فيسبوك تعتذر بعد وصفها الرجال السود بـ”القردة”

فيسبوك تعتذر بعد وصفها الرجال السود بـالقردة أرشيف
فيسبوك (أرشيف)

قامت الشركة العملاقة فيسبوك بالاعتذار، عن مقطع فيديو قد نشر في منصّتها، وجاء وصف نظام الذكاء الاصطناعي للرجال السود بأنهم “قرود”، أمس الجمعة.

وأشار متحدّث باسم موقع “فيسبوك” إلى أنّ ما جرى لم يكن سوى “خطأ غير مقبول بشكل واضح”، وفق ما تداولته الصحف الأمريكية.

وتابع قائلاً: “إن تطبيق فيسبوك المعني بتوصيف الفيديوهات تم تعطيله”، مشيراً إلى “أننا نعتذر لأي شخص قد يكون قد رأى هذه التوصيفات المسيئة”.

إضافة مكالمات الفيديو والصوت إلى تطبيق فيسبوك

وأردف المتحدّث: “لقد قمنا بتعطيل ميزة توصية الموضوع بالكامل، بمجرد أن أدركنا أن هذا كان يحدث، وذلك لكي نتمكن من التحقيق في السبب ومنع تكرار ذلك”.

وأول من كشف عن الفيديو المسيء، هي صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، الذي يعود تاريخه على “فيسبوك” إلى 27 يونيو/ حزيران 2020، ويحمل عنوان “رجل أبيض ينادي رجال شرطة بشأن رجال أسود في المارينا”، والذي يبين رجالاً سود البشرة يشتركون في خلافات مع ضباط شرطة ومدنيين بيض.

اقرأ المزيد: خبراء يابانيون ينتجون أول لحم بقري بتقنية ثلاثية الأبعاد في العالم

وأشارت الصحيفة أنه فور انتهاء الفيديو يسأل “فيسبوك” مستخدميه إن كانوا يرغبون في “الاستمرار بمشاهدة مقاطع فيديو عن الرئيسيات”، والتي يندرج تحتها “القرود”.

وبدوره، أكد مدير منتج قسم “فيسبوك ووتش” للفيديوهات، أن الشركة “تبحث في السبب الجذري وراء الخطأ غير المقبول”.

اقرأ المزيد: شركات صناعة الرقائق الماليزية تكافح من أجل تلبية الطلب العالمي

ومن الجدير بالذكر، أن شركات التكنولوجيا، منها “غوغل” و”تويتر”، تعرضت لانتقادات فيالسنوات الماضية، بسبب التحيزات المحتملة داخل برامج الذكاء الاصطناعي الخاصة بها.

ليفانت – سبوتنك

قامت الشركة العملاقة فيسبوك بالاعتذار، عن مقطع فيديو قد نشر في منصّتها، وجاء وصف نظام الذكاء الاصطناعي للرجال السود بأنهم “قرود”، أمس الجمعة.

وأشار متحدّث باسم موقع “فيسبوك” إلى أنّ ما جرى لم يكن سوى “خطأ غير مقبول بشكل واضح”، وفق ما تداولته الصحف الأمريكية.

وتابع قائلاً: “إن تطبيق فيسبوك المعني بتوصيف الفيديوهات تم تعطيله”، مشيراً إلى “أننا نعتذر لأي شخص قد يكون قد رأى هذه التوصيفات المسيئة”.

إضافة مكالمات الفيديو والصوت إلى تطبيق فيسبوك

وأردف المتحدّث: “لقد قمنا بتعطيل ميزة توصية الموضوع بالكامل، بمجرد أن أدركنا أن هذا كان يحدث، وذلك لكي نتمكن من التحقيق في السبب ومنع تكرار ذلك”.

وأول من كشف عن الفيديو المسيء، هي صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، الذي يعود تاريخه على “فيسبوك” إلى 27 يونيو/ حزيران 2020، ويحمل عنوان “رجل أبيض ينادي رجال شرطة بشأن رجال أسود في المارينا”، والذي يبين رجالاً سود البشرة يشتركون في خلافات مع ضباط شرطة ومدنيين بيض.

اقرأ المزيد: خبراء يابانيون ينتجون أول لحم بقري بتقنية ثلاثية الأبعاد في العالم

وأشارت الصحيفة أنه فور انتهاء الفيديو يسأل “فيسبوك” مستخدميه إن كانوا يرغبون في “الاستمرار بمشاهدة مقاطع فيديو عن الرئيسيات”، والتي يندرج تحتها “القرود”.

وبدوره، أكد مدير منتج قسم “فيسبوك ووتش” للفيديوهات، أن الشركة “تبحث في السبب الجذري وراء الخطأ غير المقبول”.

اقرأ المزيد: شركات صناعة الرقائق الماليزية تكافح من أجل تلبية الطلب العالمي

ومن الجدير بالذكر، أن شركات التكنولوجيا، منها “غوغل” و”تويتر”، تعرضت لانتقادات فيالسنوات الماضية، بسبب التحيزات المحتملة داخل برامج الذكاء الاصطناعي الخاصة بها.

ليفانت – سبوتنك

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit