشقيقة، على حد زعمها، متجاهلة تمويل أنقرة وتسليحها لعشرات المليشيات المرتزقة في سوريا، والتي استخدمت كأداة لتنفيذ الاجندات التركية في ليبيا وسوريا وأرمينيا.

ليفانت-وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit